مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : حزيران/يونيو 2019

تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، يوم الثلاثاء، من تفكيك خلية إرهابية بمدينة تطوان، تتكون من خمسة أفراد تتراوح أعمارهم ما بين 23 و33 سنة، وذلك للاشتباه في صلتهم بما يسمى بتنظيم "الدولة الإسلامية".

وذكر بلاغ للمكتب المركزي للأبحاث القضائية أن عمليات التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية أسفرت عن حجز أجهزة إلكترونية وأسلحة بيضاء، بالإضافة إلى بذلة عسكرية. وتفيد الأبحاث الأولية - يضيف البلاغ- أن المشتبه فيهم الذين بايعوا الأمير المزعوم لـ "داعش"، انخرطوا في الدعاية والترويج لهذا التنظيم الإرهابي وخطاباته المتطرفة، علاوة على علاقاتهم بمقاتلين بالساحة السورية العراقية بغرض الاستفادة من خبراتهم. كما مكنت المتابعة الأمنية من كشف تورط المشتبه فيهم في الأجندة التخريبية لهذا التنظيم الإرهابي، وذلك من خلال سعيهم للتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية وإجرامية نوعية بالمملكة. وأشار المصدر ذاته إلى أنه سيتم تقديم المشتبه فيهم أمام العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري معهم تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

نشر في أمن و مجتمع

بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى السيد يونس مجاهد على إثر انتخابه رئيسا للاتحاد الدولي للصحفيين خلال مؤتمره الثلاثين بتونس.

وأعرب صاحب الجلالة للسيد مجاهد عن أصدق التهاني مقرونة بمتمنيات جلالته له بكامل التوفيق في أداء ما أنيط به من مهام نبيلة.

ومما جاء في هذه البرقية "وإن الثقة التي حظيت بها، كأول صحفي عربي وإفريقي، لرئاسة هذه الهيئة الدولية الموقرة، لتعبر عن تقدير واعتراف أعضائها برصيدك المهني والنقابي المطبوع بمساهماتك الفاعلة في الدفاع عن حقوق الصحفيين؛ كما تعكس المكانة المشرفة للصحافة المغربية في الساحة الدولية، بفضل ما حفلت وتحفل به من كفاءات إعلامية مشهود لها بالممارسة الصحفية الجادة والمسؤولة".

دعا رئيس الحكومة، الدكتور سعد الدين العثماني، المشاركين في المناظرة الوطنية حول التمويل الصحي إلى حوار موسع وشفاف لرصد أوفق السبل لتمويل ناجح وناجع للمنظومة الصحية، يسهم في مراجعة جذرية لها.

وخلال افتتاحه المناظرة يوم الثلاثاء 18 يونيو 2019 المنعقدة تحت شعار "أي نموذج لتمويل التغطية الصحية الشاملة"، شدد رئيس الحكومة على أهمية هذه المناظرة المنظمة تحت الرعاية الملكية السامية، والتي تنم على "العناية التي ما فتئ يوليها جلالة الملك نصره الله للقطاع الصحي، إذ دعا جلالته في خطابه بمناسبة الذكرى التاسعة عشرة لعيد العرش إلى تطوير الخدمات الصحية ومعالجة الاختلالات التي تعرفها المنظومة الصحية".  

وأشار رئيس الحكومة إلى دستور 2011 الذي ركز على حق الحصول على الرعاية الصحية، وعلى ضرورة استفادة المواطنات والمواطنين على قدم المساواة من الحق في العلاج والعناية الصحية والحماية الاجتماعية والتغطية الصحية، كما أشار إلى مضامين البرنامج الحكومي.

وأوضح رئيس الحكومة أنه خلال السنتين الأخيرتين، "بذلنا جهدا كبيرا برفع ميزانية الصحة بحوالي 16 في المائة، ومستعدون للاستمرار، خلال السنوات المقبلة، في رفع الإمكانيات المرصدة للقطاع سواء المادية أو البشرية مع تعزيز الحكامة والنجاعة والاستعمال الأمثل لهذه الموارد"، معتبرا ضرورة ربط تمويل القطاع بضمان تحسين حكامته، "بما يضمن التوظيف الأمثل للموارد البشرية والمادية المتاحة في المجال الصحي".

كما أكد رئيس الحكومة على ضرورة اعتماد مقاربة اجتماعية واقتصادية مندمجة وشاملة في القطاع، مع الدعوة لابتكار آليات جديدة لضمان تمويل المنظومة الصحية، بما في ذلك من خلال البحث عن إمكانية جعل الشراكة بين القطاع العام والخاص رافعة من روافع تمويل القطاع الصحي وضمان نجاعته وتوفير الخدمات الصحية لكافة المواطنات والمواطنين.

