قصبة تادلة : حصيلة شهر يوليوز لمفوضية الشرطة في زمن كورونا

جمال الصعفضي 11 آب 2020
1798 مرات

عرفت مؤخرا مدينة قصبة تادلة تحولا نوعيا فيما يخص الأمن وذلك بفضل رأس هرم المفوضية.

     وقد أصبح جليا وواضحا لساكنة المدينة التغيير الكبير والملموس في جميع الأقسام والمصالح التابعة للمفوضية وسرعة الاستجابة للنداء الخاص برقم 19 وتبسيط المساطر المتعلقة بالشواهد الإدارية مع السلاسة والتسريع  في انجاز البطاقة الوطنية البيومترية التابعة لمصلحة التشخيص القضائي رغم الظروف التي تمر بها البلاد بسبب انتشار فيروس   COVID-19.

      كما أن هذا التغيير أعطى أكله بالنسبة للجانب الأمني وهو الأكثر أهمية بالنسبة لساكنة المدينة ، وكذلك الجانب التحسيسي بخطورة فيروس كورونا المستجد مع التطبيق التام للسلامة الصحية والتدابير الاحترازية للحد من انتشار الفيروس.  

      وحسب مصادر مطلعة فقد تمكنت مصالح المفوضية خلال شهر يوليوز المنصرم  من إيقاف عدد كبير من المبحوث عنهم من طرف الشرطة القضائية بتهم مختلفة منها : حيازة واستهلاك مخدر الشيرا، الاتجار في المخدرات، الاتجار في ماء الحياة، السكر العلني البين وإحداث الضوضاء في الشارع العام، الضرب والجرح المتعمد، سرقات موصوفة، تنفيذ عقوبات حبسية، العنف ضد الأصول، إصدار شيكات بدون رصيد، إكراه بدني، إهمال الأسرة، خيانة الأمانة، إلحاق خسائر مادية في ملك الغير.

      وفي نفس الإطار تمكنت عناصر الشرطة من تحرير أكثر من  60 محضر بالمخالفات الخاصة بخرق الطوارئ الصحية وعدم ارتداء الكمامات واحترام التدابير الاحترازية والتباعد الاجتماعي، كما تم تقديم 40 شخص امام أنظار النيابة العامة وحجز أكثر من 2 كلغ من مخدر الشيرا و 20 كلغ من سنابل القنب الهندي (الكيف).

      والاهم من ذلك هو القرب من المواطنين في اطار مراقبة احوالهم العامة وتخليق العمل الامني في ابهى صوره ما يعكس القدرة على التواصل عند رئيس المفوضية، وهذا ما اكدته عدة جرائد ومقالات والتي تناولته موضوعا، وعلى ضوئها يقاس نجاح مصالح الشرطة من خلال التقييم الموضوعي على مردودية المفوضية في التدبير الامني للوطن والمواطن والاستجابة لمتطلباته اليومية.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
الدخول للتعليق