مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : أيار 2019

أدانت القمة العربية الطارئة التي اختتمت بمكة، بعد منتصف ليل الخميس وقبيل فجر الجمعة التدخلات الإيرانية في المنطقة.
جاء ذلك في البيان الختامي، للقمة العربية الطارئة، التي عقدت فور اختتام قمة خليجية طارئة أيضا وقبل يوم من القمة الإسلامية العادية بمكة.
وأكد البيان الذي اعترضت عليه العراق تضامن وتكاتف الدول العربية بوجه التدخلات الإيرانية، وإدانة العمليات الحوثية ضد السعودية.
وأدان أيضا إطلاق الصواريخ الباليستية الإيرانية الصنع من اليمن على السعودية.
كما أدان احتلال إيران للجزر الإماراتية الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى.
وندد بالتدخل الإيراني في الأزمة السورية وتأثيره على وحدة سوريا.
وكذلك احتوى على إدانة تدخلات إيران في شؤون البحرين ودعم الجماعات الإرهابية فيها.
وفيما يخص القضية الفلسطينية، أكد البيان التمسك بقرارات القمة العربية السابقة بخصوصها.
إلى ذلك سجل العراق اعتراضه على صياغة البيان الختامي للقمة العربية، وفق ما تُلي عقب إلقاء البيان الختامي للقمة العربية الطارئة.
ولاحقًا أعلن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز انتهاء القمة العربية الطارئة في مكة، التي لم تشهد كلمة لرئيس وزراء قطر عبد الله بن ناصر.
وعادة ما تدعو القمم العربية إلى تبني مبادرة السلام العربية التي طرحتها السعودية في قمة بيروت 2002.
وتدعو تلك المبادرة إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأراضٍ عربية، وإقامة دولة فلسطينية على حدود 1967، عاصمتها القدس الشرقية، وإيجاد حل عادل لقضية اللاجئين، مقابل إقامة علاقات طبيعية مع إسرائيل
.

تمكنت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بتنسيق مع المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، بناءا على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، زوال الأربعاء 29 ماي الجاري، من توقيف مواطن إيطالي يبلغ من العمر 56 سنة، وذلك للاشتباه في تزعمه لأحد فروع المافيا الإجرامية الإيطالية المعروفة باسمla Camorra.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه تم توقيف المواطن الإيطالي المبحوث عنه بمدينة طنجة، تنفيذا للأمر الدولي بإلقاء القبض الصادر في مواجهته عن السلطات القضائية الإيطالية، وكذا إعمالا للنشرة الحمراء بمثابة طلب التوقيف المؤقت رهن مسطرة التسليم الصادرة عن المنظمة الدولية للشرطة الجنائية -أنتربول، وذلك للاشتباه في ارتكابه لأنشطة إجرامية في إطار المافيا الإيطالية، تتمثل في ابتزاز رجال الأعمال والعنف والقتل العمد والاتجار الدولي في المخدرات والمؤثرات العقلية.

وحسب المصدر ذاته، فقد تم الاحتفاظ بالمعني بالأمر تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك في انتظار البت في مسطرة تسليمه للسلطات القضائية الإيطالية.

وخلص البلاغ إلى أن توقيف هذا المواطن الإيطالي المبحوث عنه دوليا، يأتي في إطار المجهودات المكثفة التي تبذلها مصالح الأمن الوطني بتنسيق مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني لتعزيز آليات التعاون الدولي في مجال مكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية، وكذا في سياق تعزيز عمليات ملاحقة وتوقيف الأشخاص المبحوث عنهم على الصعيد الدولي.

وفي نفس السياق أشاد نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، اليوم الخميس، بالأمن المغربي، لقيامه بهذه العملية بمدينة طنجة.

وكشف سالفيني، في تغريدة على حسابه بموقع التويتر،  أن السلطات الإيطالية تمكنت من القبض على 12 عضوا في المافيا بمدينتي "إينا" و"باليرمو"، فيما تم توقيف أحد أخطر المجرمين الإيطاليين، التابع لجماعة بولفيرينو، من طرف الأمن المغربي.

ووجه رئيس الوزراء الإيطالي شكره لمصالح الأمن المغربية، مضيفا أن عمليات التطهير مستمرة و أن "لا هدنة للمجرمين!".

نشر في أمن و مجتمع

أبدى الوزير الأول المالي، بوبو سيسي، إعجابه بحجم أوراش الإصلاح التي أطلقها جلالة الملك محمد السادس في جميع المجالات.

