مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : آب/أغسطس 2020

في إطار التدابير الاحترازية، الرامية الى الوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، أصدرت السلطات الولائية قرارا يقضي بمنع كل المظاهر والطقوس الاحتفالية بمناسبة أيام عاشوراء 1442 هـ على مستوى إقليم بني ملال.

ونص هذا القرار على منع جميع المظاهر والطقوس الاحتفالية التي تنظم بمناسبة أيام عاشوراء 1442على مستوى الإقليم، بما في ذلك إقامة طقوس الشعالة، وزيارة المقابر، وحلقات الغناء والأهازيج الشعبية بالأحياء السكنية والتجمعات، سواء من طرف البالغين أو الأطفال، وكذا استعمال المفرقعات وما يشابهها، وكل التجمعات أو الأنشطة التي تدخل في إطار الاحتفال بهذه المناسبة أو المرتبطة بها.

وقد تجندت المصالح المعنية المختصة لزجر المخالفين وتفادي كل السلوكيات المرتبطة بالطقوس الاحتفالية بمناسبة أيام عاشوراء والمخالفة للتدابير والإجراءات الاحترازية التي ينبغي احترامها في ظل حالة الطوارئ الصحية المفروضة ببلادنا مع ما يمثله ذلك من خطر على الصحة العامة.

وفي هذا السياق فإن السلطات الولائية قامت بدعوة ساكنة الاقليم الى التقيد بمقتضيات هذا القرار والالتزام الفردي والجماعي بقواعد الوقاية والمتمثلة في ارتداء الكمامة بشكل صحيح ومستمر، والتباعد الجسدي وتفادي التجمعات، وتفادي الخروج من المنازل إلا للضرورة؛ حتى يتم في القريب العاجل انشاء الله، التغلب والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد الذي يهدد حياة الجميع.


 

نشر في أخبار الجهة

أصلا،الفكر الصهيوني الذي يعتمده الكيان الإسرائيلي في معركته التطبيعية مع الفلسطينيين والعرب العاربة،هو فكر تلموذي..استعماري..استيطاني..عنصري..عدواني..توسعي..،طوال تاريخه وهو تؤطره على أرض الواقع خرافة   " شعب الله المختار"الذي ينبغي أن تسخر له كل الشعوب، و واهم من يعتقد اليومأنه يمكن التعايش والتعاهد والتعاقد مع هذا الكيان اللقيط الهجين، بمسمى التطبيع أو السلام أو الأمل في تقدم وازدهار المنطقة وتخليصها من تاريخها الدامي على مر العصور،فقط لأن هذا الكيان بمثابة الفطر المسموم في جذوع الأشجار المثمرة يأخذ منها ولا يعطي،وفي حالة عطائه بحكم (Symbiose) لا يعطي غير سموم قاتلة تأتي على الأخضر واليابس؟؟.

         التطبيع حرب ثقافية بالدرجة الأولى تهدف إلى نسج علاقة عادية وطبيعية بين العرب وإسرائيل،و تحقيق التقارب والتعايش والتعاون بينهما،بغض النظر عما كان بينهما ولازال من حروب وصراعات وعدوان مستمر وهضم حقوق الضعيف من طرف الأقوى،والتطبيع خطة عدوانية استراتيجية يلجأ إليها الفكر الصهيوني بعدما بدا له من انحسار الاجتياح العسكري واستنفاذه لأغراضه ( د.أسامة الأشقر/ دليل مكافحة التطبيع الثقافي)والذي نستقي منه بعض هذه المفاهيم المقاومة وبعض معانيها ومنها،أن الاجتياح العسكري لا يمكن استعماله بلا نهاية،ولا يمكن أن يفرض على الناس القبول بالبذرة الإسرائيلية الخبيثة التي زرعها لهم في المنطقة بالقوة،فالعالم لم ولن يشهد انتصار ثقافة القوة على قوة الثقافة،ولا يمكن لهذا الاجتياح العسكري الظالم أن يحقق الأمن والرفاه للكيان الرهط المدلل عند فطامه،إلا بترحيب شعوب المنطقة و وضع خيراتها رهن إشارته،يعني التطبيع؟؟.

