مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : كانون2/يناير 2020

ترأس خطيب الهبيل، والي جهة بني ملال خنيفرة وعامل إقليم بني ملال، يوم الثلاثاء 21 يناير الجاري بمقر الولاية، لقاء جهويا تواصليا خصص لتقديم ومناقشة على المستوى الجهوي، الإجراءات المسطرة في البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي 2020-2027. حضر هذا اللقاء الى جانب عمال صاحب الجلالة على أقاليم الجهة، رئيس وأعضاء المجلس الجهوي ورؤساء المجالس الإقليمية والبرلمانيون ورؤساء الجماعات الترابية بالجهة، ورؤساء المصالح اللاممركزة للدولة والعديد من جمعيات المجتمع المدني المعنية بإشكالية الماء.

وفي كلمته التي ألقاها بالمناسبة، أشار والي الجهة الى ندرة المياه التي أصبحت اليوم واقعا يميز وضعية الموارد المائية ببلادنا، مؤكدا أن المغرب تعامل بصورة استباقية مع التغيرات المناخية، من خلال تبنى سياسة السدود في عهد المرحوم جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه، هذه السياسة مكنت من تجاوز معظم التحديات والإكراهات، ومواكبة الحاجيات المائية المتزايدة وطنيا، بالنسبة للساكنة ولمختلف القطاعات الاقتصادية والإنتاجية رغم فترات الجفاف التي عرفتها البلاد.

واستعرض خطيب الهبيل أهم المعطيات المتعلقة بالموارد المائية السطحية والجوفية لجهة بني ملال خنيفرة، مشيرا الى أن كمية المياه الجوفية المتجددة على مستوى الفرشات المائية المهمة بالجهة تقدر ب 769 مليون متر مكعب في السنة، حيث تعرف هذه الفرشات استغلالا مكثفا مما يسجل عجزا سنويا يقدر ب 100 مليون متر مكعب، في حين تقدر واردات المياه السطحية بالجهة ب 2,317 مليار متر مكعب.

كما أضاف أن حجم المياه العادمة بالجهة  يقدر ب 40 مليون متر مكعب، يمثل فيها الوسط الحضري نسبة 72%. مشيرا الى أن الجهة تتوفر على 13 محطة لتصفية المياه العادمة، بقدرة على المعالجة تصل إلى 46849 متر مكعب في اليوم، وأن هناك حاليا مبادرات لتثمين هذه المياه مثل محطة التصفية بكل من خريبكة ووادي زم، ومشروع إحداث محطة للتصفية بمدينة قصبة تادلة، وأخرى بالفقيه بن صالح، حيث سيتم استعمال هذه المياه في غسل مادة الفوسفاط.

هذا وقدم والي الجهة بتفصيل المشاريع الهامة الخاصة بجهة بني ملال خنيفرة التي جاء بها البرنامج الوطني للتزويد بالماء الصالح للشرب ومياه السقي 2020-2027، وذلك حسب المحاور التالية :

§    المحور الأول:  تطوير العرض المائي بجهة بني ملال خنيفرة.

 

ü    برمجة إنجاز سدين كبيرين: سد تاكزيرت بإقليم بني ملال، وتبلغ كلفة هذا المشروع الذي تبلغ سعة حقينته 85 مليون متر مكعب، 900 مليون درهم؛ وسد تيوغزا بإقليم أزيلال الذي تبلغ سعة حقينته 160 مليوم متر مكعب، بكلفة إجمالية قدرها 1500 مليون درهم.

ü   برمجة إنجاز 61 سدا صغيرا، موزعة حسب الأقاليم على الشكل التالي: 27 بإقليم أزيلال، و10 بإقليم بني ملال و20 بإقليم خنيفرة و03 بإقليم خريبكة و01 بإقليم الفقيه بن صالح.

ü    تقوية وتأمين التزود بالماء الصالح للشرب: ويتعلق الأمر بإنجاز مشاريع مهيكلة لتقوية إنتاج محطات المعالجة وقنوات التزويد، وكذا تأمين شبكات نقل وتوزيع الماء على مستوى مدن ومراكز الجهة. وسيتم إنجاز هذه المشاريع من طرف المكتب الوطني للكهرباء والماء و الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء، بتكلفة إجمالية قدرت ب 1,17 مليار درهم.

§    المحور الثاني : تدبير طلب واقتصاد الماء بالجهة.

ü   برنامج السقي: ويهم هذا البرنامج استبدال السقي السطحي بالسقي الموضعي عبر التحويل الجماعي والتحويل الفردي؛ كما يهم عصرنة وتأهيل منظومة قنوات التزويد متعددة الأهداف.

ü   اقتصاد الماء بشبكات التوزيع: وتستهدف هذه العملية تحسين مردودية شبكات التوزيع بالمدن والمراكز الحضرية بالجهة، لبلوغ نسبة 78%في أفق سنة 2027. ويتكلف بإنجاز هذه العملية كل من المكتب الوطني للكهرباء والماء والوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء.