وأبرز الوزير الأول المالي خلال استقبال خص به سفير المملكة في باماكو، السيد حسن الناصري، جودة العلاقات العريقة التي تربط مالي بالمغرب، منوها بنجاح الشراكة الاقتصادية بين البلدين وفقا لتوجيهات قائدي البلدين، جلالة الملك محمد السادس وشقيقه إبراهيم بوبكر كيتا.

وأضاف أن المملكة تتوفر على مؤهلات اقتصادية كبيرة وعلى تجربة غنية في مجال الإصلاحات التي يمكن لمالي أن تستلهمها لإعطاء دفعة جديدة لنموذجها الاقتصادي الخاص.

وأكد سيسي، وهو أيضا وزير الاقتصاد والمالية، أن البلدين، وبفضل الإرادة المشتركة لقائديهما، يمكن أن يتخذا تدابير إضافية للدفع أكثر بتعاونهما الثنائي في خدمة مصالح الشعبين الصديقين.

وأعلن في هذا الصدد أن سيجري قريبا زيارة للمملكة بدعوة من نظيره المغربي.

من جهته، ذكر السيد الناصري بدينامية إعادة البناء التي تشهدها العلاقات الثنائية بفضل زيارتي جلال الملك لمالي سنتي 2013 و2014.

وأشار إلى أنه خلال هاتين الزيارتين، تم توقيع 17 اتفاقية، مضيفا أن 6 اتفاقيات أخرى تم توقيعها سنة 2018، وأن العديد من الاتفاقيات بصدد وضع اللمسات الأخيرة عليها.

وفي هذا الصدد، جدد السيد الناصري الالتزام الراسخ للمملكة إلى جانب مالي من أجل دعم جهودها الوطنية بغرض الحفاظ على وحدتها الترابية واتحادها وتماسكها الاجتماعي.

وأكد السيد الناصري أن "المغرب عازم على التنسيق بشكل نزيه وخصب مع مالي".

أكد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، السيد سعيد أمزازي، ووزير الصحة، السيد أناس الدكالي، يوم الأربعاء بالرباط، أن الحكومة منفتحة على مواصلة الحوار مع ممثلي طلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان لبلورة حلول، داعية الطلبة إلى استئناف الدراسة وإتمام ما تبقى من الزمن الجامعي واجتياز الامتحانات.

وذكر السيدان أمزازي والدكالي خلال ندوة صحفية بأن الوزارتين انخرطتا منذ البداية في حوار جدي وبناء ومسؤول بتنظيم 7 اجتماعات، منها 5 لقاءات مع ممثلي الطلبة ضم أحدها الوزيرين المعنيين، واستجابتا لمعظم النقط الواردة في الملف المطلبي، بما يعادل نسبة 90 في المائة من المطالب المقدمة من ممثلي الطلبة.

وأوضح الوزيران، في هذا الصدد، أن الوزارتين تجاوبتا إيجابا مع 14 نقطة من أصل 16 تتعلق على الخصوص بعدم تغيير الوضعية القانونية الحالية للمباراة الخاصة بالأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان الداخليين، والاستفادة من نظام التغطية الصحية الإجبارية، والرفع من مناصب الشغل المخصصة للحاصلين على دبلوم دكتور في الصيدلة وطب الأسنان، واستفادة طلبة الصيدلة من تعويض عن المهام خلال السنة الخامسة من التكوين وطلبة السنة السادسة في الصيدلة وطب الأسنان، وتبقت نقطتان خلافيتان ليس لهما طابع آني سيتم تفعيلهما بعد سنتين، تتعلقان بمباريات الإقامة وبإقرار السنة السادسة في دبلوم طب الأسنان.

فبخصوص النقطة الأولى، أوضح الوزيران أن مباراة الأطباء المقيمين لا تخص الطلبة وإنما تخص الأطباء المغاربة الحاصلين على دبلوم في الطب أو الصيدلة أو طب الأسنان، وتفتح في وجه جميع الأطباء المغاربة الحاصلين على الدبلومات السالفة الذكر، بمن فيهم الحاصلون على دبلومات أجنبية معترف بها، ولا يمكن منع أي طبيب مغربي من اجتياز المباراة (التي تندرج في إطار التوظيف) إذا توفرت فيه الشروط المطلوبة لاجتيازها، باعتبار ذلك حقا دستوريا لا يمكن المساس به.

