تصريحات زعماء بعض الأحزاب على هامش لقاء العيون

متابعة هشام المالكي

تصريحات زعماء بعض الأحزاب على هامش لقاء العيون

دعا زعماء الأحزاب السياسية المغربية, المجتمعة بالعيون إلى التعامل بحزم مع استفزازات البوليساريو.

وفي هذا الإطار قال نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، أمس الاثنين، بقصر المؤتمرات بالعيون، خلال اجتماع زعماء الأحزاب السياسية الأول من نوعه في أقاليم الصحراء، إن السيادة الوطنية مصلحة كبرى فوق كل اعتبار.

وأوضح بركة، أن لقاء العيون يشهر من جديد اللاءات الثلاثة،

*- لا لأي تطاول على الأراضي المغربية،

*- لا لأي تحريف أو تشويش على الوضع الراهن،

*- لا لأي تحريف لمسار المفاوضات، يعفي الجارة الجزائر من مسؤوليتها.

ومن جانبه قال عزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار، إن ما يقع اليوم، خطير جدا، مشددا على أن الأمر مرتبط برجال ونساء لهم الحق في حياة آمنة ونمو اقتصادي.
مؤكدا على أن الأطراف الأخرى ليست لها رهانات، داعيا الأمم المتحدة إلى تطبيق القانون في الصحراء المغربية.

مضيفا، على الأمم المتحدة أن تمارس مهامها بشكل حازم وإن لم تستطع ذلك، فعلى الدولة المغربية التدخل لاستتباب الأمن، ولنا الحق في استعمال كل الردود الممكنة، ولا أمل في انتظار تصور عقلاني من الطرف الآخر لأن المغرب صاحب الحق.

أما امحند العنصر، فقال لا نحتاج إلى تفاصيل فالمغزى من اللقاء واضح، هناك فعلا ما لا يمكن أن يقبل.. شعب ضحى بالغالي والنفيس من أجل استرجاع أراضيه من المستعمر الإسباني.
ومضيفا ، نعطي صورة تؤكد أن لا اختلاف حول القضية، ونؤكد على الإجماع الوطني خلف جلالة الملك محمد السادس.

مشددا على أن المغرب ككل، يعرف كيف يتصدى لخصومه، والصورة واضحة لا تغيير للواقع ولا قبول بالاستفزازات.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
الدخول للتعليق