مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : تشرين2/نوفمبر 2020

توصلت صبيحة اليوم مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي لتاكزيرت ، ببلاغ عن جريمة قتل بدوار أيت إسماعيل بتانوغة بإقليم بني ملال، لينتقل مباشرة  الى مسرح الجريمة كل من رئيس المركز وعناصره   تحت الإشراف المباشر الفعلي والميداني لقائد سرية الدرك الملكي ببني ملال .

وفور وصولهم لعين المكان وجدوا الضحية ملقاة وسط بركة من الدماء ، حيث بدات مجموعة من التحريات  مكنتهم من اعتقال المتهم في اقل من ساعة زمنية . واعترف الجاني الذي يبلغ من العمر 23 سنة ، بالمنسوب اليه ، وهو من ذوي السوابق ، وبقتله للضحية بواسطة ساطور اثناء جلسة خمرية بمسكر ماء الحياة ، موجها للهالك عدة ضربات على مستوى الرأس، ليتم نقل الجثة الى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي لبني ملال قصد التشريح الطبي كما تم حجز أذاة الجريمة  .  و ذلك بعد  ربط الإتصال بالنيابة العامة المختصة  .

 

نشر في حوادث

سيشكل "التنفيذ العملي" لـ "أولوية إفريقيا"، بالنسبة للمغرب، أبرز ما في النقاشات خلال الدورة 210 للمجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، المقرر عقدها من 2 دجنبر 2020 إلى 27 يناير 2021.

وإلى جانب "أولوية إفريقيا"، سيكون التعليم وتأثير وباء فيروس كورونا، وقضية النوع الاجتماعي، والحفاظ على التراث الثقافي، والتكيف مع تطور الذكاء الاصطناعي، والعلوم المنفتحة، في صلب هذه الدورة، التي سيعقد جزؤها الأول على نحو افتراضي خلال شهر دجنبر بسبب الإجراءات الوقائية من "كوفيد-19"، بينما سينعقد جزؤها الثاني، بشكل حضوري ابتداء من فاتح يناير، إذا سمحت الظروف الصحية بذلك.

وبالنسبة للمغرب، الذي يرأس سفيره المندوب الدائم لدى اليونسكو السيد سمير الظهر، المجموعة العربية بالمنظمة الأممية، سيشكل التنفيذ العملي لأولوية إفريقيا أبرز ما في النقاشات، مع تعزيز قدرات بلدان القارة والحاجة إلى أن يكون تنفيذ مقتضيات المبادرة متسقة مع أجندة الاتحاد الإفريقي 2063.

وترى مجموعة الدول العربية، أن التعليم، والحفاظ على التراث، ومكافحة الاتجار غير المشروع في الممتلكات الثقافية، وتعزيز الحوار الثقافي بجميع أبعاده، ومبادرة "لبيروت"، والتغير المناخي، محاور نسقت على أساسها الدول التسعة عشر إستراتيجيتها في أفق عقد هذه الدورة الـ 210.

ويعد المجلس التنفيذي أحد الأجهزة الدستورية الثلاثة لليونسكو، إلى جانب المؤتمر العام والأمانة العامة. ويعمل المجلس التنفيذي الذي يشتغل تحت سلطة المؤتمر العام، ويتألف من 58 بلدا عضوا ينتخب كل واحد منها لمدة أربع سنوات، على دراسة برنامج عمل المنظمة وكذا تقديرات الميزانية الملائمة المقدمة من طرف المدير العام.

أكد رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني ، يوم الاثنين بالرباط ، أن تنفيذ البرنامج التنموي للأقاليم الجنوبية (2016-2021) يسير ، عموما ، وفق الجدولة الزمنية المسطرة، حيث أن إنجاز جل المشاريع يسجل نسبا متقدمة تجاوزت 70 بالمائة.

وقال السيد العثماني ، في معرص جوابه على سؤال محوري حول "البرامج التنموية بالأقاليم الجنوبية" خلال الجلسة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة بمجلس النواب، إن 179 مشروعا تم الانتهاء الفعلي من إنجازها ودخلت مرحلة الاستغلال بكلفة إجمالية تقدر بـ 13.2 مليار درهم، وأن 336 مشروعا في طور الإنجاز، في حين لم يتم الشروع بعد في إنجاز 236 مشروعا كلفتها الإجمالية قدرها 25 مليار درهم.

