مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : الإثنين, 12 آذار/مارس 2018

تكريم النساء الرائدات والمتميزات بمجموعة مدارس الإقامة بخريبكة

       خريبكة : سعيد العيدي 

وعيا من أعضاء مبادرة التميز بخريبكة بدور المرأة في التنمية الشاملة، وسعيا إلى تكريس مبدأ المساواة مع الرجل في مختلف مناحي الحياة. وفي سياق اليوم العالمي للمرأة وتحت شعار" الإصرار سر النجاح والتميز" نظم بمدرج مجموعة مدارس الإقامة بخريبكة بشراكة مع معهد الترقية التربوية والاجتماعية والمركز الجهوي للإستثمار لجهة بني ملال، ووزارة التشغيل "مديرية خريبكة"، النسخة الأولى لأمسية الإحتفاء بمجموعة من الفعاليات النسائية من القطاعين العام والخاص، لاسيما من النسيج الجمعوي، والرياضي، وتخلل هذا الحفل الكبير لتكريم النساء الرائدات بخريبكة الذي نشطه الأخ زكرياء بنخلفية والأخت نوال شريف فقرات موسيقية لمجموعة البير للسماع والمديح وفرقة عبد المغيت الوارتي تكريما للفعاليات النسائية التي شرفت وطنها عامة، ومدينة خريبكة خاصة وسجلن إنجازاتهن بمداد من ذهب بالرغم أن كل امرأة تعد ملكة في بيتها وعلى عرشها تتربع.

وفي كلمة تقديمية للحفل رحب السيد هشام رشود مدير مؤسسة مجموعة مدارس الإقامة بالحاضرين مبرزا كون أن الحفل الذي دأب على تنظيمه المؤسسة سنويا ولكن مايميز حفل هذه السنة كونه يأتي بشراكة مع معهد الترقية التربوية والاجتماعية والمركز الجهوي للإستثمار لجهة بني ملال، ووزارة التشغيل وأعضاء نادي مبادرات التميز مبينا في نفس الوقت بما تزخر به المرأة العامة والخريبكية على وجه الخصوص مقدما في الوقت ذاته تشكراته للسيدة فاطمة حناني مفتشة بمديرية الشغل بخريبكة والسيدة خديجة ناصر رئيسة المركز الجهوي للإستثمار لجهة بني ملال وبالسيدة جليلة السبتي مستشارة التوجيه بالمديرية الإقليمية للتربية الوطنية وممثلي وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي وبالسيد نبيل كمال والسيدة لطيفة الحمال وبأطر معهد الترقية التربوية والاجتماعية وبالرسام هشام العبدلاوي وبرؤساء المصالح الخارجية متمنيا عيد سعيد لكل النساء.

وبعد ذلك بدأ الحفل بتكريم عشر نساء من مختلف المجالات الثقافية والعلمية والرياضية والجمعوية حيث تم عرض شريط فيديو يظم نبدة موجزة عن سيراتهن الذاتية وإنجازاتهن الغالية وشهادات حية لأقاربهن وزملائهن في العمل.

وكانت السيدة نزهة بينان في صنف الرياضة أول المكرمات باعتبارها بطلة المغرب في رياضة حمل الأثقال صنف الأشخاص دوي الإحتياجات الخاصة والتي تحدت الإعاقة وأبانت على علو كعبها في العديد من التظاهرات القارية حيث حصلت أيضا على المرتبة الثانية عالميا في بطولة إفريقيا بمصر سنة 2009 وببطولة ليبيا سنة 2010 أهلتها لحضور بطولة العالم بماليزيا واحتلت الرتبة السادسة عالميا. وقد سلما درع التكريم السيد الشرقي الغالمي رئيس المجلس الجماعي وبرلماني مدينة خريبكة.

أما المكرمة الثانية في الحفل كانت هي السيدة رجاء تجاري مختصة في الطب الصيني التجميلي وحاصلة على الدبلوم التجميلي ، درست في جامعة بكين الصينية تعمل في التداوي بالألوان، تم الوخز بالإبر، العلاجات النارية،الحجامة، مشاكل التجميل إلخ وقد سلمها درع التكريم السيد فريد لوستيك رئيس جمعية المستقبل للأشخاص دوي الاحتياجات الخاصة.

وخصص التكريم الثالث لإخوتين توأم هيبة وضحى فحصي درسا معا في مجموعة مدارس الإقامة لهم شخصية قوية وأصبحن بطلات ماهرات في السباحة حيث حصلن على ميداليات عدة وينتمين لمدرسة السباحة التابعة لنادي أولمبيك خريبكة ويطمحن للفوز بميداليات ببطولة العالم بالكويت سنة 2018 وطوكيو سنة 2020. وتسلمت أم هبة وضحى درع التكريم بالنيابة عنهما بكم تواجدهم في تربص تدريبي بقاعة مولاي رشيد للرياضات.

