الدخول المدرسي بالثانوية الإعدادية ايت عمر وتداعيات كوفيد :(19)

فؤاد الشافعي 09 أيلول 2020
468 مرات

اختارت جريدة ريما بريس تغطية الموسم الدراسي لموسم 2020-2021 للإعدادية الثانوية آيت عمر ، وهذا الاختيار ليس عشوائيا ، ولكن لدافعيين : الأول كونها تشهد أول دخول موسم دراسي ، لأنه في السنة الماضية لم يتم افتتاحها حتى شهر دجنبر 2020 ، والسبب الثاني  تزامن هذا الدخول مع تداعيات كوفيد 19  ، وهي وضعية استثنائية  بالنسبة لجميع المؤسسات التعليمية بالمملكة .

لقد أبان الطاقم الإداري والأطر الطبية للمؤسسة عن الكفاءة العالية ليس فقط في تطبيق البروتوكول الوقائي  الصحي المعتمد وطنيا والخاص بالدخول المدرسي ، ولكن أيضا في تنظيمه على الواقع ، من خلال الالتزام بكافة القواعد الاحترازية ، بدءا بطريقة ما قبل الدخول إلى المؤسسة ، كوضع الكمامة التي تم توزيعها على التلاميذ والتباعد والتزام المسافة القانونية  مع عملية التعقيم المباشرة للجميع عند باب المؤسسة و اتباع علامات التشوير التباعدية عند الدخول إلى الساحة .

و بعد  بث النشيد الوطني على مسامع التلاميذ والأطر الإدارية والتربوية وآباء و أولياء التلاميذ في جو من المسؤولية والوطنية ،وإلقاء السيد المدير كلمته التوعوية التي بين فيها أهمية هدا الحدث الدراسي  للتلاميذ وخصوصيات الوضعية الوبائية  والإجراءات الوقائية الواجب اعتمادها لتفادي تداعيات الجائحة ، مشيدا  بالدور الفعال  لجميع الأطر والأعوان على المجهوذات المبذولة استعدادا لهذا الموسم ، ليتم الانتقال الى المرحلة الحاسمة  والمتعلقة بتقسيم التلاميذ الى أفواج والحاقهم  بفصولهم  الدراسية ،حيث كان  ينتظرهم أساتذتهم ، وقد تمت هذه العملية بنظام وانتظام وبسلاسة تحت مراقبة الأطر الإدارية والتربوية  واحدى جمعيات المجتمع المدني التي استدعيت لهذا الأمر.

من هذا المنبر الإعلامي ننوه بالجهود المبدولة من طرف جميع الأطر وأعوان المجتمع المدني وآباء وأولياء التلاميذ، والمهنية العالية لكافة اطر الثانوية و أعوانها ، وعن الكعب العالي في تنظيم هذا الدخول المدرسي الاستثنائي ، والذي يمكن اعتباره نموذجا يمكن أن يقتدى به مستقبلا .

ونهيب بجميع التلاميذ الإلتزام بالقواعد الإجرائية للبروتوكول الصحي الخاص  بالدخول المدرسي بكل مسؤولية ووطنية كما حددته وزارة التربية الوطنية.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
الدخول للتعليق