وشدد على عزم الحكومة ، برسم سنة 2021 ، مواصلة مجهوداتها المبذولة في إطار البرنامج التنموي لتطوير البنيات التحتية والمرافق الضرورية بالجهات الجنوبية، حيث سيتم إعطاء الانطلاقة لمجموعة من الأوراش المهيكلة، مثل مشروع الميناء الأطلسي بالداخلة، ومشروع تحلية المياه وإمدادها لري 5 آلاف هكتار شمال مدينة الداخلة، بالإضافة إلى محطات الطاقة الريحية الجديدة في عدد من المناطق الجنوبية.

بالموازاة مع ذلك ، يقول السيد العثماني ، تعمل الحكومة على تنزيل برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية، وبرامج الاستثمارات للمقاولات والمؤسسات العمومية برسم سنة 2021 بما مجموعه 4.5 مليار درهم كاستثمارات، مشيرا إلى أن وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم الجنوب، والتي تأسست سنة 2002، تقوم بدور هام في مواكبة مختلف البرامج التنموية بالجهات الجنوبية الثلاث، مع إيلاء عناية خاصة لمشاريع التنمية البشرية وإشراك الساكنة عبر هيآت المجتمع المدني المحلي.

وأبرز رئيس الحكومة ، في السياق ذاته ، أن مختلف هذه البرامج التنموية المعتمدة تعضدها برامج الجماعات الترابية، سواء المرتبطة ببرامج عمل الجماعات أو ببرامج تنمية العمالات والأقاليم أو برامج التنمية الجهوية، إذ تنخرط الجهات في برنامج التقليص من الفوارق المجالية والاجتماعية وكذا في برامج التأهيل الحضري، مشيدا ، بالمناسبة ، بهذه المؤسسات، بمنتخبيها ومسؤوليها وأطرها.

وبعد أن سجل أن المجهودات التنموية التي ب ذلت في الأقاليم الجنوبية، تجسد طموح المملكة ، بقيادة جلالة الملك ، في إدماج هاته الأقاليم في المسيرة التنموية التي تشهدها كافة مناطق المملكة، لفت السيد العثماني إلى أن آثار هذه الجهود المتعددة والمتراكمة، والممتدة على مدى عقود، والتي شهدت زخما أكبر في العقدين الأخيرين، كان لها تأثير في تحسن عدد من المؤشرات التنموية، منها أن نسبة التمدرس ما بين 6 و22 سنة تبلغ 81،8 بالمائة في هاته الأقاليم مقابل 74،9 بالمائة على الصعيد الوطني، ونسبة التزود بالماء الصالح للشرب تبلغ 93،7 بالمائة مقابل 72،9 بالمائة على الصعيد الوطني، ونسبة الولوج إلى الكهرباء (93،8 بالمائة مقابل 91،9 بالمائة على الصعيد الوطني).

وتابع أنه على مستوى الطرق بالأقاليم الجنوبية، فمن 350 كلم من الطرق التي كانت تتوفر عليها عند تحريرها سنة 1975، بلغت سنة 2018 أكثر من 9300 كلم، ضمنها 4400 كلم من الطرق الوطنية، مشيرا ، أيضا ، إلى أن نسبة الساكنة الحضرية التي تتوفر على سكن (فيلا أو شقة أو دار مغربية) انتقل من 77.2 بالمائة إلى 92 بالمائة؛ وأن نسبة نمو الدخل الخام الفردي يبلغ 5،8 بالمائة سنويا متجاوزا مثيله في عدد من جهات المملكة، ومقتربا من جهة الدار البيضاء-سطات.

وأبرز أن هذه المجهودات الاستثمارية وغيرها ساهمت في تقليص حدة الفوارق فيما يتعلق بتوزيع ثمار النمو، حيث أصبحت الجهات الجنوبية تحقق معدل دخل فردي اسمي يفوق المعدل الوطني الذي يبلغ 23.704 درهم للفرد.