         التطبيع إذن،حرب ثقافية لأغراض سياسية واقتصادية وأمنية ،هدفها تهييء شعوب المنطقة والشعوب العربية والإسلامية بالقبول بالأمر الواقع،أمر الهزيمة الظرفية واليأس من المفاوضات التي لا تؤدي إلا إلى مزيد من الإذلال وضياع الحقوق،لذا لامناص من القبول بالكيان الاستيطاني كيهودي غربي متصهين في المنطقة، لن يقبل يوما بالطقوس العربية ومعتقداتها الإسلامية،ومن حقه أن يخترق الأنظمة والمؤسسات وأن يشوه كل المبادئ الحضارية والرموز الثقافية التي تحول دونه ودون ذلك، قال تعالى:"وَلَن تَرْضَىٰ عَنكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ۗ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَىٰ ۗ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ ۙ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا نَصِير" البقرة / 120 ؟؟.

         ويظل أخطر ما في التطبيع،أنه حرب الهوية والذاكرة،وهي أخطر من الحرب العسكرية،لأن هذه الأخيرة قد تكتسب أو تخسر لتكتسب من جديد..جولات وجولات..ولو بعد حين،ولو بعد كم وكم من الزمن،ولكن لن يخوض هذه الحرب مشوه الهوية فاقد الذاكرة،وكيف سيحارب عربي مطبع يهوديا متصهينا يعتقد بمقتضى أجيال وأجيال من المسخ والمسح والتطبيع والتمييع أن ما يقال عنه عدوه..مجرد مواطن..وأنه مجرد صديق..وأنه مجرد مستثمر اقتصادي ومنعش سياحي..وأنه..وأنه؟؟. كل الاستعمارات الغربية المشؤومة خرجت من الدول العربية والإسلامية بقوة الجهاد،ولكن هل جاهدها الخونة المطبعون معها وما منحتهم من الامتيازات؟؟.إنها إذن معركة حضارية هوياتية جيوستراتيجية قد تنهزم فيها الجيوش العربية وهي لم تخضها  بالمطلق،ويستسلم فيها السياسيون العرب وهم يسعون في وهم التطبيع غير معتبرين بما سعوا فيه من سراب السلام وقد انقلب عليهم مجرد استسلام؟؟.

         التطبيع إذن يشن حربه القذرة على الجميع،وبالدعم المعتاد للحبال الأمريكية والغربية عبر صفقات وصفعات،وقد يستسلم أمام إغراءاتها وضغوطاتها السياسي والعسكري والاقتصادي العربي وما ينبغي لهم،ولكن مهما تردت الأوضاع وكشرت عن أنيابها السباع والضباع،وهي كل يوم تعض وتنهش في أجسادنا العليلة وتذيقنا من الأسقام والأوجاع، وليس للأمة في ذلك إلا سدها المنيع وحصنها الحصين،ألا وهي الشعوب وفي طليعتها مجتمعاتها المدنية والأهلية،أفرادا ومثقفين،هيئات ومؤسسات،وكل من نذر نفسه ليصطف إلى جانب الأمة في معركتها،معركة الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية،ومعركة عدم تزييف الوعي والحقائق التاريخية أو السماح في أمانة القدس والأقصى والسماح بتهويدهما وتخريبهما،ناهيك عن مأساة الشعب الفلسطيني وهو في كل حين مسرح للانقسام والتجويع والحصار..والعدوان والدمار؟؟.

         1 - فهل لازالت أجيالنا القديمة  تحافظ على القضية أمانة في أعناقها ولم ينل منها الملل والإنهاك؟؟.

         2- هل تستوعب أجيالنا الجديدة القضية بكل أبعادها التاريخية وحجم وتعقد الصراع الدائر بين أطرافها؟؟.

         3- ماذا نستوعب من خطط التطبيع بكل مظاهره وخطورتها على  العديد من مسارات القضية و مـآلاتها؟؟.

         4- هل لا زلنا نبقي على جوهر القضية الذي هو الاستعمار والاستيطان وفقدان السيادة أم تختلط علينا الأمور؟؟.

         5- ما خطتنا الفردية والجماعية الرسمية والمدنية السياسية والاقتصادية والثقافية والقانونية لمواجهة التطبيع في مختلف المجالات  محليا وإقليميا ودوليا،وهي في كل حين تخترق الأنظمة والسياسات والمؤسسات والتظاهرات والمناهج والمقررات والرموز والشخصيات..ما أنشطتنا وما إبداعاتنا وكيف نعززها في مؤسساتنا وجمعياتنا وغيرها؟؟

         6- ما جهودنا في محاربة كل ما يبعث بعض الداخل الفلسطيني وبعض الجوار العربي على التطبيع،من الانقسامات..والمساعدات..والتهديدات..والتهويدات..والتطاحنات العربية العربية في اليمن وليبيا..والصراعات بين ثورات الربيع العربي والسلطـــات في مصر وسوريا..؟؟.