وأبرز السيد الدكالي، بهذا الخصوص، أن وزارته التزمت بتنسيق مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بمراجعة المرسوم رقم 2.91.527 المتعلق بتنظيم المباراة الخاصة بالأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان المقيمين، بما يضمن حقوق ومكتسبات طلبة كليات التكوين الطبي العمومي في ولوج تكوينات التخصص.

وأضاف أن الأطراف المعنية اتفقت على مواصلة الحوار بشأن تنظيم هذه المباراة في أفق بلورة إصلاح السلك الثالث بمساهمة ممثلي الأساتذة الباحثين وممثلي الطلبة، كما التزمت الوزارة بالعمل على مواصلة الرفع من عدد المناصب المخصصة لمباراة الإقامة، مع تعزيز البعد الجهوي في مباريات الإقامة لتمكين الجهات من التوفر على موارد بشرية متخصصة.

وبخصوص النقطة الخلافية الثانية، المتعلقة بإقرار السنة السادسة في دبلوم طب الأسنان، لفت الوزيران إلى أن مدة التكوين في هذا الدبلوم تستغرق 6 سنوات في المتوسط على الصعيد الدولي، مما استوجب مواكبة هذا التوجه وإقراره وطنيا منذ انطلاق الإصلاح البيداغوجي الخاص بالدراسات الطبية، بما في ذلك طب الأسنان خلال السنة الجامعية 2015-2016.

وأعربت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، في هذا الصدد، عن التزامها بإشراك ممثلي الأساتذة الباحثين وممثلي الطلبة في مراجعة صياغة وتفعيل مضامين دفتر الضوابط البيداغوجية الوطنية لدبلوم دكتور في طب الأسنان والملف الوصفي المنظمة لتداريب السنة السادسة لهذا الدبلوم، وتوفير الظروف اللازمة لجودة التكوين خلال هذه السنة، بحيث سيتم تكثيف التداريب بها قصد كسب مزيد من التجربة وتسهيل اندماج الخريجين في ميدان العمل.

وأعرب الوزيران عن الأسف لغياب محاور ينقل تفاصيل العرض الحكومي إلى الطلبة لترتيب حل عليه، مشيرين بهذا الخصوص إلى أن اجتماع 12 أبريل تمخض عن اتفاق مشترك والتزام من الطرفين، لكن مضامينه لم تقدم إلى الجمعين العامين للتنسيقية الوطنية لطلبة الطب وطب الأسنان.

وأكد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أن جميع الظروف مهيأة لتنظيم الامتحانات في موعدها المقرر ابتداء من يوم 10 يونيو، داعيا الطلبة إلى خوضها وعدم تضييع السنة الجامعية، وبعدها يمكن أخذ وقت كاف للتعمق في بحث النقطتين الخلافيتين المتبقتين غير الآنيتين.

وجدد الوزيران عزم الحكومة على تسوية الإشكالات القائمة والاستجابة للمطالب المشروعة والممكنة في إطار حوار بناء ومسؤول وجدي يفضي إلى تجويد المقترحات وتطويرها.

انطلقت مساء يوم الأربعاء بجدة أعمال اجتماع وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي لبحث جدول أعمال القمة الإسلامية ال14 التي ستلتئم بعد غد الجمعة بمكة المكرمة تحت شعار “قمة مكة: يدا بيد نحو المستقبل”.

ويبحث الاجتماع الذي يشارك فيه المغرب بوفد يرأسه وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي السيد ناصر بوريطة، سبل توحيد جهود العالم الإسلامي وبلورة مواقف موحدة ومنسجمة إزاء عدد من القضايا المزمنة التي تعصف بوحدة الأمة الإسلامية ومستقبلها. وستناقش القمة الإسلامية التي تتزامن مع الذكرى الخمسينية لتأسيس المنظمة، ملف القضية الفلسطينية في ظل الحديث عن تسويات لاتلبي السقف المطلوب لحقوق الشعب الفلسطيني والوضع القانوني لمدينة القدس الشريف، بعد نقل دول لسفاراتها إليها. وستبحث القمة أيضا الأوضاع الراهنة في كل من سوريا واليمن وليبيا والسودان، والصومال وأفغانستان، إضافة إلى التطورات الأخيرة المرتبطة بالاعتداءات بالصواريخ الباليستية على الأراضي السعودية من قبل ميليشيات الحوثي.  كما ستتطرق القمة إلى قضايا الإرهاب والتطرف، والرهاب من الإسلام أو ما يعرف ب”الإسلاموفوبيا” وتنامي خطاب الكراهية ضد الجاليات المسلمة في ظل انبعاث الحركات العنصرية في مختلف أنحاء العالم وتصاعد اليمنين المتطرف في عدد من الدول الغربية تحديدا.