وذكر رئيس الحكومة بأن النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية الذي تمت بلورته بطريقة تشاركية واسعة أسهم فيها عدد كبير من القوى الحية ومن سكان الأقاليم الجنوبية، يهدف إلى تنمية الأقاليم الجنوبية وتعزيز اندماجها وتكاملها مع باقي أقاليم التراب الوطني، وذلك عبر تعزيز البنيات التحتية، وتوفير وسائل النقل والربط بباقي جهات المملكة، وتحفيز الاستثمار الخاص ودعم المقاولات ومشاريع التنمية البشرية، فضلا عن تثمين الموارد الطبيعية والحفاظ على التراث اللامادي والثقافي للمنطقة.

وأشار إلى أن هذا النموذج التنموي يستلهم توجهاته الكبرى من المشروع الوطني للجهوية المتقدمة، كخيار أساسي لدعم تنمية الأقاليم الجنوبية، وهو الذي مكن أبناء هاته الأقاليم من المشاركة الفاعلة في المجهود السياسي والتنموي لبلدهم، وفي تدبير شؤونهم بطريقة مباشرة، مبرزا أنه قد تمت بلورة برنامج تنموي يمتد من 2016 إلى 2021، يتضمن عقود برامج لإنجاز ما يفوق 700 مشروعا، رصد لها غلاف مالي إجمالي أولي قدر بـ77 مليار درهم، قبل رفعه لاحقا إلى 85 مليار درهم. وأوضح أن من ضمن هذا العدد الكبير من المشاريع المبرمجة بالأقاليم الجنوبية، هناك مشاريع كبرى ومهيكلة، منها الطريق السريع تزنيت-الداخلة على طول 1.055 كلم، والبرنامج الصناعي "فوسبوكراع" بالعيون، ومواقع الطاقة الريحية والطاقة الشمسية في العيون وطرفاية وبوجدور بطاقة إجمالية تقدر ب600 ميغاواط، وميناء الداخلة الأطلسي، وبرامج التأهيل الحضري.

كما شكلت هذه الجلسة مناسبة استعرض خلالها السيد العثماني مستوى تقدم إنجاز البرامج والمشاريع التنموية في الأقاليم الجنوبية المتعلقة أساسا بمواصلة إنجاز البنيات التحتية الأساسية المتمثلة في تقوية الشبكة الطرقية، وتنظيم حركة النقل الطرقي، وتنمية القطاع المينائي والبحري، وتطوير وتنمية الموارد المائية، وبناء وإعادة بناء السدود، ومشاريع تحلية ماء البحر، والطاقات المتجددة وإنتاج الكهرباء، والطاقة الريحية والطاقة الشمسية.

وتوقف أيضا عند مشاريع تحسين الخدمات الاجتماعية سواء في مجال التربية والتكوين والتعليم العالي أو تحسين الخدمات الصحية وتعزيز برامج التشغيل، وكذا دعم القطاعات الإنتاجية (الفلاحة، الصيد البحري، وغيرها).

افتتح بالرباط ، يوم الاثنين ، معرض بعنوان "أرشيفات الدار البيضاء" يؤرخ للذاكرة التاريخية للعاصمة الاقتصادية للمملكة، وذلك بحضور وزير الثقافة والشباب والرياضة عثمان الفردوس.

ويتبج المعرض الذي تنظمه مؤسسة (أرشيف المغرب) ، بمناسبة اليوم الوطني للأرشيف ، الفرصة للسفر في ذاكرة المدينة من خلال صور ووثائق فريدة، خاصة تلك التي تؤرخ للفترة الممتدة من نهاية القرن ال19 وطيلة الحقبة الاستعمارية، عبر إبراز مختلف جوانب الحياة الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والسياسية التي طبعت الدار البيضاء خلال هذه المرحلة.

وصرح لوكالة المغرب العربي للأنباء مدير مؤسسة (أرشيف المغرب) جامع بيضا، بأنه "في كل 30 نونبر، نحتفي باليوم الوطني للأرشيف، حيث دأبنا على تنظيم ندوات ومعارض، إلا أن هذه السنة ، واعتبار للوضع الصحي الذي تمر منه المملكة ، ارتأينا أن يقتصر الاحتفاء على معرض".

وقال السيد بيضا إن المعرض الذي يدور هذه السنة حول مدينة الدار البيضاء، يسعى إلى تثمين تراث موثق تحفظه أرشيفات المملكة، مضيفا "وظفنا عدة أرشيفات غير مسبوفة على غرار الظهائر والمراسيم الملكية والوزيرية، مما يمكن زوار متحف الأرشيفات من معرفة الأساس الذي أقيمت عليه الحاصرة الاقتصادية للمملكة".