         وباعتبار المجتمع المدني سند الشعوب وضميرها الحي،ضد تزييف الوعي والحقائق،أو اختيار الإشكال الحل بدل حل الإشكال،وطوال تاريخه وهو يتميز باستقلاليته عن الأنظمة لا التبعية لها ولإكراهاتها وتقديراتها،له قواعد شعبية عريضة يحسن خدمتها وتعبئتها والتعامل والتواصل معها بسياسة القرب والإشراك،ينتظم في مؤسسات واتحادات وطنية وربما قومية واسعة،ينظم تظاهرات تحسيسية ومظاهرات احتجاجية ناجحة،ورغم إبعاده عن الإعلام الرسمي فقد اجتاح إعلام التواصل الاجتماعي البديل بنجاعة،وله فيه رصيده حملات مقاطعة ناجعة وموجعة للجشعين والمطبعين،ورصيد مقاومة لمشاريع قوانين قمعية لازالت تحن إلى البائد من عهود الاستبداد؟؟، ولكل هذه الاعتبارات والمؤهلات، فلا خيار له غير مقاومة التطبيع ومقاطعة المطبعين وفضحهم وفضح أنشطتهم وتظاهراتهم،وفي هذا الإطار: تحية للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع ولمجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين ولمناضليهما،على جهودهم الجبارة في رصد الأنشطة المشبوهة بالتطبيع في المغرب،وفضح المطبعين من كل الفئات والمؤسسات والسياسات المنفتحة عليهم،وتحية لهم على سعيهم الحثيث رفقة الفرقاء لإخراج قانون تجريم التطبيع إلى حيز الوجود وهو المجمد في دهاليز البرلمان بفعل فاعل،تحية لكل المثقفين المغاربة والعرب الذين أعلنوا انسحابهم من كل ما له علاقة بالأنشطة والمؤسسات الإماراتية على خلفية فضيحتها التطبيعية العلنية المؤخرة مع الكيان الصهيوني الغاصب،تحية لهم بما رسموا لنا بذلك بوصلة ما يحتاجه الجميع من تجاوز شرنقة الكلام حلوه ومره إلى فعل الإنجاز والتراكم والإنتاج؟؟.

نشر في أقلام حرة

قام والي جهة بني خنيفرة وعامل إقليم بني ملال مساء يوم الخميس بزيارة للمركز الاستشفائي الجهوي ببني ملال للإطلاع والوقوف على التدابير والإجراءات المتخذة على مستوى هذه المؤسسة الاستشفائية لتنظيم عمليات استقبال الحالات المصابة  بفيروس كورونا المستجد.

وخلال هذه الزيارة التي تأتي في إطار الزيارات الميدانية الدورية التي يحرص والي الجهة على القيام بها بصفة متواصلة  بهدف الاطلاع عن قرب على مدى احترام الإجراءات والتدابير المعمول بها لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، تم تفقد سير خلية التحسيس والتوعية والمواكبة الاجتماعية للمصابين بكوفيد 19 المستجد، وخلية التكفل الطبي للمصابين بداء كوفيد 19 المستجد، وخلية الاستتقبال والفرز للمصابين بداء كوفيد 19 المستجد، وخلية الاستقبال وفرز الحالات المشكوك باصابتها بداء كوفيد 19 المستجد.

كما تم تحديد موقع بناء المستشفى الجديد الذي تتسع طاقته الاستيعابية الى 100 سرير. هذا المستشفى الذي سينجز من طرف وزارة الصحة، سيعزز العرض الصحي بالجهة وسيدعم الطاقة الاستيعابية للمركز الاستشفائي الجهوي مما سيساهم في تحسين ظروف الاستقبال والعلاج بهذه المؤسسة الاستشفائية.

وخلال تفقده للأطقم الطبية العسكرية والمدنية أثناء هذه الزيارة وجه والي الجهة كلمة اعرب فيها عن شكره وامتنانه للتضحيات والمجهودات  المتواصلة التي تبذلها هذه الأطقم منذ انتشار فيروس كورونا بالجهة، لتقديم العلاج للمصابين بهذا الوباء الفتاك، راجيا ان تكلل هذه الجهود وجهود كل المتدخلين الآخرين، بالتمكن من احتواء و حصر تفشي هذه الجائحة التي تهدد حياة المواطنين كافة. 

