عندما تنفث العاهرات سمومهن باسم التحرر

18 آب 2017 متابعة ريمابريس
1279 مرات

عندما تنفث العاهرات سمومهن باسم التحرر

بعد اقرار الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي قانونًا يسمح بزواج المسلمة من غير المسلم والمساواة التامة بين الرجل والمرأة في الميراث، التي رفضها الأزهر الشريف، ناشطات تونسيات بقيادة عبير بن سلطانه تنفثن دعوة مثيرة للجدل، للسماح لهم بتعدد الأزواج .

الناشطة التونسية عبير بن سلطانه تقود تلك الحملة ، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، وتؤكد أنهن سيناضلن من أجل تحقيق هذا المطلب التي وصفته بـالمشروع ويعلن عن رغبتهن التشريع له في مجلة الأحوال الشخصية.

واستندت الناشطة التي أيدتها ناشطات وناشطين علمانيين، إلى أن المرأة وفقًا لقدرتها الفيزيولوجية، لديها القدرة على إشباع الرغبة الجنسية لعدد غير محدود من الرجال في نفس الوقت.

ودونت عبر صفحتها قبل أن يتم إغلاقها بواسطةاحد القراصنة: المرأة أحق من الرجل في تعدد الأزواج، نظرا لقدرتها الفيزيولوجية على إشباع الرغبة الجنسية لعدد غير محدود من الرجال في نفس الوقت.

كما كتبت في منشور آخر: الجنس غريزة رائعة تضفي السعادة والبهجة على الإنسان والحيوان وكل كائن حي وتنشط الدورة الدموية وتقوي الذاكرة ويحصل من خلالها النوم الهادئ العميق بأحلام رائعة ولذيذة وممارسته جهرا يضفي السعادة على الغير وينمي لديه الوعي بممارسة حقه الطبيعي دون قيود وكلما زادت ممارسته جهرا كلما زادت وتضاعفت سعادة ممارسيه والناظرين المتفرجين واستمتع فاقدي الذكورة وتمنوا لو كانوا إناثا أو رجالا فحولا فيباشروا الأطباء للشفاء والإستشفاء.

واختتمت تدوينتهاب: قوانين الطبيعة هي الدواء وفي مخالفتها الداء والوباء.‏

وبعد أن أثارت تلك الدعوة جدلًا واسعًا، تمكن أحد القراصنة من إغلاق حسابها، وقال عبر صفحته: في واحدة تونسية اسمها عبير بن سلطانه شاذة لمجرد شد الانتباه تطالب بان يكون للمرأة  الحق في تعدد الأزواج ، وشوية أفكار تانية .. حسابها كان قوي وعليه تفاعل..أنا وبلا فخر ، قفلت لها الأكاونت بتاعها  حذف نهائي  في أقل من 12 ساعة.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
الدخول للتعليق