مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : نيسان/أبريل 2017

والي جهة بني ملال خنيفرة في لقاء تواصلي مع ساكنة اغرغر واغرضان

 

 

في إطار سياسة القرب والتواصل والإنصات لهموم ومشاكل ساكنة اغرضان واغرغر المنتمية لجماعة فم العنصر حل السيد محمد دردوري والي جهة بني ملال خنيفرة وعامل اقليم بني ملال  مرفوقا برؤساء المصالح الأمنية والمصالح الخارجية باغرغر صباح يوم الجمعة 28 ابريل 2017 ، حيث كان على موعد مع مختلف الفعاليات  من شيوخ ونساء وشباب ساكنة هذه المنطقة  وقد تم الاستماع إلى حاجياتهم والتي تتمثل على الخصوص في فتح الطرق وإصلاحها لفك العزلة عنهم ،وإصلاح مدرسة  في أفق إنشاء مدرسة جماعتية للخروج من التهميش واليأس التربوي وتجويد التعليم ،وكذلك توفير الماء الصالح للشرب والكهرباء ،وإحداث مستوصف  مع تجهيزه ،والاستفادة من التغطية بالهاتف النقال ،وإصلاح مسجد .

السيد الوالي بعد استعراضه للمجهودات المبذولة من اجل تحسين  ظروف عيش الساكنة  بالمناطق الجبلية  أعطى تعليماته لرؤساء  المصالح الخارجية المعنية  الحاضرين  بعين المكان لدراسة مطالب الساكنة واهتماماتهم  كل حسب اختصاصه وعرضها عليه في اقرب الآجال لاتخاذ الإجراءات المناسبة .  

وبهذه المناسبة أعطى السيد الوالي انطلاقة أشغال فتح المسلك الرابط بين مودج (تيزي ) ودوار اغرغر على طول 5.3 كلم بجماعة فم العنصر، وستستفيد من هذا الطريق دواوير اغرعر واغوردان واولوو وتبلغ تكلفة هذا المشروع 1.840350 مليون درهم من تمويل المجلس الإقليمي لبني ملال والمديرية الجهوية للتجهيز والنقل واللوجستيك لبني ملال وذلك في إطار اتفاقية الشراكة . كما يهدف المشروع إلى فك العزلة بهذه المنطقة وتحسين ظروف تنقل المواطنين والرفع من نسبة الولوج للتجهيزات الأساسية والخدمات وسيستفيد منه حوالي 110 اسرة.

نشر في أخبار الجهة

رئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة بمعية والي الجهة يتفقدان عدة مشاريع

 

أشرف، السيد إبراهيم مجاهد ، رئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة ، رفقة السيد محمد دردوري  والي جهة بني ملال خنيفرة وعامل اقليم بني ملال يوم الثلاثاء 25 ابريل 2017على تفقد أشغال تثنية وتقوية الطريق الوطنية رقم 8 بين مدار الطريق السيار ومركز أولاد اعيش. ويحتوي المشروع في شطره الأول على تثنية الطريق على طول 3.35 كلم وتقوية قارعة الطريق وبناء ممرات للدراجات وتهيئ ملتقى الطرق على مستوى مدخل محطة الأداء للطريق السيار. وتصل تكلفة المشروع حوالي 30 مليون درهم.  أما الشطر الثاني من المشروع  فيخص  تقوية  قارعة الطريق على طول 1.30 كلم وتبليط الأرصفة والإنارة العمومية وتهيئ ملتقى الطرق على مستوى الطريق الإقليمية رقم 3204. وتبلغ تكلفة المشروع حوالي 18 مليون درهم  من تمويل الجهة . ويهدف المشروع إلى تحسين السلامة الطرقية والمحافظة على الرصيد الطرقي وتحسين مستوى خدمة الطريق وتحسين جمالية المركز .