وحسب مدير المؤسسة، فإن معرض "أرشيفات الدار البيضاء" الذي يستمر حتى 31 مارس المقبل، يسمح بسبر أغوار التاريخ والتراث، مع إبراز الحال الذي أصبحت عليه الدار البيضاء اليوم.

ويركز المعرض على التطور العمراني لهذه المدينة، بداية بإرساء منشآت البنية التحتية، من مينائها الذي سيحول قدرها إلى مدينة عملاقة تضاهي كبريات العواصم الدولية، إضافة إلى باقي المنشآت من طرق وسكك حديدية وقواعد للطيران، مرورا برصد مختلف التوسعات التي شهدها مجالها الحضري، مما يسلط الضوء على أهم المرافق الحيوية التي خدمت ساكنتها.

ويتم ذلك من خلال استعراض مجموعة من الصور والوثائق المنتقاة من ظهائر وقرارات وزيرية وخرائط وتصاميم معمارية توثق لهذه الفترة التاريخية المهمة.

وموازاة مع فتح المعرض حضوريا لفائدة الزوار ابتداء من يوم غد الثلاثاء، ونظرا للظرفية الوبائية الراهنة، ارتأت مؤسسة (أرشيف المغرب) أن توفر لعموم المهتمين الذين قد يتعذر عليهم التنقل إلى رواق الأرشيف بالمؤسسة، معرضا في صيغة رقمية ثلاثية الأبعاد على كل من موقعها الإلكتروني الرسمي وعبر صفحتها على شبكة التواصل الاجتماعي.

وتشدد المؤسسة على أن زيارة المعرض ستتم في احترام تام للإجراءات والتدابير الصحية التي أقرتها الحكومة من أجل مواجهة تفشي فيروس كورونا، من ارتداء الكمامات الواقية وقياس الحرارة عند الدخول والتعقيم.

نشر في ثقافة وفن

أشاد رئيس المجموعة البرلمانية البولونية المغربية، السيد توماش كوستوس، بالمبادرات السلمية التي يقوم بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وفي رسالة وجهها لسفير المغرب لدى بولونيا السيد عبد الرحيم عثمون، نوه السيد كوستوس بإجراءات تحقيق الاستقرار التي اتخذها المغرب، مؤكدا أن “ضمان حرية التنقل والتجارة العابرة للحدود في منطقة الكركرات قرار استراتيجي، بالنظر لموقعها الهام بالنسبة لمنطقتي المغرب العربي والساحل، والقارة الإفريقية برمتها”.

وأضاف “بصفتي رئيس المجموعة البرلمانية البولونية المغربية، أود أن أؤكد أن الجهود المبذولة حتى الآن تسمح لنا بالتطلع إلى المستقبل بأمل كبير”.

وأبرز السيد كوستوس أنه “بفضل هذه الجهود أصبحت المملكة المغربية شريكا مهما لمنظمة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، وضامنا للسلام والاستقرار”.

وسجل رئيس المجموعة البرلمانية البولونية المغربية أن مسار الحوار الذي تم تبنيه منذ عام 1991 هو مرحلة مدروسة ومناسبة للعملية السياسية وتحقيق السلام.


 

أفاد وزير الداخلية، يوم الاثنين، أن الفترة المخصصة لتقديم طلبات نقل القيد وطلبات التسجيل الجديدة في اللوائح الانتخابية الخاصة بالغرف المهنية بمناسبة المراجعة السنوية لهذه اللوائح برسم سنة 2021، تمتد من فاتح إلى 31 دجنبر المقبل.

وذكر الوزير في بلاغ له أنه ينهي إلى علم المهنيين العاملين في القطاعات التابعة للغرف الفلاحية أو غرف التجارة والصناعة والخدمات أو غرف الصناعة التقليدية أو غرف الصيد البحري أن الفترة المخصصة لتقديم طلبات التسجيل الجديدة في اللوائح الانتخابية للغرف المهنية المذكورة، بمناسبة المراجعة السنوية لهذه اللوائح برسم سنة 2021، تمتد من فاتح إلى 31 دجنبر المقبل، وذلك عملا بالأحكام المنصوص عليها في القانون المتعلق بمدونة الانتخابات.