وبالإضافة إلى الملفات السياسية الراهنة، تناقش القمة عددا من القضايا الاقتصادية والتنموية والاجتماعية والثقافية المدرجة ضمن مخططات عمل منظمة التعاون الإسلامي. ومن المقرر أن يرفع وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي، التي تضم في عضويتها 57 دولة، مشروع البيان الختامي إلى القمة الإسلامية لاعتماده.

بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى السيد بيتر موثاريكا ، بمناسبة إعادة انتخابه رئيسا لجمهورية مالاوي.

ومما جاء في برقية جلالة الملك ” بمناسبة إعادة انتخابكم رئيسا لجمهورية مالاوي ، يطيب لي أن أهنئكم على الثقة التي حظيتم بها مجددا للمضي قدما في تحقيق تطلعات شعبكم إلى المزيد من التقدم والإزدهار “.

وأضاف جلالة الملك “وانطلاقا مما يجمع بين شعبينا من أواصر الأخوة الإفريقية والتقدير المتبادل ، فإني أغتنم هذه المناسبة لأؤكد لكم حرصي على مواصلة العمل سويا معكم من أجل تعزيز علاقات الصداقة والتعاون القائمة بين بلدينا، وتوسيعها لتشمل كافة المجالات، خدمة لمصالحهما المشتركة “.

يتابع المكتب التنفيذي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان الانهيار الخطير للمنظومة الصحية بالمغرب وتفشي الاستهتار بأرواح المواطنات والمواطنين المغاربة, كان أخرها وفاة مواطنة بمدينة خريبكة بعد عملية جراحية قامت بها مديرة المستشفى الإقليمي بمصحة خاصة, علما أن المديرة الممنوعة قانوناً من مزاولة عملها بالقطاع الخاص، قامت بخرق القانون والاستهتار به بشكل يؤكد غياب المراقبة القبلية, وغياب سجلات التتبع بالمصحات الخاصة لجرد العمليات وانعدام مراقبتها من المصالح المعنية علما أن القانون يمنع المديرين من مزاولة الجراحة حتى بالقطاع العام إلا بترخيص خاص من الوزارة.

كما تابع المكتب التنفيذي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان مجموعة من الوقائع الخطيرة التي أتبتت وزارة الصحة من خلالها عدم ربط المسؤولية بالمحاسبة ونخص على سبيل المثال لا الحصر:

·       وفاة رضع بـ"مستشفى الليمون"، التابع للمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا في الرباط بعد حادثة حُقن خمسة رضع حديثي الولادة بلقاح خاص بالتهاب الكبد الفيروسي، لكنه خلَّف مفعولا عكسيا تسبب لهم في ضيق التنفس، فضلا عن ظهور أعراض جانبية مثل بعض البقع الزرقاء على الوجه، لتنتج عنه وفاة أحد الرضع.

·       محاكمة "الدكتور عمر الريفي" ومن معه (ممرض بوزارة الصحة يمارس بالقطاع الخاص المشاركة في الاجهاض السري) من خلال حكم نافذ لمحكمة الاستئناف بالجديدة الملف الجنائي عدد 40_م263_16 قرار عدد 160 تباعا ب6 و4 و3 سنوات سجنا نافذا مع منع الأول والثاني من مزاولة المهن المنيطة بهم لمدة 5سنوات, بعد ثبوت قيامهم بالإجهاض المؤدي إلى الوفاة, دون أن تتحرك وزارة الصحة لتطبيق القانون وكأن الأمر لا يعنيها بتاتا.

·       ارتفاع نسبة وفيات الاطفال بالمستشفى الجامعي ابن سينا نتيجة غياب الحاضنات الزجاجية، وغياب الأطباء المكلفين بالحراسة الطبية في مصلحة الأطفال الخدج وطب الانعاش".

·       ارتفاع نسبة المصابين بالسرطان المنتشر نتيجة بطئ الإجراءات في التعاطي وإخضاع المصابين بمرضى السرطان للعلاج.