ü   الرفع من قدرة تخزين الماء الصالح للشرب: وتهدف هذه العملية إلى تقوية منشآت تخزين الماء الصالح للشرب، لتحقيق قدرة التخزين على 24 ساعة، على مستوى المدن والمراكز التابعة للمكتب الوطني للكهرباء والماء وللوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء.

§     المحور الثالث : تقوية التزويدبالماء الصالح للشرب بالعالم القروي بالجهة.

ü   تعميم الربط الفردي بالمراكز القروية من طرف المكتب الوطني للكهرباء والماء ، وتهم هذه العملية شقين: الشق الأول يهم سبعة مراكز في طور الإنجاز لفائدة 25 500 من السكان بكلفة إجمالية قدرها 38,25 مليون درهم؛ والشق الثاني يهم73 مركزا مبرمجا لفائدة 137 830 من الساكنة، بكلفة إجمالية قدرها 827 مليون درهم.

ü   تعميم الاستفادة من الماء واستدامة النظم : وتهم هذه العملية شقين: الشق الأول يشمل 627 دوارا في طور الإنجاز: 442 دوارا في إطار برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية، و185 دوار من طرف المكتب الوطني للكهرباء والماء. وتستهدف هذه العملية التي تبلغ كلفتها الإجمالية 546,34مليون درهم،  385 920من الساكنة. أما الشق الثاني فيشمل برمجة 802 دوارا، لفائدة 797 976من الساكنة، بكلفة تقدر ب 741,54مليون درهم.

ü   برنامج استعجالي: حيث سيتم تخصيص غلاف مالي سنوي للتزويد بالماء الصالح للشرب بواسطة شاحنات صهريجية لفائدة الساكنة المتأثرة بآثار الجفاف.

§     المحور الرابع : إعادة استعمالالمياه العادمة المعالجة بالجهة

ü   استكمال التطهير السائل ل 19 مدينة ومركز حضري؛ وإلى التطهير السائل ل 112 مركز قروي؛ وإلى إعادة استعمال المياه العادمة في سقي المساحات الخضراء، من خلال إنجاز أربعة مشاريع في أفق 2027، بغلاف مالي يصل إلى 90 مليون درهم.

§     المحور الخامس :  التواصلوالتحسيس.

ü   ويهدف هذا المحور إلى بلوغ أربعة أهداف كبرى: تملك هذا البرنامج من طرف جميع الفاعلين على المستوى الترابي؛ تعزيز تنسيق التدخلات بين الفاعلين المؤسساتيين؛ تحسيس المستعملين بأهمية اقتصاد الماء؛ تهييئ وإعداد المناخ المناسب لتحقيق أهداف هذا البرنامج.

كما دعا والي الجهة جميع الفاعلين والمتدخلين الجهويين الى الانخراط الفعال والايجابي لتفعيل الإجراءات المسطرة في هذا البرنامج، مشددا على القيام بتنظيم حملات تواصلية مع كل الفاعلين المعنيين، خاصة الجمعيات والمنظمات غير الحكومية المعنية بإشكالية الماء، والتي لا يخفى دورها الريادي في التحسيس بأهمية الحفاظ على هذه المادة الحيوية وتدبيرها بشكل عقلاني ومستدام، وإرساء تدبير تشاركي لترشيد استعمالها.

هذا وتم تقديم أربعة عروض من طرف مدير وكالة الحوض المائي لأم الربيع، والمدير الجهوي للفلاحة، والمدير الجهوي للمكتب الوطني للكهرباء والماء (قطاع الماء) والمدير العام للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء لتادلة، حيث تم من خلال هذه العروض تقديم ومناقشة  مختلف الجوانب المتعلقة بمجال الماء والمياه العادمة على مستوى جهة بني ملال خنيفرة.

نشر في أخبار الجهة

على هامش تدشين الثانوية الإعدادية أيت عمر بقصبة تادلة


 

نشر في فيديو

تصريح عبد الرحمن جبال رئيس قسم العمل الإجتماعي بولاية جهة بني ملال خنيفرة


 

نشر في فيديو

تصريح النائب البرلماني عبد الله موسى على هامش تدشين الثانوية الإعدادية ايت عمر


 

نشر في فيديو

تصريح النائب البرلماني عبد الرحيم خيير على هامش تدشين الثانوية الإعدادية ايت عمر


 

نشر في فيديو

تصريح السيد الشرقاوي الرقيق المدير  الإقليى  لوزارة التربية و التعليم ببني ملال على هامش تدشين الثانوية الإعدادية أيت عمر


 

نشر في فيديو

ترأس والي جهة بني ملال خنيفرة وعامل إقليم بني ملال صباح اليوم الخميس 16 يناير الجاري بمقر الولاية، لقاء تنسيقيا تشاوريا حضره الى  جانب  ممثل مؤسسة وسيط المملكة المكلف بنقطة الاتصال بجهة بني ملال خنيفرة، رؤساء الجماعات الترابية وجميع المكلفين بخلايا الاستقبال ومعالجة الشكايات على مستوى الجماعات الترابية والباشويات والدوائر والوحدات الإدارية  بالاقليم.

