مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : الإثنين, 03 حزيران/يونيو 2019

توج حديثا فريق أطر وموظفي حسنية خريبكة بلقب الدوري الرمضاني الثالث لكرة القدم المصغرة، والذي نظمته جمعية أصدقاء إفريقيا بالمغرب، لفائدة أطر وموظفي القطاعين العام والخاص بخريبكة.

وسحق فريق الحسنية خلال هذا الدوري، الذي أقيم بشراكة مع Act4Community، و بدعم من المجمع الشريف للفوسفاط، خصمه فريق أطر وموظفي المجمع الشريف للفوسفاط، بثمانية أهداف مقابل إثنين.

وتميز اختتام الدوري، الذي نظم بحضور الناخب الوطني الأسبق رشيد الطاوسي، وثلة من لاعبي أولمبيك خريبكة، وقدماء اللاعبين، وأطر إدارية ل(أوصيكا) تحت شعار "الإعلام الرياضي دعامة أساسية للتنمية الرياضية"، بتكريم وجوه رياضية بارزة في الساحة الوطنية، ويتعلق الأمر بكل من الإعلاميين حسن فاتح وعبد الحق الأزهر، ثم سفيان رشيدي.

واعتبر أشرف لكنيزي رئيس الجمعية بالمناسبة التي شهدت قراءة الفاتحة ترحما على روح المسير السابق للفريق الفوسفاطي جاكي، بحضور إبنه هشام، تكريم كل من فاتح، ورشيدي، والأزهر، اعترافا بالدور الفعال والبارز للإعلام الرياضي في تغطية ومواكبة الأحداث الرياضية، مؤكدا انه كل عام تزداد قيمة الدوري من ناحية الفرجة والمتابعة والتحسيس، حيث بلغ عدد الإدارات التي شاركت حتى الدورة الحالية 32 إدارة وشركة.

من جهته ابرز محمد الرمضاني، المسؤول عن قطاع الرياضة في Act4Community Khouribga، بالمناسبة التي شهدت توشيح جل المشاركين بشواهد المشاركة، وتسليم أقمصة رياضية لأبناء الموظفين و الأطر الذين رافقوا أبنائهم طيلة الدوري، الأهمية الكبيرة، للإعلام في تغطية ومواكبة فعاليات النسخة الثالثة للدوري، مشيدا بكل المنابر الإعلامية، الورقية والالكترونية والمسموعة والمرئية في تغطية هذا الحدث الرياضي المتميز.

وأعرب عبر رشيدي، معلق قناة الرياضية ومعد ومقدم برنامج أسود، في كلمة بالمناسبة، عن فخره واعتزازه بهذا التكريم، خاصة انه جاء من مسقط رأسه مدينة خريبكة، وتكريمه رفقة وجوه إعلامية بارزة، وكذا بحضور شخصيات رياضية تجمعهم علاقات طيبة بالمعلق سفيان رشيدي.

بدوره أثنى الأزهر، مراسل جريدة الرأي بجهة بني ملال ـ خنيفرة، و نقيب الصحافة المحلية بخريبكة، على الجهة المنظمة، بفضل الروح الإنسانية والدينامية العالية لأعضائها، مهديا هذا التكريم لجميع رفاق دربه، والذين عاش معهم أحلى اللحظات، معتبرا أن الإعلام الرياضي يستجيب لمحيطه من أجل دعم القيم الرياضية والروح المجتمعية.

أما فاتح، قيدوم الإعلاميين الرياضيين، ومقدم برامج رياضية شهيرة كالمجلة الرياضية بالقناة الثانية، والحاصل على وسام ملكي، فقد أعرب عن سعادته بهذا التكريم، وفخره بالتواجد بخريبكة التي يعزها كثيرا، منوها بجهود الجمعية على هذه المبادرة الطيبة، التي تزكي ثقافة الاعتراف.

وبالمناسبة، التي نشطتها الفنانة سارة فارس، أسفرت القرعة العلنية التي نظمتها الجمعية، بشراكة مع فريق أولمبيك خريبكة فرع كرة القدم، عن فوز ثلاث موظفين ببطائق الاشتراك من أجل ولوج لملعب الفوسفاط بالمجان طيلة الموسم الكروي المقبل، وذلك بهدف تسويق تجربة بطائف الانخراط، في صفوف الأطر والموظفين.

