مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : الأحد, 07 نيسان/أبريل 2019

بتكليف من صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، توجه رئيس الحكومة الدكتور سعد الدين العثماني يوم السبت 6 أبريل 2019 إلى كيغالي بجمهورية رواندا، لحضور فعاليات الذكرى الخامسة والعشرين للإبادة الجماعية التي شهدتها رواندا سنة 1994، والتي يتم إحياؤها في السابع من أبريل من كل عام.

ويدخل هذا الحضور في إطار تضامن المغرب مع الشعب الرواندي بهذه المناسبة وإرادته القوية على تطوير العلاقات المغربية الرواندية.

وفي هذا السياق قال رئيس الحكومة  سعد الدين العثماني لدى وصوله العاصمة الرواندية كيغالي إن مشاركة المغرب في إحياء الذكرى 25 للإبادة الجماعية هي مناسبة لإبراز التعاطف والتضامن المغربي مع الشعب والقيادة الروانديين، وتحية للنهضة التي تعرفها البلاد بعد استفاقتها من صدمة تلك الإبادة الجماعية".

وأكد رئيس الحكومة في تصريحه لوسائل الإعلام أن زيارته لرواند مناسبة كذلك للتعبير عن إرادة المملكة المغربية الأكيدة في تطوير العلاقات مع رواندا على مستويات متعددة؛ اقتصادية وسياسية وتبادل التجارب، لأن كلا البلدين يقوم بدور مهم في منطقته وفي إفريقيا.

من جهته عبر وزير الدولة المكلف بالنقل والبنيات التحتية الرواندي، الذي كان في استقبال رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني، عن سعادته واعتزازه بحضور وفد المملكة المغربية بمستوى رئيس الحكومة بتكليف من جلالة الملك، لمشاركة الشعب الرواندي هذه الذكرى.

وقال الوزير الرواندي، إن هذه الزيارة تعبر عن قوة العلاقات بين البلدين وتعكس تطورها الكبير، وأضاف أن الشراكة بين البلدين في تنام مستمر وجيد في عدد من المجالات؛ منها المجال الصحي ومجال البنيات التحتية.