وأمام هذا الوضع الخطير والكارثي الذي أفرز ظهور أمراض معدية خطيرة كالسل، علاوة على تفشي الأمراض المزمنة (السكري والسرطان والقصور الكلوي وأمراض القلب والشرايين وأمراض الصحة العقلية والنفسية)، كنتيجة للتخلي التدريجي لوزارة الصحة عن برامج الوقاية والتربية الصحية، وتعثر كل البرامج المعتمدة من طرف المنظمة العالمية للصحة في الوقاية والرعاية الصحية الأساسية حيث تؤكد تقارير رسمية وجود العديد من الإختلالات الخطيرة التي تتعلق بالتخطيط الاستراتيجي والبرمجة، وعملية تدبير المواعيد والبنايات والتجهيزات والتي تشكل عائقا أمام تقديم خدمة عمومية بالجودة المطلوبة، في ظل غياب عدد من  الخدمات الصحية التي يمكن اعتبارها ضرورية وأساسية بالنسبة للمواطنات والمواطنين كتخصصات عديدة من قبيل أمراض الأذن والحلق والحنجرة وجراحة الفك والوجه والأمراض العقلية، وكذا غياب الخدمات العلاجية في مجال الإنعاش وينتج عن هذه الوضعية في جميع الحالات ضرورة تنقل أو تنقيل المرضى إلى مستشفيات أخرى لتلقي العلاجات حيث غالبا ما يفقد المرضى حياتهم نتيجة هذه الوضعية كما أكد التقرير وجود نقص في الموارد البشرية شبه الطبية، حيث يُندر هرم أعمار هذه الفئة بتفاقم الوضع القائم، والذي يصل الآن ببعض المصالح إلى ممرض واحد لكل 60 سريرا، وينتج عن هذا الخصاص تأثير سلبي على استغلال بعض التجهيزات على الوجه الأمثل وضعف إنتاجية بعض المصالح الطبية كما أكد التقرير تسجيل آجال طويلة في بعض التخصصات كالجراحة العامة وأمراض الغدد والسكري وأمراض الجلد، حيث وصلت في المعدل ما بين أربعة أشهر وسبعة أشهر ببعض المستشفيات, وقد تصل في بعض الأحيان إلى عشرة أشهر بالنسبة لتخصص طب العيون وتصل المواعيد الخاصة بفحوصات الكشف بالصدى إلى خمسة أشهر، كما أكد التقرير عدم تشغيل العديد من الأجهزة البيوطبية المقتناة وضعف أو غياب أعمال الصيانة، الشيء الذي يؤثر على سير المصالح الاستشفائية وعلى جودة الخدمات الصحية المقدمة مع تسجيلنا للمشاكل المتعددة التي تعانيها شغيلة القطاع المحرومون من مؤسسة للأعمال الاجتماعية تنهض بأمورهم الاجتماعية وتساعدهم على تحمل جزء من تكاليف العيش، وضعف التأمين على المخاطر والذي لا يتناسب وحجم المخاطر التي تحيق بهم (تعاني الأطر العاملة بمراكز تحاقن الدم، مثلا، من غياب أي إجراءات وقائية تحميهم من التعرض للعدوى)، وأما أجور الأطر الصحية، فهي متدنية مقارنة مع المستوى المعيشي المرتفع، ومقارنة بالعاملين بقطاعات أخرى كقطاعي العدل والمالية، ويزيد من الوضع تأزما الظروف المزرية التي يعيش فيها العاملون بالوسط القروي، في ظل غياب مكافآت مجزية ( يصل الفرق أحيانا بين الوسط الحضري والقروي إلى 150 درهما) مما يضطر الكثير منهم إما إلى التغيب عن العمل وإما إلى العمل خارج المؤسسات العمومية وإما الارتماء بين أحضان الارتشاء وما يصاحب ذلك من تأثير على صحة المواطنين, ووجود مشاكل متعددة تتراكم يوما عن يوم للعديد من الفئات بالقطاع, لذلك فالمكتب التنفيذي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان:

·       يعتزم إنشاء مرصد لتتبع الوضعية الكارثية لقطاع الصحة بالمغرب في أفق رفع دعوى قضائية ضد وزير المسؤولين عن استمرار انهيار المنظومة الصحية بالمغرب بدءا من الوزير المعني بالقطاع.