وأكد رئيس الحكومة وعيه بالتحديات التي تتزايد في القطاع الصحي، مشددا على ضرورة معالجة النقص، إن على مستوى الموارد المالية، أو على مستوى الإمكانيات البشرية المتاحة، مشيرا إلى أن المغرب من بين الدول التي تعاني نقصا في الأطر الطبية وشبه الطبية والتقنية المتخصصة في القطاع الصحي، ونقصا في التكوين من الناحية العددية لهذه الأطر، لذلك، يضيف رئيس الحكومة، "اعتمدنا مخططات لرفع عدد الأطر المكوّنة كل سنة، لنتمكن من الاستجابة لحاجيات المغرب حالا ومستقبلا".

زار رئيس الحكومة، الدكتور سعد الدين العثماني، المختبر الوطني للدراسات ورصد التلوث بالرباط، حيث أعطى انطلاقة اعتماد السيارات الكهربائية وذلك بمناسبة احتفال المغرب باليوم العالمي للبيئة الذي ينظم هذه السنة تحت شعار "محاربة تلوث الهواء".

وخلال زيارته، يوم الإثنين 17 يونيو 2019، أبرز رئيس الحكومة أن بلادنا خطت خطوات مهمة في مجال محاربة تلوث الهواء وأن على الجميع اتخاذ كافة الإجراءات للحد من تلوث الهواء، مشيدا بأهمية اعتماد المختبر الوطني لوحدات متنقلة لمراقبة جودة الهواء.

وأوضح رئيس الحكومة أن المغرب يتوفر على عدد من المختبرات واللجن الجهوية المتخصصة في متابعة تلوث الهواء، وهو الموضوع الذي يحتاج إلى "تظافر الجهود، ما دمنا نواجه تحديا كبيرا يتمثل في ضرورة الحرص على توفير هواء جيد يضمن المحافظة على الصحة النفسية والعضوية للمواطنين".

وتوقف رئيس الحكومة عند مجموعة من البرامج التي اعتبرها طموحة وإيجابية، تروم محاربة التلوث وضمان هواء صحي ومناسب، وتقليص الضغط على المدن.

وفي هذا الإطار، أشار رئيس الحكومة إلى برامج جمع النفايات وفرزها وتثمينها، وبرنامج التطهير الصحي ومعالجة المياه العادمة وترشيد استعمال المياه.

وفي سياق تنزيل الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، شدد رئيس الحكومة على أهمية مراقبة ومتابعة تنفيذ هذه الاستراتيجية، مذكرا بأن كل الوزارات بصدد وضع مخططات للتحول نحو التنمية المستدامة باعتبارها أولوية للحفاظ على صحة المواطنين من خطر انبعاث الغازات الملوثة.   

كما أبرز رئيس الحكومة أهمية تفعيل ميثاق مثالية الإدارة المندرج في إطار تفعيل الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، باعتماد سيارات كهربائية أو سيارات هجينة، بغاية الاقتصاد في استهلاك الطاقة وضمان النجاعة الطاقية.

استقبل رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني عشية يوم الإثنين 17 يونيو 2019 بالرباط السيد خوصي مانويل مورينو بونبلاJose Manuel Moreno Bonilla     رئيس حكومة إقليم  الأندلس، الذي يقوم بزيارة عمل للمغرب في إطار تعزيز علاقات التعاون والشراكة.

 وشكل هذا اللقاء مناسبة لتباحث مختلف جوانب علاقات الصداقة والتعاون بين المغرب واسبانيا وخاصة مع إقليم  الأندلس.  وأشاد الجانبان في هذا الصدد بجودة أواصر الصداقة المغربية الاسبانية وبعلاقات حسن الجوار التي تستمد تميزها من القرب الجغرافي والتاريخ المشترك والتكامل الثقافي والاقتصادي بين البلدين، وخاصة مع إقليم الأندلس

 واستعرض السيد رئيس الحكومة ورئيس حكومة إقليم الأندلس مجموعة من القطاعات الاجتماعية والاقتصادية التي توفر آفاق هامة للدفع بالتعاون الثنائي، من قبيل قطاعات الفلاحة والسياحة والتكنولوجيات الحديثة، حيث أكدا على ضرورة إعطاء دفعة جديدة لاتفاقيات التعاون التي تربط بين الجانين
وأكد السيد رئيس الحكومة والمسؤول الإسباني على أهمية الدفع بالتعاون الثقافي وتشجيع الشراكة بين الجامعات من الجانبين وتبادل برامج التكوين لفائدة الطلبة واستغلال أوجه التقارب الثقافي العديدة القائمة، باعتبار ذلك يشكل أرضية متميزة لتعزيز الشراكة المغربية الإسبانية وعلى وجه الخصوص مع إقليم الأندلس
كما تناولت المباحثات مجموعة من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك
حضر هذا اللقاء سفيرة المغرب بإسبانيا وسفير إسبانيا بالمغرب والمساعدون الأقربون لرئيس حكومة إقليم الأندلس.

