مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : الثلاثاء, 10 أيلول/سبتمبر 2019

استقبل رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني صباح يوم الجمعة 6 شتنبر 2019 بالرباط وفدا عن مجموعةC Trip ، وهي أحد أكبر الفاعلين في القطاع السياحي بجمهورية الصين الشعبية، يقوده الرئيس المدير العام للمجموعة السيدJames Jianzhang Liang ويضم عددا من المسؤولين، والذي يقوم بزيارة عمل للمملكة في إطار تفعيل اتفاقيات التعاون القائمة وبحث فرص جديدة للشراكة.

وعبر الرئيس المدير العام للمجوعة خلال هذا اللقاء عن ارتياحه لما لمسه خلال زيارته للمملكة من مظاهر العراقة الحضارية والعمق التاريخي والتنوع والغنى الثقافي وتوفر البنيات التحتية، مما يجعل من المغرب وجهة سياحية متميزة بالنسبة للمواطنين الصينيين، وخاصة بعد قرار صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفضه الله، إعفاء المواطنين الصينيين من إجراءات الحصول على التأشيرة لدخول الأراضي المغربية، وذلك خلال الزيارة الملكية التاريخية لبيكين.

وأعرب السيدJames Jianzhang Liang عن تطلع المجموعة لتطوير برامج جديدة ومتكاملة موجهة للسياح الصينين الراغبين في زيارة المملكة، خاصة عبر الشراكة مع المكتب الوطني المغربي للسياحة، تمكن من الاستغلال الأمثل لكافة الإمكانيات المتاحة واستثمار الوسائط الاجتماعية الإلكترونية.

ومن جهته أكد السيد رئيس الحكومة على الأهمية الخاصة التي يكتسيها قطاع السياحة في الاقتصاد الوطني وسعي الحكومة لتطوير هذا القطاع الحيوي، حيث تتوفر المملكة على مؤهلات متميزة تاريخية وحضارية وثقافية وبيئية، بالإضافة الى الموقع الاستراتيجي للمغرب في ملتقى القارات والحضارات، مما يجعل من المملكة وجهة سياحية هامة، وكذا بوابة رئيسية على القارة الإفريقية بفضل البنيات التحية الحديثة.

ورحب الجانبان بتكثيف التظاهرات الثقافية المشتركة، من قبيل سنة المغرب بالصين وسنة الصين بالمغرب، والتي من شأنها أن تساهم بشكل فعال في تقارب الشعبين وإعطاء دفعة قوية للسياحة بين البلدين. حضر هذا اللقاء على الخصوص السيد وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والمدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة.

نشر في سياحة

استقبل رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني صباح يوم الثلاثاء 10 شتنبر 2019 بالرباط وفدا عن لجنة الصداقة اليابانية المغربية بالبرلمان الياباني، يقوده رئيس اللجنة السيد  Hirofumi Nakasone  ويضم ممثلين عن مجلس المستشارين ومجلس النواب بالبرلمان الياباني، والذي يقوم بزيارة عمل للمغرب في إطار تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وبين المؤسستين البرلمانيتين

 وشكل هذا اللقاء مناسبة نوه فيها الجانبان بجودة علاقات الصداقة العريقة التي تربط المغرب واليابان والتي تستمد أصالتها من العلاقات الأخوية بين العائلة الملكية المغربية الشريفة والعائلة الإمبراطورية باليابان.  كما عبر الجانبان عن ارتياحهما لتكثيف تبادل الزيارات بين المسؤولين في البلدين، وخاصة بين أعضاء المؤسستين التشريعيتين حيث أسست لجنة الصداقة الثنائية مند حوالي 40 سنة، مما يساهم في تعزيز أواصر الصداقة والتعاون الثنائي

وتطرق الجانبان للتنسيق السياسي الجيد القائم بين البلدين، وفي هذا الإطار جدد السيد رئيس الحكومة تشبث المملكة المغربية بقضية الوحدة الترابية الوطنية، وحرص المغرب على التوصل لحل سياسي نهائي للنزاع المفتعل حول أقاليمه الصحراوية، في إطار الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة، كما ثمن موقف اليابان الثابت بخصوص القضية الوطنية

ومن جهته جدد رئيس لجنة الصداقة التعبير عن موقف بلاده الثابت بخصوص قضية الوحدة الترابية للمملكة، وعدم اعتراف اليابان بالجمهورية المزعومة، واستمرارها في دعم جهود الأمم المتحدة لإيجاد حل سلمي لهذه القضية

وسجل السيد رئيس الحكومة ورئيس لجنة الصداقة البرلمانية المغربية اليابانية التطور الجيد للشراكة الاقتصادية بين البلدين حيث تستقر حوالي 70 شركة يابانية بالمغرب تنشط في مختلف القطاعات الاقتصادية وتعزز دينامية التبادل بين البلدين، مما مكن من خلق حوالي 40 ألف منصب شغل.  