فاز الفنان محمد الخلوي من مدينة الدار البيضاء بجائزة أحسن تصميم ملصق الدورة 11 للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي، والمزمع تنظيمها من 18 الى 21 دجنبر المقبل.

وكانت إدارة المهرجان، التي توصلت ب 27 ملصقا من 12 مشاركا، منهم من بعث بأكثر من إنتاج، قد فتحت مؤخرا في وجه كافة التشكيليين والفنانين والتقنيين المغاربة باب المشاركة في هذه المسابقة، حدد له يوم 31 ماي 2019، كآخر أجل لتلقي المشاركات.

واختارت لجنة الفرز الخلوي فائزا لاستحضاره للبعد الدولي للمهرجان من خلال توظيفه لخريطة العالم، والتي بسط فيها كل القارات التي تشكل هذا الكون، ولتوظيفه خريطة المملكة المغربية من خلال إبرازها بلون أحمر تتوسطه نجمة خماسية خضراء في إشارة إلى علم الدولة المنظمة لحدث الفيلم الوثائقي، بشكل لم يؤثر على جمالية الملصق.

 كما تم اختيار الفائز أيضا لاستعماله لخمسة أسهم بألوان مختلفة في إشارة إلى التنوع الثقافي والحضاري الذي تزخر به القارات الخمس، تشير بما لا يدع مجالا للشك أن المغرب يعتبر نبعا ومدرسة للتلاقح والانفتاح على محيطه الإقليمي والدولي، فضلا عن توظيفه للمسة إبداعية وجمالية على الملصق من خلال مرور شريط سينمائي وبشكل  قطري على جوانب الملصق، علاوة على اللون المعتمد في الخريطة والذي يحيل على لون التربة لون الأرض، وهو من الألوان المحبوبة لدى عشاق ورواد الأفلام الوثائقية لما يحتويه من عمق على مستوى التشبث البشري بتربته وتاريخه.

كما وجدت اللجنة في الملصق الفائز عن جدارة واستحقاق، روح البساطة التي ميزته، وسهولة قراءته وفهمه وتلقيه من طرف عموم الجمهور، وكذا المهنيين والنقاد، فضلا عن توظيفه الشروط المطلوبة في الملصق.

نشر في أخبار الجهة

مثل الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، السيد عبد الكريم بنعتيق، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، يوم السبت بكينشاسا، في المراسيم الرسمية لجنازة إتيان تشيسكيدي، والد الرئيس الحالي لجمهورية الكونغو الديمقراطية، فيليكس تشيسكيدي.

وأقيمت هذه المراسيم بحضور العديد من رؤساء الدول والحكومات الإفريقية، من بينهم ديني ساسو نغيسو، رئيس الكونغو برازافيل، وإدغار لونغو، رئيس زامبيا، وكذا رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى، فوستين أرشانج تواديرا، الذين جاؤوا لإلقاء النظرة الأخيرة على أب الديمقراطية الكونغولية.

وتوفي إتيان تشيسكيدي منذ سنتين تقريبا إثر إصابته بانسداد رئوي ببلجيكا، عن عمر ناهز 84 عاما.

بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، قامت السيدة مونية بوستة، كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، بزيارة رسمية لجمهورية السلفادور، يوم السبت، لتمثيل جلالته في الحفل الرسمي لتنصيب الرئيس الجديد المنتخب، السيد نجيب بوكيلي.

وخلال تقديم التهاني، طلب رئيس السلفادور من السيدة مونية بوستة نقل تحياته الحارة لجلالة الملك وللشعب المغربي، معربا عن شكره للمغرب على مشاركته في حفل تنصيبه.

وعلى هامش هذا الحفل، الذي حضره ممثلو نحو 90 بلدا، عقد الوفد المغربي لقاءات مع العديد من كبار المسؤولين بهذا البلد الواقع في أمريكا الوسطى، اتفق خلالها الجانبان على ضرورة بحث السبل والوسائل الكفيلة بإعطاء دفعة جديدة للعلاقات بين البلدين وتفعيل تعاونهما.

وشدد مسؤولو الجانبين على أن تعزيز العلاقات بين البلدين سيفسح المجال أمام تعاون يعود بالنفع عليهما، لاسيما في المجالات ذات الاهتمام المشترك.