أما التكريم الرابع كان من نصيب الأستاذة المتألقة حزاز ادريسية أستاذة مادة الفلسفة بثانوية إبن ياسين وتعد المحتفى بها عضوة بعدة جمعيات حقوقية وهيئات نقابية وتربوية حيث انخرطت بالجمعية المغربية لحقوق الإنسان وبأنشطة النادي السينمائي بخريبكة وبالكونفدرالية الديمقراطية للشغل تم بعدها إلى نقابة الفيدرالية الديمقراطية للشغل وعضوة في منتدى المواطنة وبلجنة التربية على المساواة وعضوة في اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان ومشاركة في قافلة حقوق الإنسان وشاركت في مسابقة الأفلام حول حقوق الإنسان حيث حضيت خلاله ثانوية إبن ياسين بالرتبة الرابعة. هذا وسلمها درع التكريم السيد الطيب خلدون عن قسم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة خريبكة.

وخصص التكريم الخامس السيدة حمري نادية عضوة ونائبة رئيس جمعية المستقبل للأشخاص دوي الاحتياجات الخاصة ورائدة في الحقل الجمعوي، لها إعاقة حركية منذ الصغر واصلت دراستها الجامعية وخلقت مقاولة في التجميل والحلاقة، حيث كافحت وناضلت وتحدت الإعاقة وساهمت في المجال الإجتماعي والخيري لمدة فاقت 20 سنة بالمدينة، هذا و سلمت لها درع التكريم السيدة الدكتورة والشاعرة خديجة برعو مديرة الثقافة والاتصال بخريبكة.

أما التكريم السادس كان من نصيب الدكتورة أسماء خالد أبنت مدينة أبي الجعد المختصة في التنويم الطبي الإيحائي درست بسطات وفرنسا والسينغال لها صيت عالي بفرنسا وحظيت بتكريم من القناة الثانية السنة الماضية وقد تسلم والدها الدكتور خالد درع التكريم نيابة عتها بحكم تواجدها بفرنسا حيث سلمت له درع التكريم السيدة أمال لعرج مسؤولة التواصل بمديرية وزارة التربية الوطنية بخريبكة.

وخصص التكريم السابع للسيدة فاطمة مورادي قاضية ورئيسة هيئة الأحوال الشخصية والميراث بالمحكمة الإبتدائية بخريبكة وه حاصلة على الإجازة في الحقوق من جامعة الحسن الأول بسطات وولجت سلك المعهد العالي للقضاء وهي تحضر حاليا لدبلوم الدراسات المعمقة وسارت على نهج ودرب والدها الذي تقلد مناصب في القضاء لعدة سنوات. هذا وسلمها درع التكريم السيد هشام رشود مدير مؤسسة مجموعة مدارس الإقامة.

أما التكريم الثامن فكان من نصيب المحتفية بها حياة أورحمة إطارة بالمحافظة العقارية لخريبكة التي تقلدت عدة مناصب للمسؤولية بالمحافظة العقارية من ضمنها منصب نائب المحافظ مكلفة بالتحفيظ وعملت منذ التحاقها بالمحافظة بإرشاد الموثقين والعدول والمواطنين والمرتفقين بصفة عامة وقد سلم لها درع التكريم السيد عز الدين السبع ممثل جمعية أباء وأولياء التلاميذ بمؤسسة مجموعة مدارس الإقامة.

وخصص التكريم التاسع والأخير للمهندسة ليلى صدقي التي سبق وأن كرمت في كبريات الدول لما أبدعته واخترعته لصالح العالم والبشرية من ضمنها دولة كوريا حيث شاركت في مسابقة بكوريا في مجال الطاقات المتجددة والكهرباء، وقبلها في الولايات المتحدة الأمريكية، وهي مهندسة في المباني وفازت بميداليتين ذهبيتين وشاركت في الإقصائيات وباحثة في سلك الدكتوراه  حيث فازت هذه السنة بأحسن جائزة براءة الإختراع من جامعة محمد الخامس ونظرا لإلتزاماتها الدراسية تسلم والدة الحاج أحمد صدقي درع التكريم بالنيابة عنها وسلم له الدرع السيد يوسف الخاص نائب المحافظ على الأملاك العقارية بخريبكة.

نشر في أخبار الجهة