كما مكن اللقاء من التداول حول ملف التعاون المتعدد الأطراف وخاصة لفائدة التنمية على مستوى القارة الإفريقية، وآفاقه الواعدة باعتبار الدور الريادي للمغرب داخل القارة والتجربة الهامة التي راكمتها المملكة في مجال دعم التنمية لاجتماعية وتوفير ظروف الإقلاع الاقتصادي في دول القارة
حضر هذا اللقاء على الخصوص، سفيرا البلدين ورئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية اليابانية بمجلس المستشارين

بدأت يوم الثلاثاء، بالقاهرة أشغال الدورة 152 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية، بمشاركة المغرب.

ويبحث هذا الاجتماع، الذي تمثل المغرب فيه كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي السيدة منية بوستة، عدة ملفات راهنة تهم القضايا الإقليمية والصراعات والأزمات الدائرة في المنطقة العربية.

ويضم الوفد المغربي في الاجتماع أيضا كلا من سفير المملكة بالقاهرة ومندوبها الدائم بالجامعة العربية السيد أحمد التازي، ومدير المشرق والخليج والمنظمات العربية والإسلامية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي السيد فؤاد أخريف، ورئيس قسم المنظمات العربية والاسلامية بالوزارة السيد عبد الرحيم مزيان.

ويتضمن جدول أعمال الاجتماع، عدة بنود رئيسية، تتقدمها القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي، وتفعيل مبادرة السلام العربية، والانتهاكات الإسرائيلية الأخيرة للقدس المحتلة، ووضعية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، فضلا عن بنود تتعلق بالأمن المائي العربي وسرقة إسرائيل للمياه في الأراضي العربية المحتلة، والجولان العربي السوري المحتل.

وسينكب وزراء الخارجية العرب خلال هذا اللقاء أيضا على الخروج بموقف عربي موحد إزاء انتهاك القوات التركية للسيادة العراقية، ودعم السلام والتنمية في جمهورية السودان وكذلك التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية، وأمن الملاحة وإمدادات الطاقة في منطقة الخليج العربي ومخاطر التسلح الإسرائيلي على الأمن القومي العربي والسلام الدولي وإنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية ودعم جمهورية الصومال وجمهورية جزر القمر، والحل السلمي للنزاع الحدودي الجيبوتي الإريتري.

كما يناقشون بندا حول الإرهاب الدولي وسبل مكافحته ،وصيانة الأمن القومي العربي ومكافحة الإرهاب، وتطوير المنظومة العربية لمكافحة الإرهاب.

وفضلا عن ذلك، سيبحث وزراء الخارجية العرب الأزمة في سوريا التي دخلت عامها التاسع دون وجود بوادر تسوية تلوح في الأفق، وكذا الوضع في كل من ليبيا واليمن.

وسينكب الاجتماع ايضا، على بحث العلاقات العربية مع التجمعات الدولية والإقليمية، كالعلاقات العربية الإفريقية وأنشطة الصندوق العربي للمعونة الفنية للدول الإفريقية، والعلاقات العربية الأوروبية والحوار العربي الأوروبي والشراكة الأوروبية المتوسطية، والعلاقات العربية مع كل من روسيا الاتحادية، ودول آسيا الوسطى والصين والهند واليابان ودول أمريكا الجنوبية، والترشيحات لمناصب الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة ومنظمات ومؤسسات دولية أخرى.

كما يناقش مجلس وزراء الخارجية العرب مقترحات إصلاح وتطوير جامعة الدول العربية ومكاتب جامعة الدول العربية في الخارج، فضلا عن مناقشة بند حول دعم النازحين داخليا في الدول العربية، والنازحين العراقيين بشكل خاص.

وكانت اللجنة الوزارية العربية الرباعية المعنية بمتابعة تطورات الأزمة مع إيران، قد عقدت اجتماعا قبيل انطلاق اشغال الاجتماع الوزاري، بمشاركة الدول الأعضاء في اللجنة (الإمارات ومصر والسعودية والبحرين)، والأمين العام للجامعة العربية.