نشر في أخبار الجهة

جددت جمهورية سورينام التعبير عن موقفها الذي عبرت عنه في مارس 2016 المتعلق بسحب اعترافها بالجمهورية الوهمية، معربة عن دعمها لالتزام المغرب لصالح حل سياسي وسلمي ومقبول من لدن الأطراف في إطار سيادة المملكة ووحدتها الترابية.

جاء هذا الموقف في بلاغ مشترك صدر على إثر مكالمة هاتفية بين وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج السيد ناصر بوريطة و وزير الشؤون الخارجية والتجارة والتعاون الدولي لجمهورية سورينام السيد ألبير رمدين، تمت بطلب من هذا الأخير.

وخلال هذه المكالمة هنأ السيد بوريطة نظيره السورينامي بمناسبة تعيينه وزيرا للخارجية متمنيا له النجاح والتوفيق في مهامه الجديدة. وأعرب الطرفان عن عميق رضاهما بمستوى العلاقات بين المغرب والسورينام، حيث نوها بالتعاون المثمر الذي مكن من تحقيق مشاريع مشتركة ملموسة.

وأضاف البلاغ أن الوزيرين أكدا كذلك إرادتهما الراسخة لتعزيز وإثراء وتنويع التعاون الثنائي، كما شددا على التزامهما بدعم القضايا ذات الاهتمام المشترك ومن بينها السلام والاستقرار والتنمية البشرية.

وبالإضافة إلى ذلك، تمحورت المكالمة حول تطور وباء كوفيد-19 وطرق مواجهته من طرف البلدين لاحتواء انتشاره. وفي هذا السياق، أكد السيد بوريطة أن المغرب على استعداد لتقديم المساعدة الفورية إلى السورينام لمكافحة وباء كوفيد-19. ودعا السيد بوريطة نظيره السورينامي، السيد رمدين، للقيام بزيارة رسمية للمغرب قبل نهاية العام الجاري، وذلك من أجل توقيع خارطة طريق جديدة واستكشاف فرص جديدة لشراكة مستمرة.

في استطلاع للرأي بالمناطق التي تتبع جغرافيا وأمنيا للقيادة الجهوية للدرك الملكي ببني ملال تم اختيار قائد السرية السابق ( ج. ك ) من أحسن الرجالات الذين مروا من هذا المنصب وتركوا بصمتهم لدى المواطن .

وذلك بالطبع حسب التصريحات المستطلعة لآراء المواطنين  بحيث يؤكد الجميع أن أبواب مكتب قائد السرية  المذكور أعلاه كانت  مفتوحة في وجه جميع المواطنين 24/24 ساعة ورقم هاتفه مفتوح ويجيب أي مواطن .

كما أن في عهده لم تسجل اي شكاية للمواطنين أو أي خرق قانوني أو حقوقي يمس بحقوق الإنسان وكرامته في أي مخفر من المخافر التابعة له، زد على ذلك التدخل الفوري والسريع لكل طلب نجدة مع حمله على محمل الجد والتعامل بشفافية مع وسائل الإعلام والإعلاميين رغم التحفظ في بعض الأحيان والذي يكون من وراءه سرية البحث والتحقيق وهذا أمر مفهوم. لأنه يصب في مصلحة التحقيقات وسريتها ومن منطلق أن المتهم برئ الى أن تتبث إدانته قضائيا.

وعلى سبيل الذكر لا الحصر للاستجابة الفورية والسريعة ابان عمله بالقيادة الجهوية للدرك الملكي ببني ملال و تدخله لطلب نجدة من أجل تحرير فتاتين تم اختطافهما من طرف مجهولين على متن سيارة قرب كلية العلوم ببني ملال وقد تم ذلك في غضون 25 دقيقة.

كما انه وفي إطار السياسة المتبعة و الممنهجة من طرفه آنذاك كانت  سياسة مبنية على إستراتيجية التمشيط والحملات الاستباقية المسترسلة بشتى انواعها واشكالها.

 كما سجلت الجريدة في شهر دجنبر2015  وتحت الاشراف المباشر لقائد السرية حجز ما يناهز 35 طن من التين المخمر (الشريحة) المعدة من أجل تقطير ماء الحياة، بكل من زاوية الشيخ، دوار شقوندة بايت حمو عبد السلام، و تاكزيرت، وتفكيك أكثر من ثلاثة معامل لتقطير هذه المادة القاتلة، وقد شوهد قائد السرية وهو يقود عناصر الدرك في دوريات راجلة لمسافة تزيد عن 15 كيلومتر مشيا على الأقدام بضفاف وادي أم الربيع بزاوية الشيخ وبجبال ايت حمو عبد السلام رغم صعوبة المسالك والولوج لهذه الجغرافيا الجبلية.

