مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : الثلاثاء, 17 آذار/مارس 2020

أعلنت وزارة الصحة أنه تم مابين العاشرة صباحا والتاسعة مساء من اليوم الثلاثاء، تسجيل ست حالات إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد.

وأفاد بلاغ صحافي لوزارة الصحة بأن الحالات الجديدة تم تأكيدها مخبريا بمعهد "باستور المغرب" والمختبر الوطني للأنفلونزا والفيروسات التنفسية بالمعهد الوطني للصحة بالرباط، ليكون بذلك العدد الإجمالي للحالات المؤكدة إصابتها بمرض "كوفيد 19" هو 44 حالة في بلادنا".

وأشار البلاغ ذاته إلى أن الأمر يتعلق بحالات إصابة وافدة موزعة على المدن التالية: طنجة حالتان (2)، وجدة حالة واحدة (1)، الرباط حالة واحدة (1)، سطات حالة واحدة (1)، كلميم حالة واحدة (1)، وتوجد جميعها تحت الرعاية الصحية بالمستشفى حيث سيتم التكفل بها وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة.

ودعت وزارة الصحة المغربية المواطنات والمواطنين إلى الإلتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بمفوضية الأمن بمدينة قصبة تادلة، زوال اليوم الثلاثاء، من توقيف شخص يبلغ من العمر 34 سنة، للاشتباه في تورطه في تسجيل ونشر مقطع صوتي يتضمن معطيات مغلوطة وكاذبة حول تسجيل إصابة مفترضة بفيروس كورونا المستجد.

وأفاد بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني بأن مصالح الأمن الوطني كانت قد تفاعلت، بسرعة وجدية كبيرة، مع هذا التسجيل الصوتي الذي يدعي صاحبه وجود مواطن مغربي مقيم بالخارج يتجول بمدينة قصبة تادلة رغم إصابته بفيروس كورونا المستجد، حيث تم في مرحلة أولى تحديد هوية المريض المزعوم الذي تبين أنه لا يحمل أية أعراض مرضية، قبل أن يتم توقيف الشخص المتورط في توثيق هذا المقطع الزائف ونشره عبر تطبيقات التواصل الاجتماعي.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه، يضيف البلاغ، تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن الخلفيات المحيطة بنشرهذه الإشاعة الكاذبة التي من شأنها المساس بأمن وسلامة المواطنين.

نشر في أخبار الجهة

قرر أعضاء البرلمان بمجلسيه المساهمة بشهر واحد من تعويضاتهم في مجهود التعبئة الوطنية للحد من تداعيات ومخاطر وباء فيروس كورونا.

وذكر بلاغ مشترك لمجلسي البرلمان أنه ” بمبادرة من رؤساء الفرق والمجموعات البرلمانية، وبتنسيق مع رئيسي مجلسي النواب والمستشارين، السيد الحبيب المالكي والسيد عبد الحكيم بن شماش، قرر مكتبا المجلسين الانخراط في التعبئة الوطنية للحد من تداعيات ومخاطر وباء فيروس كورونا – كوفيد 19، وذلك من خلال مساهمة كافة البرلمانيات والبرلمانيين أعضاء المجلسين بشهر واحد من التعويضات الشهرية المخولة لهم “.

وأضاف المصدر ذاته أن هذه المساهمة تندرج في إطار مجهودات التعبئة الوطنية التي تقوم بها المملكة للحد من تداعيات ومخاطر وباء فيروس كورونا – كوفيد 19، وانخراطا في هذه الدينامية، واستحضارا لقيم التضامن المنبثقة من روح المجتمع المغربي وتقاليده الأصيلة في التآزر والتكافل، والتي ينص عليها كذلك دستور المملكة بضرورة أن يتحمل الجميع، بصفة تضامنية، التكاليف الناتجة عن الأعباء الناجمة عن الآفات والكوارث المختلفة.

وأشار البلاغ إلى أنه ” إضافة إلى هذا الاقتطاع، يضع البرلمان نفسه، بمجلسيه، رهن ما يقتضيه الواجب الوطني من تعبئة ومواكبة متواصلة لمختلف تطورات هذا المستجد “، مضيفا أن المجلسين اتخذا أيضا عددا من الإجراءات التي من شأنها تمكين المؤسسة البرلمانية من مواصلة حضورها وقيامها بوظائفها الدستورية، وذلك انسجاما مع الممارسات البرلمانية الدولية في مثل هذه الظروف المستجدة وتمثلا للتوجيهات الملكية السامية في هذا الإطار.

أنهت المفوضية الأوروبية، يوم الثلاثاء، الجدل الذي يحاول بعض نواب البرلمان الأوروبي إثارته حول احترام معايير تسويق الفواكه والخضروات القادمة من الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وفي معرض رده على سؤال توجهت به إحدى عضوات البرلمان الأوروبي بشأن عمليات مراقبة المطابقة بالنسبة للمنتوجات القادمة من الصحراء المغربية، أوضح المفوض الأوروبي المكلف بالفلاحة، جانوس فويسيشوفسكي أن السلطات المغربية هي المسؤولة عن هذه المراقبة، وأنها المحاور الوحيد للاتحاد الأوروبي.