وفي كلمته الافتتاحية، ذكر والي الجهة بالمقتضيات الدستورية والتوجيهات الملكية السامية التي تكرس حق المواطن في تلقي الجواب المناسب عن الشكايات والتساؤلات التي يتقدم بها لدى الإدارة، داعيا رؤساء المجالس الجماعية الى العمل على تفعيل خلايا الاستقبال ومعالجة الشكايات بتمكينها من الوسائل الضرورية للقيام بمهامها على الوجه المطلوب.

كما دعا جميع المتدخلين المعنيين الى إعطاء موضوع الاستقبال ومعالجة الشكايات الأهمية التي يستحقها من خلال تدبير هذه القضايا والتفاعل معها بالجدية والحزم اللازمين خاصة فيما يتعلق بسرعة البث فيها مع احترام الآجال والحرص على الاستقبال اللائق والانصات الجيد للمرتفقين والرد على تساؤلاتهم ومآل تظلماتهم وذلك في احترام تام للقوانين والمساطر الجاري بها العمل في هذا المجال.

ومن جهته، ذكر ممثل مؤسسة وسيط المملكة بالظرفية التي ينعقد فيها هذا اللقاء، والتي تتسم بسياقين اثنين، سياق وطني عام مطبوع بمواصلة الإصلاح بمسؤولية وجرأة يؤسس لنموذج تنموي مغربي جديد يشكل قاعدة صلبة لانبثاق عقد اجتماعي جديد يهدف الى تحسين ظروف عيش المواطنين والحد من الفوارق الاجتماعية والمجالية، وسياق مؤسساتي خاص له علاقة بالرؤية الجديدة لمؤسسة الوسيط التي تجعل من مخططها الاستراتيجي 2019-2023، مقاربة مندمجة، قوامها الالتقائية في التدخلات والتكاملية في الأهداف.

هذا وقدم ممثل مؤسسة وسيط المملكة عرضا تطرق من خلاله الى التعريف بهذه المؤسسة والكيفية المعتمدة لتحقيق أهدافها ولعب أدوارها وذلك باعتمادها على آليات مؤسساتية لتجسيد إدارة القرب وتقوية نظام الحكامة الترابية وكذا الآليات الاستراتيجية التواصلية على الصعيد الجهوي.

نشر في أخبار الجهة

في اطار الرعاية المولوية لصاحب الجلالة، أعطى السيد والي الجهة تعليماته بتوزيع عدد من الأغطية لفائدة نزيلات و نزلاء داخلية مجموعة مدارس تنكارف الجماعاتية بجماعة بوتفردة التي تعرف ببردها القارس وانخفاض درجة الحرارة في فصل الشتاء.

علما أن هذه العملية تندرج في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، و التي تدخل في اطار الجهود الحتيتة والمبذولة لمواجهة آثار موجة البرد القارس، وقد تم بموازاة ذلك توجيه ما يناهز 660 وحدة اضافية من الأغطية ( بطانيات) ليتم توزيعها على نزلاء مؤسسات الرعاية الاجتماعية و المؤسسات التعليمية وكذا الأشخاص بدون مأوى بكل من قصبة تادلة، القصيبة، أغبالة، و بني ملال، وخصوصا المناطق الجبلية المعروفة بقساوة برد فصل الشتاء.

نشر في أخبار الجهة

عرفت ليلة راس السنة الجديدة بمدينة قصبة تادلة ترتيبات وتدابير أمنية لكل الأجهزة الأمنية بمختلف أشكالها وأنواعها من رجال أمن، ومخابرات، ورجال القوات المساعدة، وأعوان السلطة، وذلك تحت الاشراف المباشر والميداني لكل من رئيس مفوضية الشرطة "ميلودي الشكري"، والسيد باشا المدينة "عبد الرحيم بنعروف، والسيد خليفة القائد رئيس الملحقة الادارية الأولى "عبد الرزاق بندحو"، السيد خليفة القائد رئيس الملحقة الادارية الثانية "عبد الواحد رزوقي"، بحيث يتضح جليا مدى احترافية الأجهزة الأمنية والمتمثلة في الانتشار الأمني المدروس والذي غطى جغرافية المدينة بكاملها رغم البرد القارس، فتحية تقدير واحترام للجميع على الجهود المبذولة والتي أعطت أكلها مما جنب تسجيل أية أحداث اجرامية خطيرة.

نشر في أخبار الجهة