·       يطالب رئاسة النيابة العامة بإحداث مختبر وطني مستقل عن وزارة الصحة وعن هيئات الاطباء للقيام بخبرات مستقلة وذات مصدافية حول العديد من حالات الوفيات بالمستشفيات المغربية وترتيب الجزاءات القانونية اللازمة ضد المتسببين في وفاة المواطنين المغاربة وفي خرق القوانين والاستهتار بها.

·       يحمل الحكومة المغربية مسؤولية هذا التردي الذي يؤكد عدم التزامها بضمان الحق في الصحة لعموم المواطنات والمواطنين المغاربة هذا الحق الدستوري وبمقتضى العديد من الالتزامات الدولية للدولة المغربية.

تفتح جمعية المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة خلال دورتها ال 11 المزمع عقدها من 18 إلى 21 دجبنر 2019، بابا جديدا للترشح لجائزة تمويل جزئي لمشاريع الشباب المكتوبة وغير المصورة، في مجال الفيلم الوثائقي.

وتروم هذه التجربة الفريدة تحفيز المبدعين الشباب على إنتاج أفلامهم الوثائقية القصيرة المتعثرة لسبب ما، وكإضافة نوعية جديدة على فقرات هاته التظاهرة السينمائية الوثائقية الدولي.

 وستتلقى إدارة المهرجان وإلى حدود آخر شهر غشت، أفكار المشاريع الفيلمية الوثائقية، والتي ستنتقى منها ثلاثة مشاريع، ستتقدم للتباري المفتوح والعمومي النهائي أمام لجنة مختصة في الفيلم الوثائقي، لاختيار مشروع واحد للتتبع والمصاحبة.

وتفتح هذه المسابقة في وجه الشباب المنتمين لجهة بني ملال خنيفرة (في حدود 25 سنة )، على أساس توسيع قاعدة المسابقة على الجميع (من داخل وخارج المغرب)، في الدورات المقبلة وفق الإمكانات المالية المتاحة.

ووضعت ادارة المهرجان شروطا للترشح، وهي كتابة طلب موجه لرئيس جمعية المهرجان، ونسخة من البطاقة الوطنية، وسيرة ذاتية للمترشح(ة) مع صورة شمسية، فضلا عن عناصر مطلوبة في الكتابة وهي، عنوان الفيلم، وفكرة الفيلم الرئيسية(جملتان كحد أقصى)، وملخص الفيلم(ستة اسطر كحد أقصى)، وموضوعات الكتابة مفتوحة وغير محددة، أما مدة الفيلم الوثائقي المطلوب فلا تتجاوز 12 دقيقة.

كما يشترط على المترشح أيضا توضيخ المعالجة الفنية/البصرية، اي كيف سيتم معالجة الفيلم كمنتج ومخرج، وتوضيح الرؤية الفنية والبصرية في حدود خسة عشر سطر كحد ادنى، مع معينات بصرية ان توفرت، وتحديد مشروع ميزانية مالية مقترحة ومبسطة (الجمعية تلتزم بتمويل جزئي يعلن عنه خلال الدورة المقبلة).

وسيتم إخبار أصحاب المشاريع المقبولة كتابة، لحضور فعاليات المهرجان للترافع أمام لجنة تحكيم مختصة، حيث لا يجوز المشاركة إلا بمشروع فردي واحد (يمثل المخرج والمنتج في الوقت نفسه).

تأهل أول أمس الاثنين فريقا بئر مزوي وأولاد عبدون ضواحي مدينة خرييكة، لنهائي دوري رمضان في نسخته الثانية لكرة القدم المصغرة، فئة الكبار (من 17 إلى 21 سنة)، خلال مباريات نصف النهاية القوية، والتي جرت بملعب القرب بحي النهضة.

ويشارك في هذا الدوري المتميز، الذي تنظمه Act4community، بالتنسيق مع  13 جمعية من إقليم خريبكة، عدة فرق واعدة وطموحة، حيث انطلقت فعاليات هذه التظاهرة الرياضية، في ال 19 من شهر ماي الجاري، بمدينة خريبكة وحطان وعدد من الجماعات القروية بالإقليم.

ويضم برنامج هذه السنة تنظيم أربع دوريات، أشرف عليها متطوعون من Act4community، بالتنسيق مع فعاليات المجتمع المدني، وكان أولها بالوسط القروي، حيث عاشت عدة جماعات، طيلة الأسبوع الماضي، على إيقاع مباريات الدور الأول والربع، والتي تميزت بندية وتنافسية كبيرة بين الفرق، وسط متابعة واهتمام العديد من الشباب والأطفال.

