العثماني ينفي مجددا تراجع الحكومة عن مجانية التعليم

16 كانون2 2018 متابعة هشام المالكي
302 مرات

العثماني ينفي مجددا تراجع الحكومة عن مجانية التعليم

نفى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، من جديد أمس الاثنين بالرباط، أي تراجع عن المجانية في التعليم مؤكدا أن رسوم التسجيل في التعليم ستهم فقط الطبقات الميسورة.

وشدد رئيس الحكومة، على أن ما يروج حول إقرار مشروع قانون الإطار حول التعليم، الذي ستحيله الحكومة قريبا على البرلمان، لرسوم التسجيل في التعليم يهم فقط الطبقات الميسورة.

وأكد رئيس الحكومة، على أن كل البرامج الاجتماعية التي تعتزم الحكومة القيام بها، من قبيل رفع الدعم عن قنينات الغاز، لن يتم تفعيلها حتى تتوفر الضمانات الكافية لعدم تأثر الطبقتين الفقيرة والمتوسطة سلبا، مؤكدا إذا لم نجد في هذه البرامج، مصلحة المواطنين، فلن نقوم بها أبدا.

وللاشارة فقد ردّد سعد الدين العثماني نفس التصريحات في كلمته خلال اجتماع المجلس الحكومي، بداية الشهر الجاري، بالرباط، و أكد أن مشروع القانون المتعلق بمنظومة التربية والتعليم والتكوين والبحث العلمي لا يتضمن تراجعا عن مجانية التعليم، مشيرا الى أن الأمر يتعلق برسوم التسجيل التي ستفرض على الأسر الميسورة فقط.

وأوضح رئيس الحكومة أنه سيتم الاحتفاظ بمجانية التعليم بالنسبة للأسر الفقيرة والمتوسطة، مضيفا أن هدف الحكومة  هو تحقيق تكافؤ الفرص، علما أن تطبيقه سيستند إلى نص تنظيمي سيخضع لدراسات وحوار، مضيفا أنه سيتواصل مع المواطنات والمواطنين، ويبلغ الرأي العام مضامين مشروع القانون الإطار، وفق خطة تواصلية، وذلك بمجرد المصادقة على النص النهائي في المجلس الوزاري، وبعد إحالته على البرلمان قصد عرضه للنقاش والمصادقة عليه من طرف ممثلي الأمة.

ولا زال هذا القانون الإطار المتعلق بالتربية والتكوين الذي تريد حكومة سعد الدين العثماني تمريره يحظى بانتقادات كثيرة، فإلى جانب انتقادات النقابيين والحقوقيين لقانون يرون فيه ضربا لمجانية التعليم، يتعرض قانون العثماني لانتقادات داخل حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه.

وبعد الامتحان العصيب الذي مر منه الأمين العام للحزب ورئيس الحكومة الخميس الماضي، خلال اليوم الدراسي الذي نظمته الأمانة العامة للبيجيدي بحضور عدد من القيادات، عاد فريق الحزب في مجلس النواب ليسائل العثماني مجددا حول هذا القانون.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
الدخول للتعليق