إعلان العيون إجماع وطني على وحدة الصف بخصوص الصحراء المغربية ورد واضح على استفزازات الجوائر وصنيعتها البوليساريو

متابعة هشام المالكي

إعلان العيون إجماع وطني على وحدة الصف بخصوص الصحراء المغربية ورد واضح على استفزازات الجوائر وصنيعتها البوليساريو

في تجسيد تام للإجماع الوطني وقع زعماء الأحزاب السياسية، المجتمعين في العيون ، ورؤساء مجالس جهات، وأقاليم الصحراء، بعد زوال أمس الاثنين، على إعلان العيون.

الصحراء المغربية توحد جميع فعاليات المجتمع المدني و الهيئات السياسية، و تشكل إجماع منقطع النظير على وحدة الصف حيث عبر المشاركون في الاجتماع، الأول من نوعه، للرأي العام الوطني، والإقليمي، والقاري، والدولي، عن شجب، ورفض  ما يدبره، ويقوم به خصوم الوحدة الترابية.

إعلان العيون أشاد بالخطوات الرائدة، والسياسات الحكيمة، التي يقودها الملك محمد السادس للدفاع عن الحقوق الثابتة، على مختلف الأصعدة.

حجم الحضور و قيمة الهيئات التي حجت الى العيون, تترجم الإجماع الوطني في مواجهة استفزازات أعداء وحدتنا الثرابية، إجماع، يجسد وعي الشعب المغربي بجميع تلاوينه ويقظته في مواجهة مناورات الخصوم، وتأكيد على أن جميع المغاربة عاقدوا العزم على التصدي لكل مناورة من شأنها تغيير الوضع الحالي، والتاريخي لهذه المناطق.

كما نبه إعلان العيون الأمم المتحدة إلى ضرورة عدم التساهل مع التصرفات الاستفزازية، وأكد على وجوب التعامل معها بما تفرضه مسؤولية صيانة الأمن، والاستقرار.

وجدد الإعلان ،التأكيد على تشبث المملكة بالحل السلمي السياسي، المستدام، والمتوافق عليه، تحت إشراف الأمم المتحدة، باعتبارها الجهة الحصرية و الوحيدة ذات الصلاحية للبث في الصراع المفتعل في الصحراء المغربية.

و هذا محتوى إعلان العيون كما هو:

قيم الموضوع
(0 أصوات)
الدخول للتعليق