وأبرز السيد فويسيشوفسكي أنه، ووفقا للمادة 15.4 من القانون رقم 2011/543، فإن المغرب هو أحد البلدان الأجنبية التي وافقت المفوضية الأوروبية على معايير المراقبة الخاصة بها، مؤكدا أن السلطات المغربية مسؤولة عن التحقق من الامتثال لمعايير تسويق الفواكه والخضروات الطازجة الخاضعة لمراقبتها، وأن هذه السلطات هي المسؤولة عن التواصل مع الاتحاد الأوروبي.

يذكر أن المغرب والاتحاد الأوروبي كانا قد جددا في 2018 اتفاقهما الفلاحي الذي يشمل، صراحة، المنتوجات القادمة من الأقاليم الجنوبية للمملكة.

كما جدد الطرفان اتفاقية الصيد البحري التي تشمل مجموع المياه الإقليمية المغربية الممتدة من شمال إلى جنوب المملكة.

أعلن الوكيل العام للملك، رئيس النيابة العامة، أن تعليمات صارمة قد أعطيت للنيابات العامة لدى محاكم المملكة، من أجل متابعة كل من يروج أخبارا زائفة ذات علاقة بموضوع فيروس كورونا، من شأنها إثارة الفزع بين الناس، أو المساس بالنظام العام.

وأوضح الوكيل العام للملك رئيس النيابة العامة، في بلاغ، أن النيابة العامة تباشر أبحاثا في الموضوع بواسطة الشرطة القضائية، مؤكدا أنها كانت قد حركت الدعوى العمومية في حق بعض الأشخاص المشتبه في مسؤوليتهم عن ترويج أخبار زائفة في موضوع فيروس كورونا.

تم، أمس الإثنين بالرباط، التوقيع على مرسوم إحداث حساب خصوصي بعنوان “الصندوق الخاص لتدبير ومواجهة وباء فيروس كورونا” ، وذلك تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الداعية إلى توفير شروط تمويل الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا والحد من آثاره .

وذكرت وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة أنه بالإضافة إلى الميزانية العامة للدولة، سيتم تمويل الحساب المذكور أيضا من خلال مساهمة العديد من الهيئات والمؤسسات، مضيفة أنه بناء على تعليمات جلالة الملك، سيساهم صندوق الحسن الثاني بغلاف مالي بقيمة مليار درهم.

وسجلت الوزارة في بلاغ لها أن تنامي أشكال التضامن التي تم التعبير عنها من قبل أشخاص معنويين سواء في القطاع العام أو الخاص وكذا من قبل الأشخاص الذاتيين، سيمكن من تعبئة موارد مالية إضافية مهمة على شكل تبرعات.

وأبرز البلاغ أنه سيتم تخصيص هذا الحساب ،الذي رصدت له اعتمادات مالية بمبلغ 10 مليارات درهم ، بشكل رئيسي من أجل تحمل تكاليف تأهيل الآليات و الوسائل الصحية، سواء فيما يتعلق بتوفير البنية التحتية الملائمة والمعدات والوسائل الإضافية التي يتعين اقتناؤها بكل استعجال، وذلك من أجل علاج الأشخاص المصابين بالفيروس في ظروف جيدة.

كما سيتم تخصيص هذا الحساب، وفقا للبلاغ، لدعم الاقتصاد الوطني لمواجهة تداعيات هذا الوباء من خلال التدابير التي ستقترحها لجنة اليقظة الاقتصادية (CVE) والتي تم إحداثها لهذا الغرض.

تم أمس الاثنين بالرباط إحداث خلية لليقظة تمثل قطاعات الثقافة والاتصال والشباب والرياضة، وذلك في إطار التدابير الإحترازية الرامية إلى مواجهة "وباء كورونا-كوفيد 19" على المستوى القطاعي.

وتتولى هذه الخلية ،التي أشرف وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، الحسن عبيابة، على احداثها، السهر على تنفيذ وتنسيق التدابير الاستعجالية المتخذة،وتوفير المعلومة الفورية وكل الوسائل الوقائية الضرورية والتموين الغذائي الكافي في مراكز الطفولة والتدبير العاجل لهذه الأخيرة مع الأطراف المعنية بالشكل الذي يمنع العدوى، مع المراقبة المستمرة لجميع أماكن التجمعات.

وشدد عبيابة خلال جلسة العمل الأولى لهذه الخلية، على ضرورة التطبيق الصارم للمعايير الوطنية للوقاية والتي تصدر بشأنها بلاغات من السلطات المعنية، وفي نفس الوقت إيلاء أهمية خاصة للتفاصيل المرتبطة بالقطاعات التي تشرف عليها الوزارة وذلك من خلال المراقبة والتحسيس مركزيا وجهويا وإقليميا والإشراف على تطبيق القرارات ذات الصلة.