وفي إطار تأهيل المراكز الصاعدة بالجهة فقد  أعطى السيد رئيس الجهة بمعية السيد الوالي انطلاقة برنامج تأهيل مركز أولاد امبارك حيث يحتوي المشروع على  توسيع وبناء قارعة الطريق وتهيئ جنبات الطرق وانشاء مدارات وانشلء ممرات الراجلين وانشاء ممرات للدراجات وإنشاء نافورات والإنارة العمومية وإحداث المناطق الخضراء واشجار التصفيف ،وتصل تكلفة المشروع 40 مليون درهم من ميزانية جهة بني ملال خنيفرة .

 وبنفس الجماعة تم الاطلاع على  أشغال التطهير السائل على معبر الطريق الوطنية رقم 8  وتصل كلفة هذا المشروع 12559128 درهم  من تمويل الجهة ،وتبلغ نسبة  تقدم الأشغال 80 في المائة . أما أشغال بناء وإعادة هيكلة الطرق بجماعة أولاد امبارك فتصل كلفتها 8623800 درهم من ميزانية الجهة حيث يهدف هذا المشروع إلى تحسين البنية التحتية للجماعة وتحسين مستوى عيش الساكنة وتسهيل التنقل بين الأحياء .

وبجماعة فم اودي تم الاطلاع على مشروع تأهيل هذا المركز حيث يحتوي المشروع على توسيع وبناء قارعة الطرق ،تهيئ جنبات الطرق ،انشاء ممرات الراجلين ، وإحداث أشجار التصفيف . وتصل تكلفة المشروع حوالي 28 مليون درهم من تمويل الجهة .ويهدف المشروع إلى تحسين السلامة الطرقية ،المحافظة على الرصيد الطرقي ، تحسين مستوى خدمة الطريق وتقوية جاذبية المركز . وبنفس الجماعة تم الاطلاع على أشغال  انجاز حفرتين صحيتين وبئرين لتصريف المياه العادمة لتجزئة النور 1 و 2 ، بتكلفة مالية تقدر ب 2798880 درهم  من ميزانية الجهة .  

نشر في أخبار الجهة

رئيس جهة بني ملال خنيفرة  إبراهيم مجاهد  يعقد عدة لقاءات  بالملتقى الدولي للفلاحة بمكناس

متابعة ريمابريس

    شاركت جهة بني ملال خنيفرة بعدد مهم ووازن  من فعاليات  الجهة  وعلى راسهم السيد ابراهيم مجاهدرئيس  المجلس الجهوي لبني ملال خنيفرة ضمن الدورة ال12 للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب، الذي يعد منصة للتبادل الاقتصادي وفضاء للتفكير المستقبلي، تستجيب لانتظارات المهنيين وباقي المتدخلين والفاعلين في القطاع.

وقدمت جهة بني ملال خنيفرة  خلال هذا الموعد السنوي منتجاتها الفلاحية من منتجات محلية وفلاحة تضامنية والسياسات والبرامج التي تم وضعها لتطوير القطاع بالجهة خاصة وان الجهة  حققت نتائج  محفزة على صعيد تنفيذ مشاريع الدعامة الأولى لمخطط "المغرب الأخضر"، والتي تقوم بالخصوص، على إحداث أقطاب للتنمية الفلاحية والصناعات الغذائية ذات القيمة المضافة العالية، وإطلاق موجة جديدة من الاستثمارات الكبرى، وتجميع الموارد حول مجموعات بيمهنية وتكتلات ذات مصلحة اقتصادية مشتركة.

وقد انتهز السيد رئيس الجهة هذه المناسبة  للتواصل وعقد عدة لقا ءات مع مختلف الفعاليات الحاضرة بالملتقى المنتمين لبعض الدول ولبعض الجهات  بهدف عقد  اتفاقيات الشراكة والتعاون  إلى جانب حضوره برفقة بعض مستشاري الجهة  لمختلف الأنشطة المنظمة بهذا الملتقى  ومشاركته في   ندوة حول الرهانات المرتبطة  بدور الجهات في التنمية القروية والآمن الغذائي  وقد شارك النائب الثاني شفيق راشد  باسم الجهة بمداخلة في الموضوع .