كما تم حجز ما يناهز 2 أطنان من مادة ماء الحياة، وما يقارب 5 كلغ من مخدر الشيرا و30 كلغ من سنابل الكيف و 3 كلغ من طابا وذلك بكل من تمشاطت وأولاد امبارك علما أن هذه الحملات التمشيطية التي تركت ارتياحا كبيرا لدى الساكنة قد مكنت قائد السرية بعد عملية ترصد ومراقبة من إيقاف متهم بالسرقة الموصوفة لمحركات الآبار لجلب المياه وبطاريات كبيرة الحجم كان يسرقها بكل من أفورار، حد البرادية وهو يستقل سيارة خاصة وقد علمت الجريدة  آنذاك من مصادر موثوقة أن البحث داخل السيارة مكنهم من حجز سلاح ناري من صنع خاص للمتهم يلقم بخراطيش من عيار 16ملم تحت عجلة الاحتياط وقد تمت هذه العملية بمركز سيدي جابر.

وإن دل هذا على شئ فإنما يدل على أن هناك إستراتيجية متبعة من طرفه من أجل حماية هذا الوطن العزيز بعيدا عن البيروقراطية وسياسة المكاتب المكيفة وإعطاء التعليمات.

فالجميع من قائد السرية الى الدركي المبتدأ يعملون كخلية نحلة متكاملة متجانسة تؤدي واجبا وطنيا ألا وهو الأمن والأمان ومحاربة الجريمة هذا الأمن الذي افتقدته الكثير من الدول المجاورة والبعيدة في السنوات الأخيرة.

نشر في أمن و مجتمع

عرفت مؤخرا مدينة قصبة تادلة تحولا نوعيا فيما يخص الأمن وذلك بفضل رأس هرم المفوضية.

     وقد أصبح جليا وواضحا لساكنة المدينة التغيير الكبير والملموس في جميع الأقسام والمصالح التابعة للمفوضية وسرعة الاستجابة للنداء الخاص برقم 19 وتبسيط المساطر المتعلقة بالشواهد الإدارية مع السلاسة والتسريع  في انجاز البطاقة الوطنية البيومترية التابعة لمصلحة التشخيص القضائي رغم الظروف التي تمر بها البلاد بسبب انتشار فيروس   COVID-19.

      كما أن هذا التغيير أعطى أكله بالنسبة للجانب الأمني وهو الأكثر أهمية بالنسبة لساكنة المدينة ، وكذلك الجانب التحسيسي بخطورة فيروس كورونا المستجد مع التطبيق التام للسلامة الصحية والتدابير الاحترازية للحد من انتشار الفيروس.  

      وحسب مصادر مطلعة فقد تمكنت مصالح المفوضية خلال شهر يوليوز المنصرم  من إيقاف عدد كبير من المبحوث عنهم من طرف الشرطة القضائية بتهم مختلفة منها : حيازة واستهلاك مخدر الشيرا، الاتجار في المخدرات، الاتجار في ماء الحياة، السكر العلني البين وإحداث الضوضاء في الشارع العام، الضرب والجرح المتعمد، سرقات موصوفة، تنفيذ عقوبات حبسية، العنف ضد الأصول، إصدار شيكات بدون رصيد، إكراه بدني، إهمال الأسرة، خيانة الأمانة، إلحاق خسائر مادية في ملك الغير.

      وفي نفس الإطار تمكنت عناصر الشرطة من تحرير أكثر من  60 محضر بالمخالفات الخاصة بخرق الطوارئ الصحية وعدم ارتداء الكمامات واحترام التدابير الاحترازية والتباعد الاجتماعي، كما تم تقديم 40 شخص امام أنظار النيابة العامة وحجز أكثر من 2 كلغ من مخدر الشيرا و 20 كلغ من سنابل القنب الهندي (الكيف).

      والاهم من ذلك هو القرب من المواطنين في اطار مراقبة احوالهم العامة وتخليق العمل الامني في ابهى صوره ما يعكس القدرة على التواصل عند رئيس المفوضية، وهذا ما اكدته عدة جرائد ومقالات والتي تناولته موضوعا، وعلى ضوئها يقاس نجاح مصالح الشرطة من خلال التقييم الموضوعي على مردودية المفوضية في التدبير الامني للوطن والمواطن والاستجابة لمتطلباته اليومية.

نشر في أمن و مجتمع