كما أعطى عبيابة ، بحسب بلاغ للوزارة، تعليماته إلى خلية اليقظة لتوفير كل الأدوات اللازمة للقيام بمهامها على أحسن وجه وكذا الحرص على الالتزام بمعايير الوقاية بكل الإدارات والمؤسسات والمراكز التابعة للوزارة وتكوين فرق تطوعية لتقديم المساعدة عند الضرورة.

وأضاف البلاغ ان اللجنة ستجتمع بشكل يومي وكلما دعت الضرورة إلى ذلك.

أكدت وزارة الصحة وفاة ثاني حالة لمصاب بـ"فيروس كورونا" المستجد في المغرب؛ ويتعلق الأمر بمواطن مغربي من مدينة سلا يبلغ 75 سنة.

كما أكد بلاغ الوزارة تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس "كورونا"، تم تأكيدها مخبريا بـ"معهد باستور المغرب"، لمواطن مغربي من مدينة الدار البيضاء.

الإصابة الجديدة هي لمغربي قادم من فرنسا، وه في حالة صحية مستقرة لا تدعو إلى القلق، وهو حاليا تحت الرعاية الصحية بأحد مستشفيات البيضاء، حيث سيتم التكفل به وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة.

وبهذا ترتفع حصيلة الحالات المؤكدة إصابتها بـ"فيروس كورونا" في المغرب، إلى غاية صباح اليوم الثلاثاء، الى 38 حالة مؤكدة بالفحوص المختبرية.

وشددت وزارة الصحة على ضرورة التزام المواطنات والمواطنين بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات.

حفاظا على سلامتكم وفي إطار التدابير الوقائية المتخدة لتفادي تفشي مرض كورونا فيروس, نعلمكم بأن عدد الزبناء المسموح بولوجه في آن واحد لوكالتنا تم حصره ما بين 5 و 15 و ذلك حسب قدرتها الاستيعابية.

وعليه, نطلب منكم تفهم هذا الإجراء و الانخراط فيه من أجل ضمان عملية استقبال طلباتكم في أحسن الظروف.

و بالمقابل, نلتزم بتبسيط عملية الاستقبال داخل الوكالة, و ذلك من خلال معالجة طلباتكم بمنتهى السرعة و الانسانية الممكنة.

بالنسبة لطلب المعلومات أو الشكاوى, يرجى استعمال مختلف خدماتنا عن بعد, وذلك لتفادي كل احتكاك جسدي من شأنه تسهيل نقل أي عدوى ممكنة.

وللتذكير, تجدون أسفله لائحة مختلف الخدمات عن بعد المتوفرة لدينا:

*مركز الاتصال: 080 203 33 33 /080 200 72 00

*المجيب الآلي:080 203 01 00

*الموقع الالكتروني للصندوق:www.cnss.ma 

*بوابة المؤمن له:www.cnss.ma/portail_cnss/ 

*تطبيق الهاتف الذكي:Ma CNSS 

صفحة فايسبوك الرسمية:www.facebook.com/CNSS.Officiel/ 

كلنا ثقة في تعاونكم و حسكم التضامني للمشاركة في المجهود الوطني للوقاية من تفشي وباء كورونا فيروس.

نشر في أخبار الجهة

أصدرت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية لقصبة تادلة اعلانا للعموم مفاده , تنفيذا لبلاغ السيد رئيس النيابة العامة الصادر بتاريخ 16-مارس 2020 , ومن أجل الوقاية من انتقال عدوى كرونا المستجد كوفيد19 , والتي تقتضي التقليص من توافد المتقاضين على هذه النيابة العامة , و حرصا على سلامة الجميع فإن النيابة العامة بقصبة تادلة , تدعو المواطنات و المواطنين الراغبين في تقديم شكاياتهم و تظلماتهم لدى هذه النيابة العامة , توجيهها عبر الفاكس من خلال الرقمين التاليين:

Fax1 : 05.23.41.81.33

Fax2 : 05.23.44.79.88

وعبر البريد الالكتروني الخاص بهذه النيابة العامة:

وفي الحالات المستعجلة الاتصال على الرقمالهاتفي التالي:

       النائب المداوم:           06.68.61.27.27

       بوابة الشكايات الالكترونية لرئاسة النيابة العامة:

كما يمكنكم تتبع مآل شكاياتكم ومحاضركم و مختلف الاجراءات المتعلقة بها عبر البوابة الالكترونية لوزارة العدل:

http://www.mahakim.ma

وفي الأخير ندعو المواطنات و المواطنين الى تفهم الاسباب الداعية الى اقرار هذه الاجراءات , واتخاد كافة الاحتياطات الضرورية لتفادي انتشار الوباء.

وندعو الله أن يكف عن بلادنا هذا الوباء.

نشر في أخبار الجهة