كما شهدت هذه المباريات تألق مجموعة من المواهب، وبروز عدة فرق قوية، واختلطت فيها مشاعر الفرحة بالحزن أمام نجاح فرقٍ وتعثر أخرى، في جو من الندية والروح الرياضية العالية.

وفي نفس الأجواء من التباري، عرفت خريبكة أيضا، تنظيم دوريين متزامنين، شاركت فيهما عدة فرق من مختلف الأحياء، وأشرفت على تنظيمهما جمعيتا (الشروق)، و(الوفاء)، فيما أشرفت جمعية نادي حطان على تنظيم الدوري الرابع ضمن التظاهرة بمدينة حطان.

وعلى مستوى دوري الصفوة، يرتقب أن يحتضن ملعب القرب بحي النهضة، طيلة هذا الأسبوع مباريات الدوري، الذي تتبارى فيه الفرق الثمانية المتأهلة لنهائيات الدوريات الأربع للظفر ببطولة الإقليم، وتنطلق مباريات الربع والنصف، خلال الأسبوع الجاري، فيما تلعب مباراة نهائي دوري الصفوة عصر يوم الأحد المقبل.

وبالموازاة مع هذه التظاهرة الرياضية، خصص للفتيان(أقل من 15 سنة) ثلاث دوريات محلية، أشرفت على تنظيمها كل من جمعيات(لينا) و(النسيم) و(الوفاء) حيث جرت مبارياتها طيلة الأسبوع الماضي، في أجواء حماسية واحتفالية ممتعة، وعرفت تأهل ثمانية فرق للنهائي، والذي ستجري أطواره بحر هذا الأسبوع.

كما كان للفتيات(أقل من 15 سنة) فرصة للمشاركة هذه الدوريات، حيث نظمت جمعية(لينا) دوري مصغر لهن، يرتقب أن تُلعب مباراته النهائية يوم السبت فاتح يونيو المقبل.

وتروم هذه التظاهرة الرياضية، التي جاءت بناء على رغبة مجموعة من فعاليات المجتمع المدني، منح الفرصة للشباب لإبراز مواهبهم وقدراتهم الرياضية في جوٍ من التباري ضمن دوريات محلية على مستوى عال من التنظيم، بعد تجربة ناجحة خلال العام الماضي، والتي استحسنها المشاركون والمتتبعون، لما لها من أهداف رياضية وتربوية وتوعوية جمة.

يشار إلى أن Act4coommunity، يعتبربرنامجا تطوعيا أطلقه المجمع الشريف للفوسفاط سنة 2017، في إطار الالتزام بالمسؤولية الاجتماعية، ويوظف فيه موارده البشرية وإمكاناته المادية واللامادية المتوفرة بالمواقع الإنتاجية للمجمع من أجل المساهمة محليا في التنمية الاجتماعية والاقتصادية وكذا الرياضة والثقافية..

شهدت نهاية الأسبوع الثالث لملتقى رمضانيات النون والفنون، بساحة الحرية بمدينة الفقيه بن صالح بعد صلاة التراويح، احتفالية فنية وترفيهية راقية، أحيتها الفنانة والكوميدية نجمة التلفزيون المغربي سكينة درابيل بتألق كبير.

وتقاسمت الفنانة في احتفالية هذه التظاهرة التي تنظمها نهاية كل أسبوع طيلة شهر رمضان، جمعية فرقة مسرح النون و الفنون، بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وبشراكة مع الجمعية الاقليمية للشؤون الثقافية والاجتماعية و الرياضية، لحظات كوميدية استمتع بها الجمهور الذي حج إلى الساحة بكثافة.

كما شارك في هذه الأمسية الفنية التي نشطها كل من الفنانين يونس تفاحي وعبد الجليل ابو عنان، الفنان والبهلوان تشاش، والذي قدم، عروضا ممتعة تفاعل معها الجمهور خاصة الأطفال، بشكل كبير.

وتروم هذه التظاهرة المتنوعة بفقراتها المسرحية والادبية والفكرية والسينمائية والشبابية، والتي تقام تحت شعار" الفن في رمضان إيقاع روحاني وإبداع ثقافي"، الى تقريب الفجرة الفنية الى الجمهور، وتعزيز مزيد من التواصل الفني والإشعاع الثقافي.

الصفحة 1 من 14