أزيلال : النيابة العامة صارت نموذجا يقتدى به في خدمة المواطنين

جمال الصعفضي 15 آب 2019
613 مرات

عرفت المحكمة الابتدائية بعمالة أزيلال تغييرا جذريا وكبيرا بدأ يلمسه المواطن، حيث لم يعد هناك مكان للسماسرة وشهود الزور، وذلك بفضل المراقبة الشديدة من طرف النيابة العامة في شخص السيد وكيل الملك المخضرم "محمد وداع" ونوابه وتعليماته الصارمة والمطبقة فعلا من طرف رجال الأمن، بحيث يعرف بهو وباب المحكمة حراسة مستمرة ومحكمة.

ما نتج عنه الاندثار الكلي والتام لشهود الزور والسماسرة، وذلك بفضل المجهودات الجبارة التي تقوم بها النيابة العامة في شخص السادة نواب السيد وكيل الملك وبتعليمات منه قصد محاربة هذه الظواهر الشاذة.

     وفي تطبيق حرفي لمفهوم استقلالية النيابة العامة.

     وقد عبر العديد من المواطنين عن ارتياحهم التام والكلي في كل ما يخص خدمة المواطن سواء في تبسيط الولوج إلى الأقسام، أوتسهيل وتيسير وتسريع الحصول على كل ما يحتاجه المتقاضون أو طالبي الشواهد الإدارية، بدون وساطة أو تدخلات من أي كان.

     وفي المقابل نوه الكثير من مرتادي هذا المرفق برحابة صدر السيد الوكيل وحسن إصغائه وإنصاته ، خصوصا للنساء المعنفات وتسريع المساطر الخاصة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج من أبناء منطقة أزيلال ونواحيها.

مؤكدين خروج ميداني للسيد الوكيل بسيارته الخاصة، و جولانه على النقط السوداء المعروفة بتجارة المخدرات ومسكر ماء الحياة التي تدخل في أولويات محاربة الجريمة بشتى أنواعها.  

    ولا ننسى أيضا جنود الخفاء من موظفين ورؤساء أقسام وكتاب الضبط، التابعين للنيابة العامة كأنهم خلية نحل متكاملة، همها الوحيد تقريب وتبسيط المساطر الإدارية للمواطنين والإجابة عن تساؤلاتهم والأخذ بيدهم لما فيه  مصلحة الوطن والمواطن على السواء.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
الدخول للتعليق