وأضاف البلاغ أنه يتعين، خلال هذه الفترة، على المهنيين غير المقيدين في اللوائح الحالية والمستوفين للشروط المطلوبة قانونا والبالغين من العمر 18 سنة شمسية كاملة على الأقل، عند حصر اللوائح الانتخابية في 31 مارس 2021، أن يبادروا إلى تقديم طلبات تسجيلهم في اللائحة الانتخابية للغرفة التي ينتسبون إليها، مشيرا إلى أنه يجب إيداع طلبات القيد المذكورة بمكاتب السلطة الإدارية المحلية التابع لها مكان مزاولة نشاطهم المهني.

وذكر وزير الداخلية المهنيين المقيدين في اللوائح الانتخابية للغرف المهنية الذين يرغبون في نقل قيدهم من لائحة انتخابية لصنف مهني أو لهيئة ناخبة إلى لائحة صنف أو هيئة أخرى، أو من دائرة انتخابية أو فرع انتخابي إلى دائرة أو فرع انتخابي آخر، أو من غرفة إلى غرفة أخرى، أن يقدموا طلبات نقل قيدهم لدى المكاتب السالفة الذكر، وذلك خلال شهر دجنبر المقبل.

وأشار البلاغ إلى أن طلبات التسجيل الجديدة وطلبات نقل التسجيل ستعرض على اللجان الإدارية المختصة، خلال الاجتماعات التي ستعقد لهذه الغاية خلال الفترة الممتدة من 5 إلى 9 يناير 2021، قصد دراستها واتخاذ القرارات اللازمة في شأنها طبقا للمقتضيات القانونية الجاري بها العمل.

انطلقت، يوم الاثنين بطنجة، جولة جديدة من الحوار الليبي بين وفدين يمثلان المجلس الأعلى للدولة في ليبيا ومجلس النواب الليبي.

ويقود وفد المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، في هذا الاجتماع التنسيقي ضمن جلسات الحوار الليبي محمد أبو سنيه، فيما تقود وفد مجلس النواب السيدة عائشة شلابي.

وتروم هذه الجولة من الحوار، التي تندرج في سياق جلسات (13 + 13)، التشاور حول الحوار الجاري في الجمهورية التونسية، وتوحيد الرؤى حول المسارين السياسي والدستوري بليبيا.

وتأتي هذه الجولة الجديدة بعد جولتين سابقتين بمدينة بوزنيقة (6 – 10 شتنبر و 2 – 6 أكتوبر) واللتين توجتا بالتوصل إلى "تفاهمات شاملة حول ضوابط وآليات ومعايير اختيار شاغلي المناصب القيادية للمؤسسات السيادية المنصوص عليها في المادة 15 من الاتفاق السياسي الليبي الموقع في دجنبر 2015 بالصخيرات".

وكان البيان الختامي الصادر عن الجولة الثانية للحوار الليبي قد أكد أن "إنجازات جولات الحوار بالمملكة المغربية بين وفدي المجلسين، تشكل رصيدا يمكن البناء عليه للخروج بالبلاد إلى الاستقرار وإنهاء حالة الانقسام المؤسساتي".

كما انعقد بمدينة طنجة على مدى الأسبوع الماضي الاجتماع التشاوري لمجلس النواب الليبي والذي توج بإصدار بيان نص على عقد جلسة التئام مجلس النواب، مباشرة بعد العودة إلى ليبيا، لإنهاء حالة الانقسام بمجلس النواب وباقي المؤسسات، وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية وفق إطار دستوري وإنهاء المرحلة الانتقالية، في أجل لا يتجاوز العام من تاريخ التئام مجلس النواب.


 

في إطار الجهود المبذولة على مستوى إقليم بني ملال، لتجويد بنيات الاستقبال وتوسيع وتطوير العرض التربوي بهدف محاربة الهدر المدرسي، أشرف والي جهة بني ملال خنيفرة رفقة الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية وبحضور مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين وعدة منتخبين، صباح اليوم الاثنين 30 نونبر الجاري، بتدشين ثانوية تأهيلية وداخلية بالجماعة الترابية أولاد يوسف.