سيترأس رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني في الساعة العاشرة والنصف من صباح يوم الخميس 16 شوال 1440 (20 يونيه 2019)، مجلسا للحكومة يتتبع في بدايته عرضا للسيد الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة حول المعطيات والتدابير المتعلقة بعملية عبور "مرحبا 2019".

ويتدارس المجلس إثر ذلك مشروع قانون بتغيير وتتميم القانون المتعلق بمدونة المحاكم المالية، قبل أن ينتقل إلى دراسة ثلاثة مشاريع مراسيم يتعلق الأول منها بتغيير وتتميم المرسوم الصادر في شأن تحديد اختصاصات المديريات المركزية التابعة للمديرية العامة للأمن الوطني، والثاني بتغيير وتتميم المرسوم المتعلق بالكفالة عن حسن تنفيذ عمليات استيراد الحبوب والقطاني، والثالث بتغيير وتتميم المرسوم المتعلق بتحديد قائمة مؤسسات التعليم العالي غير التابعة للجامعات.

ويختم المجلس أشغاله بدراسة مقترحات تعيين في مناصب عليا طبقا لأحكام الفصل 92 من الدستور.

أكد رئيس الحكومة، الدكتور سعد الدين العثماني، أن موسم طانطان المنعقد هذه السنة في دورته ال15، "أصبح معلمة ثقافية مهمة". 

واوضح رئيس الحكومة، في تصريح صحافي لدى وصوله مدينة طانطان لحضور افتتاح موسم طانطان الذي ينظم هذه السنة تحت شعار "موسم طانطان حاضن لثقافة الرحل عبر العالم"، أن هذا الموسم أصبحت له مكانة عالمية تحضره وفود من عدد من الدول الصديقة

وبشأن اختيار الجمهورية الإسلامية الموريتانية ضيف شرف الدورة الحالية للمهرجان، قال رئيس الحكومة  إن هذا "يعكس عمق العلاقات الثقافية والتاريخية والحضارية التي تجمع بين البلدين وبين شعبيهما". 

وأشاد رئيس الحكومة بالوفد الموريتاني المشارك في هذه الدورة الذي يرأسه وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية، والذي يرافقه المحافظ الوطني للتراث ومدير التعاون ومدير المكتبة الوطنية وعدد من المثقفين ورجال الأعمال.

كما يشارك من الجانب الموريتاني عدد من السياسيين  والأدباء والشعراء

يشار إلى أن رئيس الحكومة ترأس من جانبه وفدا حكوميا يضم وزير السياحة والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي والصناعة التقليدية، محمد ساجد، ووزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج, وكاتبة الدولة لدى وزير السياحة والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي والصناعة التقليدية، المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، جميلة المصلي.

نشر في ثقافة وفن

أكد وزير الشؤون الخارجية البرازيلي، إرنيستو أراوجو، يوم الخميس ببرازيليا، أن البرازيل تدعم جهود المغرب من أجل التوصل إلى "حل واقعي" لقضية الصحراء التي عمرت طويلا، معربا عن استعداد بلاده للمساهمة في مختلف الجهود من أجل التوصل الى "حلول تذهب إلى ما هو أبعد من مجرد الخطابات".

وقال رئيس الديبلوماسية البرازيلية، في مؤتمر صحافي مشترك عقده مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي السيد ناصر بوريطة بمناسبة زيارة الأخير إلى برازيليا، "في ما يتعلق بقضية الصحراء، القضية الحيوية بالنسبة للمغرب ، فإن البرازيل تدعم جهود المغرب من أجل التوصل إلى حل واقعي لقضية الصحراء التي عمرت لعقود".

وأوضح أن بلاده "تبدي اهتماما كبيرا للمساهمة في مختلف الجهود المبذولة عبر العالم للتوصل إلى حلول تذهب إلى ما هو أبعد من مجرد خطابات وتخلق قواعد جديدة للتعاون" ، مشيرا إلى أن البرازيل ستساهم في ذلك بكل الوسائل المتاحة لها.