واستعرضت اللجنة تقريرا أعدته الأمانة العامة للجامعة العربية حول متابعة تطورات الأزمة مع إيران، وسبل التصدي لتدخلاتها في الشؤون الداخلية للدول العربية سياسيا واقتصاديا وإعلاميا.

كما أعدت اللجنة بيانا حول هذا الموضوع، وكذا مشروع قرار رفعته إلى اجتماع وزراء الخارجية العرب ضمن بند “التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية”.

استقبل رئيس الحكومة، السيد سعد الدين العثماني، يوم الثلاثا، بالرباط، وفدا عن لجنة الصداقة اليابانية المغربية بالبرلمان الياباني، يقوده رئيس اللجنة السيد هيروفومي ناكاسون.

وأوضح بلاغ لرئاسة الحكومة أن هذا اللقاء شكل مناسبة نوه فيها الجانبان بجودة علاقات الصداقة العريقة التي تربط المغرب واليابان، والتي تستمد أصالتها من العلاقات الأخوية بين العائلة الملكية الشريفة والعائلة الإمبراطورية باليابان.

كما عبر الجانبان عن ارتياحهما لتكثيف تبادل الزيارات بين المسؤولين في البلدين، وخاصة بين أعضاء المؤسستين التشريعيتين، حيث أسست لجنة الصداقة الثنائية مند حوالي 40 سنة، مما يساهم في تعزيز أواصر الصداقة والتعاون الثنائي.

وتطرق الجانبان للتنسيق السياسي الجيد القائم بين البلدين. وفي هذا الإطار، جدد رئيس الحكومة تشبث المملكة المغربية بقضية الوحدة الترابية الوطنية، وحرص المغرب على التوصل لحل سياسي نهائي للنزاع المفتعل حول أقاليمه الصحراوية، في إطار الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة، كما ثمن موقف اليابان الثابت بخصوص القضية الوطنية.

من جهته، جدد رئيس لجنة الصداقة التعبير عن موقف بلاده الثابت بخصوص قضية الوحدة الترابية للمملكة، وعدم اعتراف اليابان بالجمهورية المزعومة، واستمرارها في دعم جهود الأمم المتحدة لإيجاد حل سلمي لهذه القضية.

وسجل رئيس الحكومة ورئيس لجنة الصداقة البرلمانية المغربية اليابانية التطور الجيد للشراكة الاقتصادية بين البلدين، حيث تستقر حوالي 70 شركة يابانية بالمغرب تنشط في مختلف القطاعات الاقتصادية وتعزز دينامية التبادل بين البلدين، مما مكن من خلق حوالي 40 ألف منصب شغل.

كما تم خلال هذا اللقاء، الذي حضره، على الخصوص، سفيرا البلدين ورئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية اليابانية بمجلس المستشارين، التداول حول ملف التعاون متعدد الأطراف وخاصة لفائدة التنمية على مستوى القارة الإفريقية، وآفاقه الواعدة باعتبار الدور الريادي للمغرب داخل القارة والتجربة الهامة التي راكمتها المملكة في مجال دعم التنمية الاجتماعية وتوفير ظروف الإقلاع الاقتصادي في دول القارة.

ويضم الوفد الياباني، الذي يقوم بزيارة عمل للمغرب في إطار تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين وبين المؤسستين البرلمانيتين، ممثلين عن مجلس المستشارين ومجلس النواب.

 

ينعقد يوم الخميس المقبل مجلس للحكومة برئاسة السيد سعد الدين العثماني رئيس الحكومة.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن المجلس سيتتبع، في بداية أشغاله، عرضا لوزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية حول حصيلة المنجزات بمناسبة تخليد الذكرى الثلاثين لاتفاقية حقوق الطفل.

ويتدارس المجلس إثر ذلك أربعة مشاريع مراسيم يتعلق الأول منها بإحداث رسم شبه ضريبي يسمى "رسم التضامن ضد الوقائع الكارثية" لفائدة صندوق التضامن ضد الوقائع الكارثية، والثاني بتغيير وتتميم المرسوم الصادر في شأن تطبيق القانون المتعلق بمدونةالتأمينات.

وأضاف البلاغ ان مشروع المرسوم الثالث، يهم مخططات تهيئة وتدبير المصايد، فيما يهم مشروع المرسوم الأخير تطبيق القانون المتعلق بإحداث الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية.

ويختتم المجلس أشغاله بدراسة مقترحات تعيين في مناصب عليا طبقا لأحكام الفصل 92 من الدستور.