وستوفر الثانوية التأهيلية أولاد يوسف التي انطقت بها الدراسة برسم الموسم الدراسي لهذه السنة،  860 مقعدا تربويا لفائدة  التلاميذ الوافدين من الثانوية الإعدادية بهذه الجماعة، بالإضافة الى الداخليين من جماعتي سمكت وكطاية.  وتضم هذه المؤسسة التعليمية التي كلف إنجازها حوالي 10 ملايين 500 ألف درهم من طرف الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، عدة مرافق إدارية ورياضية وحجرات للدراسة.

ولتعزيز الجهود المبذولة لمحاربة الهدر المدرسي بالعالم القروي، تم بناء داخلية بهذه الثانوية التأهيلية، وذلك بتكلفة قاربت 5 ملايين درهم، وهذا في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية. وتشتمل هذه الداخلية على مراقد للإناث ومراقد للذكور بطاقة استيعابية تقدر بــ 120 سرير، هذا بالاضافة الى مطبخ ومطعم ومرافق صحية.

كما أشرف والي الجهة والوفد المرافق له، على إعطاء انطلاق أشغال بناء مدرسة جغو بجماعة بني ملال، وذلك لتمكين التلاميذ المنتمين لحي اجغو، وحي الضو، وحي المفضل، وحي ارحيلي، من متابعة   دراستهم في ظروف جيدة وقريبة من مقرات سكنى ذويهم. و يندرج هذا المشروع الذي خصص لإنجازه حوالي 6,6 مليون درهم، في اطار تفعيل اتفاقية الشراكة التي تجمع بين مجلس جهة بني ملال خنيفرة والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، للارتقاء بالتعليم الأولي، وتوسيع العرض التربوي بالجهة، بإحداث مدارس جماعاتية، وداخليات، ومطاعم مدرسية، ومؤسسات تعليمية، وتعويض الحجرات من المفكك، والنهوض بالنقل المدرسي.

نشر في أخبار الجهة

رزئت الساحة الدعوية والتربوية والمدنية بإقليم الرشيدية مؤخرا بفقدان أحد أبنائها البررة ومؤسسيها الأوفياء المشمول بعفو الله ورحمته الأستاذ علي أبا حيدة – رحمة الله عليه – ، لقد كان المرحوم بحق رجل التربية والفكر والدعوة على مدى عقود من الزمن وهو إطار في الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والبحث العلمي، ابتدأ حياته التربوية كأستاذ للتعليم الابتدائي وحياته المدنية في جمعية العرفان في مدينة "الجرف"، ثم الجمعية الخيرية بنفس المدينة وأرفود، فالمجلس الإقليمي للثقافة والشباب بالرشيدية، وغيرها من الهيئات والجمعيات، إلى أن انتهى به المطاف مع مجموعة من إخوانه وأخواته بتأسيس ورئاسة القطب الجهوي للعمل المدني بجهة درعة تافيلالت 07 فبراير2016، وقد مارس في حين من حياته وهو ابن مدينة الرشيدية، مارس الخطابة في أحد مساجد العالم القروي بمدينة "الجرف" لعب خلالها بعض الدور الاجتماعي للإمام من نشر الفقه والإصلاح بين الناس والوقوف معهم في حياتهم وتأطير مناسباتهم، كما تقلب في مختلف المسؤوليات التنظيمية في حركة التوحيد والإصلاح خاصة على مستوى الإقليم والجهة، وقد رافق كل ذلك خاصة في المرحلة الأخيرة من حياته وتخصصه المدني، بعض الكتابات الدعوية والترافعية الصميمة وإن كان غير مكثر فيها؟؟.