وذكر أن تبادل الآراء حول القضايا الشائكة أمر جوهري، مبرزا علاقات الصداقة المتينة والثقة الكبيرة التي يتقاسمها كل من المغرب والبرازيل.

وبدأ السيد بوريطة اليوم الخميس زيارة إلى البرازيل أجرى في إطارها مباحثات مع العديد من سامي مسؤولي البلد الجنوب أمريكي.

أشرف وزير الصحة السيد أناس الدكالي ، الأحد، على تدشين الشطر الأول من مشروع تأهيل المستشفى الإقليمي لأسا الزاك الذي يندرج في إطار الاتفاقية الإطار لعقد برنامج التنمية المندمجة لجهة كلميم واد نون الموقعة بين يدي صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالداخلة سنة 2016.

كما أشرف الوزير ، مرفوقا بعامل إقليم أسا الزاك السيد يوسف خير ورئيس المجلس الإقليمي السيد رشيد التامك، على اعطاء انطلاق أشغال الشطر الثاني والأخير من تأهيل ذات المستشفى والتي ستهم التهيئة والتوسعة . ويصل المبلغ الإجمالي المخصص لمشروع تأهيل المستشفى الإقليمي لأسا الزاك 32 مليون درهم ممول بالكامل من قبل وزارة الصحة بناء وتجهيزا.

ويتكون الشطر الأول من المشروع من مركز لتصفية الدم مجهز ب 12 جهاز للتصفية ، ومصلجة طب الأطفال بسعة 10 أسرة ، وصيدلية استشفائية ، وإدارة المستشفى. أما الشطر الثاني فيهم تهيئة وتوسيع مصلحة المستعجلات ، وتهيئة مصلحة طب النساء والتوليد ، ومصلحة الاستقبال والقبول ، وجناح الفحوصات الخارجية ، والتهيئة الخارجية للمستشفى وتوسيع مصلحة الطب والجراحة وبناء مستودع للأموات.

وفي ذات السياق عاين السيد الدكالي تجهيزات تقنية موضوع دعم قطاع الصحة بالإقليم ممولة من قبل المجلس الإقليمي لأسا الزاك والوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان. كما أشرف على تسليم سيارتي إسعاف للمركز الإقليمي للوقاية المدنية بأسا الزاك ممولة من قبل المجلس الإقليمي لأسا الزاك.

وبذات المناسبة أشرف السيد الدكالي على توقيع عدد من اتفاقيات شراكة لدعم قطاع الصحة بإقليم أسا الزاك. وهكذا تم التوقيع على اتفاقية شراكة لتنفيذ مشاريع صحية بين وزارة الصحة (ممثلة بالمديرية الجهوية والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة) والمجلس الإقليمي والجماعات الترابية لآسا، والزاك ، وعوينة لهنا ، و عوينة ايغمان ، وتويزكي، والبيرات و المحبس.  وتهم المشاريع التي ستنفذ بموجب هذه الاتفاقية، والتي يصل المبلغ المخصص لها أكثر من 27 مليون و 135 ألف درهم ممولة من قبل وزارة الصحة ( 22 مليون و335 ألف درهم) والمجلس الإقليمي (أربعة ملايين و80 ألف درهم) ، على الخصوص، المؤسسات الاستشفائية والأقسام الطبية والتجهيزات الطبية والبيوطبية، و المستعجلات، والحملات الطبية و الموارد البشرية والنقل الطبي، و تجهيزات الألواح الشمسية للإنارة وتسخين المياه، والطب عن بعد في إطار البرنامج الوطني .

كما تم التوقيع على اتفاقية شراكة بين وزارة الصحة والمجلس الإقليمي من أجل القيام بأشغال تهيئة المركب الجراحي ومصلحة الأشعة لاستيعاب جهاز (السكانير) بالمستشفى الإقليمي لأسا الزاك، وعلى اتفاقية شراكة بين وزارة الصحة وجمعتي (الشفاء) و(سندي) لمساعدة المرضى الذين يعانون من القصور الكلوي والسكري وذوي الاحتياجات الخاصة ، ودعم مركز تصفية الدم بالمستشفى الإقليمي لأسا الزاك.

ووقعت اتفاقيات أخرى بين المجلس الإقليمي ووزارة الصحة وجمعيات بالإقليم، حيث وقعت اتفاقية مع (جمعية الأيادي البيضاء) من أجل تنظيم قافلة طبية بالجماعات الترابية للإقليم، ومع (جمعية صديقي المسعف) لدعم تجهيز إقامة خاصة بالأطر الطبية بأسا، ومع (جمعية الأمل) لمرضى السكري من أجل اقتناء جهاز للتحاليل المخبرية لمراقبة الخزان ومواده الاستهلاكية الملحقة ، ومع (الجمعية الإقليمية سندي) لمرضى القصور الكلوي من أجل دعم عمل الجمعية للتكفل بمرضى القصور الكلوي المزمن و مركز تصفية الدم بالمستشفى الإقليمي.

