وزير الاقتصاد والمالية المقاولات الصغرى تضطلع بدور مهم في تنمية الاقتصاد الوطني

متابعة هشام المالكي 14 شباط 2019
227 مرات

اعتبر وزير الاقتصاد والمالية السيد محمد بنشعبون، يوم الأربعاء بالدار البيضاء، أن المقاولات الصغرى تكتسي أهمية بالغة، لأنها تضطلع بدور مهم في تنمية الاقتصاد الوطني .

وقال الوزير في كلمة خلال افتتاح ملتقى المقاولات الصغرى المنظم من طرف مجموعة التجاري وفا بنك، إن المقاولات الصغرى تمثل نسبة مهمة جدا من مجموع المقاولات المغربية.

وحسب الوزير، فإنه فضلا عن وزن هذه المقاولات على مستوى النسيج الاقتصادي، فإنها تمتلك مؤهلات كبيرة في الشق المتعلق بإحداث فرص شغل، مع مساهمتها في التنمية المستدامة، وفي خلق الثروة، ومحاربة الفقر، والرفع من مستوى المعيشة والادماج الاجتماعي .

وفي سياق متصل أكد السيد بنشعبون، أنه يتعين على مجموع المتدخلين في قطاع المقاولات عامة، والمقاولات الصغرى خاصة، الانخراط في استراتيجية شاملة تحدد أهدافا ورؤى واضحة، مع العمل على التنسيق بشأن مختلف التدابير والإجراءات ، فضلا عن تحديد الاولويات في هذا القطاع .

وحسب الوزير، فإن الحكومة ووزارة الاقتصاد والمالية ، تعتبران تنمية المقاولات الصغرى، أولوية وطنية ، وشقا مهم جدا في استراتيجيات التنمية بالمغرب ، مشيرا في هذا السياق إلى أن المقاربة المعتمدة في هذا القطاع تنبني على تحسين مناخ الأعمال واعتماد سياسات وتدابير ذات طابع تحفيزي ، وبرامج للمواكبة لفائدة المقاولات ، خاصة المقاولات الصغرى، وذلك من أجل الرفع من تنافسيتها .

ويتعلق الأمر أيضا بتأطير ومواكبة هذه المقاولات، والنهوض بالاستثمار، وتحسين الإطار الجبائي، ودعم عملية الولوج للتمويل .

ومن جهته تناول السيد مولاي حفيظ العلمي، مختلف الصعوبات التي تواجه هذا الصنف من المقاولات ، خاصة في الشق المتعلق بإحداثها، وأداء الضرائب، والولج للتمويلات، واستعمال التكنولوجيا الحديثة .

وتوقف الوزير في هذا السياق عند مختلف الإجراءات والتدابير المتخذة من أجل التغلب على هذه الصعوبات، والتي تروم دعم أنشطة المقاولات الصغيرة جدا ، والمقاولات الصغرى والمتوسطة، وتمكينها من تصدير منتجاتها بشكل سهل، وبتكلفة أقل، فضلا عن الولوج للأسواق العالمية.

وبعد أن ذكر بأهمية مخطط التسريع الصناعي المتمحور حول مجموعة من المنظومات الصناعية ، لفت إلى أن هذه المنظومات تروم خلق قيمة مضافة في مختلف المجالات.

وفي السياق ذاته قال السيد صلاح الدين مزوار إن المغرب في حاجة إلى إطار للأعمال الصغيرة يغطي مجموع التدابير، وذلك بغية جعل الحكومة وأرباب العمل والأبناك ، تشتغل بشكل تشاوري من أجل بلورة هذه التدابير بشكل ناجع .

وقال في هذا الصدد" لدينا أساس جيد وإمكانيات كبيرة، إن بلدنا يوجد في مرحلة نمو ، لكن تشتت الجهود هو الذي يجعلنا غير ناجعين بما فيه الكفاية. ومن أجل استعادة ثقة المستثمرين وتعزيز زخم الاستثمار، يتعين وجود نجاعة أكثر ، والتي لا يمكن أن تأتي إلا من خلال القدرة على الاشتغال بشكل مشترك ".

وحسب السيد مزوار، فإن المقاولات الصغيرة جدا هي في الوقت الراهن الأكثر تضررا من طول آجال الأداء، ومن الصعوبات المتعلقة بالولوج للتمويلات .

وضم هذا المنتدى أزيد من 600 فاعل اقتصادي من منظومة المقاولات الصغرى، تحدوهم الرغبة في دعم المقاولات الصغرى والمقاولين الذاتيين، والمقاولات الناشئة، وحاملي المشاريع، وذلك من أجل مواجهة التحديات التي تواجههم، واستشراف مستقبل أفضل .

قيم الموضوع
(0 أصوات)
الدخول للتعليق