وضمن ما يوجد لدينا من هذه المقالات الرصينة والبيانات الترافعية، وهي منشورة في بعض المواقع الإلكترونية مثل مقالات "المفهوم الجديد للمعارضة بدرعة تافيلالت"(حتى تكون المعارضة بناءة لا هدامة)، "عندما يلبس الفاعل المدني قبعة السياسي"(عن العلاقة المثلى التي ينبغي أن تسود بين السياسي والمدني)، " قليل من الدولة وكثير من المجتمع"(عن دور المجتمع المدني في التنمية)، "المغرب بلد الاستثناءات حتى في العرقلة"(عن شطط بعض السلطات ضد بعض الحساسيات المدنية والفاعلين)،"القطب الجهوي يتخوف على مصير المقاربة التشاركيىة"(ضد تضييق السلطات عن أنشطة الجمعيات)..، بالإضافة إلى هذه المقالة التي سنركز عليها وهي مقالته :"مناضلون تحت الطلب"(ضد تزييف الوعي والممارسة النضالية)، وهي مقالة اعتصرها المرحوم من جراء ما رآه من كثرة تأسيس الهيئات المدنية ذات الطابع الجهوي والتي استبشر مجلس الجهة والساكنة و الفاعلبن بها خيرا، لما كان من المفروض أن تخدم التنمية بالجهة قبل كل شيء، وهي الجهة الفتية والمحتاجة إلى كل شيء، ولكن مع الأسف انقلب كثير منها إلى مجرد بلطجة مدنية تصفق للبلطجة السياسية للمعارضة المأمورة والمتآمرة، والتي طالما عارضت مصالح التنمية بالجهة من "ميزانيات" و "شراكات" و"مشاريع" و"مبادرات" آخرها ميزانية الجهة 2020 وحتى المشروع الملكي القاضي بإنشاء "مدن الكفاءات" لدعم التكوين المهني بالجهة أسوة بغيرها من جهات المملكة؟؟.

من خلال مقالات المرحوم والتزامه الحركي وانخراطه المؤسساتي،

1-    يظهر جليا انشغاله الكبير بالهم التربوي والتنموي.

2-    انخراطه القوي في الشأن الجهوي من الزاوية المدنية التي لا تقل أهمية عن غيرها من الزوايا الأخرى،

3-     الحرص على القيم والمبادىء التي لا ينبغي أن يفسدها على أصحابها فاسد،مهما كانت الإكراهات أو الإغراءات.

4-    الإيمان بالتعدد والتنوع الذي يرى ضرورة استثماره من أجل التعاون وتضافر الجهود من أجل الصالح العام.

5-    الإيمان بالمؤسسات والدود عن مصداقيتها ومردوديتها، وعدم تمييعها و انحرافها، أو تبخيسها والتيئيس منها، أو المعارضة الميكانيكية والانتخابوية فيها بين الأشخاص والمصالح بدل المشاريع والمقترحات.

6-    ضرورة الصدق مع الله والإخلاص في تبني قضايا الساكنة والثبات في المعارك التدافعية و الترافعية، وبذل قصارى الجهد في ذلك وعيا ومسؤولية وانفتاحا ومبادرة، ولاشك أن المذكرة التشاركية التي رفعها القطب المدني إلى السيد رئيس الحكومة "سعد الدين العثماني" إبان زيارته التاريخية إلى الجهة، يلخص ذلك.  

7-    الإيمان بأهمية المجتمع المدني وقيمته المضافة، إذ بادر المرحوم وسارع مع مجموعة من إخوته وضمنهم عبد ربه إلى تأسيس القطب الجهوي للعمل المدني بجهة درعة تافيلالت مفتوحا في وجه كل الجمعيات وانخرطت فيه أزيد من 100 جمعية، ورغم قصر عمره وقلة إمكانياته فقد قام بالعديد من الدورات التكوينية والجولات التواصلية وشراكات المشاريع لازال الجميع يتذكر منها المشروع الرائد لتأطير الناجحين في الباكالويا على مستوى الجهة من أجل اجتياز مبارياتهم في مختلف المدن، بشراكة مع مجلس الجهة ومؤسسة الخبراء درعة تافيلالت، المبادرة التي عرقلت السلطات فيها آنذاك رحلة الطلبة محليا وإقامتهم مركزيا؟؟.

8-    صرامته مع القيم والقوانين التي ترتضيها المؤسسات وتتبناها حساسياتها الفكرية والدعوية،  إذ لا فائدة من أي كان في أي موقع كان لا يحافظ عليها، ولا فائدة من أي مشروع لا يحتمل تلك القيم ولا يدعمها بشكل من الأشكال، وقد جلبت له هذه الصلابة – رحمة الله عليه – وصدعه بالحق بعض المعاناة والصدامات، فضل مضطرا اعتزال أصحابها حفاظا على حبل الود والأخوة معهم، لكن دون مزيد من الاحتكاك؟؟.