وأبرز السيد الدكالي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أن هذه المشاريع الصحية بإقليم أسا الزاك تندرج في إطار البرنامج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية ، مشيرا الى أنه سيتم الاهتمام باستكمال تجهيز المستشفى الإقليمي وكذا بالمراكز الصحية ، إضافة الى مشاريع أخرى مرتبطة بالصحة المتنقلة . ونوه بجميع شركاء الذين تظافرت جهودهم للرفع من مستوى الخدمات الصحية وجودتها بالإقليم، وكذا بالموارد البشرية التي تبذل جهودا لتجنيب الساكنة عناء التنقل الى مستشفيات بالجهة أو خارج الجهة (المستشفى الإقليمي يضم 22 تخصصا). وأكد أن الوزارة عازمة على تعزيز الموارد البشرية بالإقليم، لاسيما الأطباء العامون، وتقوية الجاذبية الترابية للإقليم، بالشراكة مع عمالة الإقليم، لتشجيع الأطباء على الالتحاق به .

وفي كلمة خلال حفل توقيع الاتفاقيات دعا رئيس المجلس الإقليمي ، "ومن أجل تحسين التأطير الاستشفائي في الإقليم"، الى فتح تخصصات لتكوين الممرضين والممرضات في مدينة آسا يكون تابعا لمعهد تكوين الممرضين بكلميم، وذلك في الحدود التي أصبح يسمح بها التكوين "المتنقل" عبر المجزوءات والتكوين عن بعد. وقال، إن تأهيل المستشفى الإقليمي لأسا الزاك سيجعله قادرا على استقبال أفواج الممرضين المتدربين، من الإقليم ومن خارجه. ومن جانبه وبعد أن ذكر بالأهمية البالغة التي يوليها المغرب لقطاع الصحة باعتباره من بين الرهانات الأساسية لتحقيق التنمية البشرية ، دعا عامل الإقليم الى برمجة مشاريع صحية أخرى وإعطاء الإقليم الأولوية على مستوى تعيين الأطر الصحية من أطباء وممرضين بالمستشفى الإقليمي والمراكز الصحية بالوسطين الحضري والقروي .

شكل تعزيز التبادل والتعاون بين المملكة المغربية والاسكوا محور مباحثات أجراها، يوم الجمعة بالرباط، رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني، مع السيدة رولا دتشي وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والأمينة التنفيذية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الاسكوا)، التي تقوم بزيارة عمل للمغرب.

وأفاد بلاغ لرئاسة الحكومة أن السيد العثماني عبر عن حرص المغرب على مواصلة وتعزيز علاقات التعاون مع اللجنة الأممية في إطار البرامج العديدة التي يباشرها المغرب وتدخل في دائرة اهتمامات اللجنة. 

وأوضح المصدر أن رئيس الحكومة استعرض في هذا الصدد مجموعة من الأوراش الإصلاحية التي تباشرها الحكومة خاصة في مجالات محاربة الفقر والهشاشة ودعم الطبقة المتوسطة وتقليص الفوارق الاجتماعية وتحقيق المساواة بين الجنسين وتعزيز حضور المرأة في الحياة الاجتماعية والاقتصادية وإصلاح منظومة الحماية الاجتماعية ودعم قطاعات التعليم والصحة والتشغيل وتنشيط الاقتصاد والرفع من تنافسيته وتحسين هيكلته ومواكبة المقاولة وغيرها من البرامج والإصلاحات التي تتيح فرصا للتعاون والشراكة بين المغرب واللجنة الأممية الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا.

كما أكد الجانبان على أهمية مقاربة التعاون متعدد الأطراف لمعالجة التحديات الاجتماعية والاقتصادية التي تتجاوز حدود الدول وتشكل هاجسا مشتركا.

وجددت الأمينة التنفيذية للاسكوا، حسب البلاغ، التأكيد على دعم اللجنة التام للمغرب ومساندتها لمخططاته التنموية الاقتصادية والاجتماعية وتطلعها لمزيد من الشراكة المثمرة، في إطار برامج جديدة تروم مختلف جوانب التنمية الاقتصادية والاجتماعية ودعم الحكامة الجيدة.

وحضر هذا اللقاء على الخصوص الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة.

الصفحة 1 من 10