اعتقال توفيق بوعشرين مدير نشر أخبار اليوم و اليوم24

هشام المالكي

اعتقال توفيق بوعشرين مدير نشر أخبار اليوم و اليوم24

داهمت فرقة أمنية تابعة لعناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، مكونة من عشرين فردا، بشكل مفاجئ، مقر جريدة أخبار اليوم بالدار البيضاء، قبل أن يقتادوا الزميل توفيق بوعشرين، مدير نشر أخبار اليوم واليوم24.

وبمجرد مداهمتهم لمقر الجريدة، أمر عناصر الأمن كاتبة المقر بعدم الرد على أي مكالمة واردة، فيما تم منع بوعشرين من مغادرة المقر، حين كان متجها إلى المصعد، قبل أن تتم مطالبته بالعودة إلى مكتبه.

وبعد فترة زمنية تم اقتياد مدير نشر أخبار اليوم واليوم 24 إلى مقر الفرقة الوطنية، حيث تمت إحالته، بعد أزيد من سبع ساعات من التحقيق، على الحراسة النظرية لمدة 48 ساعة استكمالا للبحث.

و أكد بلاغ صادر عن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف أن عملية الإيقاف جاءت بناء على شكايات توصلت بها النيابة العامة أمرت بإجراء بحث قضائي مع توفيق بوعشرين.

وأوضح المصدر نفسه أنه يتعذر في هذه المرحلة الإفصاح عن موضوع الشكايات، ضمانا لمصلحة البحث وحفاظا على سريته وصونا لقرينة البراءة.

ووسط استغراب الصحافيين العاملين في المؤسسة من القرار، قامت العناصر الأمنية، بتطويق المكان، وتصوير المقر، إضافة إلى تصوير عدد من الوثائق.

وحسب بيان الوكيل العام فالإعتقال لا علاقة له بقانون الصحافة و النشر.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
الدخول للتعليق