يقول المرحوم في مقالته "مناضلون تحت الطلب" التي شرحنا حيثياتها أعلاه،"ما أصعب أن يضع المناضل نفسه في خدمة أناس لهم أجندات، يجعلون منه أداة يهاجمون به خصومهم، مستخدمين في ذلك مؤسساتهم(يعني سمعة مؤسسات المناضلين) ورصيدهم النضالي إن كان لهم رصيد، فيقفون في خندق واحد مع المفسدين مقابل بعض المبالغ و الإغراءات، بل قد يصطفون مع من يدفع أكثر، ضدا على مبادئهم وقناعاتهم وشعاراتهم سلعة رخيصة في سوق النخاسة، فيصبحون عبيدا عند الساسة الفاسدين، شعارهم في ذلك "الغاية تبرر الوسيلة"؟؟، ومقابل ذلك، أحيي كل مناضل يدافع عن قناعته بأسلوب حضاري مشرف مهما كانت قناعته فالناس عقلاء وأحرار في اختياراتهم، عكس من يدعي أن الأحزاب "بحال بحال" والجميع يبحث عن مصلحته الخاصة، وهو مجرد تبرير لموالاة من يدفع أكثر رغم علمهم بفساده، وعلمهم بجهله بالتسيير ولا قدرة له على التدبير، فمن أين ستأتي التنمية وتحقيق المصلحة"؟؟.

رابط المقالة بالتفصيل: https://alamatonline.com/%D8%B9%D9%84%D9%8A-%D8%A3%D8%A8%D8%A7

لقد كان المرحوم أستاذنا الفاضل السي علي أبا حيدة، ذا ذاكرة قوية تفيض بمقولات الحكمة الرصينة التي لازالت تؤثث صفحته الاجتماعية على "الفايسبوك"(https://www.facebook.com/ali.bahida)، صدقة جارية لا يمل المتصفح من الارتشاف منها كل حين وفي كل حالة نفسية أو مادية، حكم تربوية وفكرية، تراثية وفلسفية، عربية وغربية وإنسانية بصفة عامة،ولعل من آواخر ما كتب فيها تدوينة وداع وكأنه قد أحس بدنو أجله فكتب يقول: "لكل من قابلت عن قرب..أو عن بعد، أطلب السماح..فغدا يقال: فلان كان بالأمس بيننا..واليوم راح.. !!!، علي أبا حيدة". وكان الأستاذ رحمه الله يسترجع بروحه المرحة أبلغ الأشعار العربية والفرنسية لحقبته الدراسية واطلاعه الروحي والجمالي، ويسترجع أمتع الأزجال المغربية الأصيلة والطرائف الاجتماعية المحلية والوطنية مضرب الأمثال، والتي طالما أتحفنا بها وأمتعنا بها خلال الاجتماعات و جولات الأسفار الطويلة والمتعددة رفقته. ولا غرابة في كل هذه القيم والشيم النبيلة لهذا الرجل الرباني الوفي المعطاء، فهي من معين الحركة الإسلامية التوحيدية الإصلاحية الوسطية المعتدلة الرسالية التي عمل – رحمه الله – على تأسيسها والاشتغال في إطارها محليا و وطنيا ألا وهي حركة التوحيد والإصلاح؟؟. انتقل إلى عفو الله ورحمته الأستاذ علي أبا حيدة، رجل القيم والمبادئ والتربية والدعوة والكفاءة المهنية والمواقف والتضحية، والصبر والتجلد والتفاني والدماثة والتواضع وكرم الضيافة..، رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح الجنان، ورزقنا وأهله وإخوته الصبر والسلوان، الموت حق، هذا ما وعد الرحمان وصدق المرسلون، فاللهم يا رب عظم أجرنا فيه وألحقنا به مسلمين مؤمنين، لا ضالين ولا مضلين،غير فاتنين ولا مفتونين، اجمعنا عند حوض النبي وفي جنة الخلد إخوة على سرر متقابلين، مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين..آمين؟؟.

نشر في أقلام حرة

أعلنت وزارة الصحة، مساء اليوم الاحد 29 نونبر 2020 تسجيل 4115 حالة جديدة مؤكدة بـ”كورونا” خلال ال24 ساعة الماضية.

وأكدت الوزارة في نشرتها الخاصة بالحالة الوبائية إن الحصيلة الإجمالية للإصابات بوباء “كوفيد-19” على الصعيد الوطني، ارتفعت الى353803  إصابة.

وتهيب وزارة الصحة بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

الصفحة 1 من 4