انتعاش في سوق بيع السيارات بالمملكة السيارات المصنعة محليا في الصدارة

متابعة ريمابريس

انتعاش في سوق بيع السيارات بالمملكة السيارات المصنعة محليا في الصدارة

حقق قطاع تسويق السيارات مكاسب على مستوى المبيعات، للسنة الثالثة على التوالي، ويتوقع المهنيون نسبة مبيعات تفوق تلك التي سجلت العامين الماضيين.

وسجلت السيارات الفرنسية والمغربية الصنع زيادة في المبيعات على المستوى الوطني، بارتفاع بنسبة 10 في المائة.

المهنيون المغاربة الذين يسوقون السيارات الأوربية والأسيوية والمغربية أكدوا على نمو معدلات المبيعات، و تمكنوا من تسويق 26 ألف سيارة تقريبا.

مجموعة رونو باعت نحو 11550 سيارة محققة نسبة مبيعات قياسية، في الفترة الممتدة ما بين يناير وفبراير.

وعبر مسؤولوا شركة رونو عن ارتياحهم لزيادة مبيعات المجموعة الفرنسية، التي تملك مصنعين بالمغرب في كل من الدار البيضاء وطنجة، بنسبة فاقت 7 في المائة، واستقرت حصتها بالسوق المغربي في حدود 46.3 في المائة.

وعززت داسيا ريادتها في السوق المحلي، بعد بيعها أكثرمن 7969 سيارة، بحصة سوقية بلغت 30 في المائة؛ في حين تم بيع 83581 سيارة رونو، بحصة سوق بلغت 13.8 في المائة، في الفترة الممتدة ما بين يناير وفبراير 2018.

وعرفت صادرات مجموعة رونو من السيارات ارتفاعا ملحوظا منذ بداية العام الجاري، تزامنا مع إعلان المجموعة تعزيز استثماراتها في المنظومة الصناعية المرتبطة بمصنعيها في الدار البيضاء وطنجة.

واستثمرت مجموعة رونو مبلغ 815 مليون أورو، في منظومتها الصناعية المنشأة بالمغرب حيث أحدثت نحو 14 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

وتتطلع منظومة رونوالصناعية، التي تسهر على تفعيلها مجموعة رونو المغرب، في أفق سنة 2023، إلى إحداث 50.000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، قارة ومؤهلة، وتحقيق رقم معاملات إضافي تبلغ قيمته 1.5 مليار أورو سنويا، مصدره مشتريات أجزاء ومعدات السيارات المصنعة محليا، ورفع نسبة الاندماج المحلي إلى أفق 65 في المائة.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
الدخول للتعليق