وبدعوة من سعادة سفير ايطاليا قام إبراهيم مجاهد بزيارة لرواق ايطاليا حيث التقى مع حوالي 40 مستثمرا ايطاليا في الهندسة الفلاحية وكذا مع ممثلي السفارة خاصة وان جالية مهمة  تنحدر من الجهة تتواجد بايطاليا .

نشر في أخبار الجهة

الاقتصاد المغربي: زواج بين المال و السلطة.


 لقد تبين مما لا يدعو للشك، ان الخيار الاقتصادي للمغرب هو الخيار الليبيرالي، بالطريقة المغربية، الذي يستمد تعاليمه من املاءات صندوق النقد الدولي و المؤسسات المالية العالمية، و من مصالح الطبقات الاجتماعية المسيطرة و المتحالفة.
 حكومة العثماني او نوبير الاموي او السيستاني... لن تغير في الخيار الاقتصادي شيئا، و المغاربة ضيعوا وقتهم من اجل انتظار حكومة، هامش مناورتها و اشتغالها مرسوم و محسوم...
سيستمر العثماني في تنفيذ املاءات اللبيرالية المتوحشة من خوصصة لقطاعي الصحة و التعليم، و اطلاق يد لوبيات العقار في قطاع السكن، و استمرار استفادة كبار ملاك الاراضي الفلاحية من الاعفاء الضريبي و من دعم الدولة (اي المواطن)، في المخططات الخضراء و الزرقاء و البنفسجية، و الهروب من تطبيق الضريبة على الثروة (المعمول بها في كل الدول الديموقراطية).
بعيدا عن النقاش الميتافيزيقي السفسطاءي الدوغماءي....
 أطلب فقط من الحكومة، و انا احمل فكرا يساريا اشتراكيا، اطلب منها، و ذلك أضعف الايمان، ان تحترم على الاقل ابجديات الاقتصاد الليبيرالي: ضمان حرية المبادرة الفردية، الشفافية و الوضوح و مكافحة الرشوة و الزبونية في الحصول على امتيازات و صفقات....
 التطبيق السليم لليبيرالية بمفهومها المتعارف عليه دوليا، سيمكن من خلق فرص شغل لالاف الشباب العاطل، و سيمكن الاف المقاولين الصغار من الحصول على صفقات تنقذ مقاولاتهم من الافلاس الذي اصبح عملة رائجة و حدثا عاديا في اقتصادنا الهش و المنهك. 
 ما جدوى الاستفتاء و الدستور الديموقراطي اذا لم نتبع سبيل الدول الديموقراطية في تحصيل الضريبة على الثروة، في الديموقراطية الاقتصادية و تكافؤ الفرص، في ضمان ابسط الحقوق الكونية في الحق في الصحة و التعليم و الشغل و السكن و الثقافة السليمة ؟؟؟!!!! في وضع الرجل و المرأة المناسبة في المكان المناسب، في تطبيق القانون و احترام روح الدستور.....!!!!!
 اصبحنا نعيش ازمة هوية لمجتمعنا، و ازمة هوية لاقتصادنا الذي لم نعد نعرف اين نصنفه: ليبرالي ام اشتراكي ام اسلامي ام كافر ام فيودالي ريعي ام بدائي تصديري مرتبط بالخارج ام اقتصاد صاعد منفتح ام منغلق حمائي....!!!؟؟؟
اقتصاد هجين ينخره التبديد و تهريب ارزاق المواطنين من طرف اقلية ذات ثقافة هجينة مفترسة، اقتصاد لم تغير من معالمه القاسية الظالمة المجحفة، مساحيق الاشتراكيين و لا عنبر و مسك الاسلامويين. 
 اقتصاد لا يجد فيه المحظوظ اين يخزن ما اكتنزه من ذهب و فضة و لم ينفق منها في سبيل الوطن زكاة و لا ضريبة و لا صدقة، و لا يجد فيه الفقير ما يسدد به فاتورة علاج او كسرة رغيف او حتى حطب تدفئة يقيه قساوة الطبيعة، بعد قساوة البشر. 
 اقتصاد، اغنياؤه من اغنى اغنياء الكون، و فقراءه من افقر فقراء العالم المنسي
.

نشر في أقلام حرة