القطب الجهوي للعمل المدني درعة تا فيلالت يستنكر العنف القاعدي بالجامعة المغربية

24 أيار 2016 علي أبا حيدة
475 مرات

القطب الجهوي للعمل المدني درعة تا فيلالت يستنكر العنف القاعدي بالجامعة المغربية

 

             يعلن القطب الجهوي للعمل المدني لجهة درعة تا فيلالت وخلفه ، أزيد من 100 جمعية وشبكة جمعوية من هيئات المجتمع المدني.

1-  استنكاره التام للفعل الإرهابي الشنيع الذي أقدم عليه بعض الطلبة الذين ينتمون إلى فصيل: "البرنامج المرحلي"بجامعة مولاي اسماعيل بمكناس والمتمثل في الاعتداء الجسدي على شيماء المستخدمة بمقصف الحي.، وحلق شعر رأسها وحاجبيها على مرأى من طلبة الجامعة..تحت ذريعة "محاكمة طلابية..." دون رادع ولا حياء. و ضدا على كل القوانين والتشريعات وكأننا في غابة تكون فيها الغلبة للأقوى...وبهذه المناسبة الأليمة ،

2-  نتوجه إلى الجهات المختصة كل من موقعه بأن تتدخل عاجلا،فتفتح تحقيقا حرا ونزيها في الموضوع وتلحق أقصى العقوبات على الجناة...

3- تنقية الوسط الجامعي من كل أشكال العنف...اللفظي أو الجسدي...والكف عن سياسة الكيل بمكيالين اتجاه فصائلها.

4- و إننا في القطب إذ نستنكر هذا الفعل الشنيع..نعلن كهيئات مدنية وحقوقية تضامننا مع كل ضحايا العنف تحت أي مسمى..

5-وندعو كل الأحرار إلى العمل على نشر ثقافة الحوار والتسامح...والتعايش..وأدب الاختلاف.. و الاعتراف بالآخر..ونشر كل القيم...الإنسانية و الإسلامية السمحة..وغيرها من القيم التي تجعل مجتمعنا . مجتمعا تعدديا مسالما و متعايشا بعيدا عن العنف و العنف المضاد الذي لا يخدم مصلحة أحد في نهاية المطاف.

6- ندعو كل القوى السياسية والمدنية والحقوقية والنقابية والطلابية إلى القيام بدورها من أجل أن تكون جامعتنا المغربية جامعة وطنية للعلم والمعرفة منفتحة على ثقافة التعدد والاختلاف والديمقراطية و الأمن ونبذ كل رعاة التطرف والعنف والإرهاب.

إمضاء رئيس القطب: علي أبا حيدة

قيم الموضوع
(0 أصوات)
الدخول للتعليق