الصيادلة يكشفون السبب الحقيقي لتعفن لحوم عيد الأضحى

متابعة ريمابريس

الصيادلة يكشفون السبب الحقيقي لتعفن لحوم عيد الأضحى

كشف المجلس الوطني لهيئة الصيادلة، الأسباب الحقيقية وراء تعفّن لحوم أضاحي عيد الأضحى السنة الماضية، وقال إنها تعفنت بسبب استعمال بعض المواد الطبية.

وقال المجلس الوطني لهيئة الصيادلة، في بلاغ له عقب الاجتماع مع وزير الفلاحة، عُقد أمس الجمعة، إن الاستعمال السيئ للمواد المحفزة للبناء العضلي وكذا مواد منع الحمل والمواد التي تدخل في خانتها،كان من بين الأسباب التي أدت إلى تعفن أضاحي العيد في السنة الفارطة.

وطالب المجلس الوطني لهيئة الصيادلة، كافة الصيادلة بالانخراط بقوة في العملية التي تستهدف حماية صحة وسلامة المواطن، وذلك بالتحلي باليقظة والتبليغ عن الطلبيات غير العادية للمواد المذكورة.

هذا، وشهدت مجموعة من أكباش أضاحي العيد السنة الماضية تعفنات، من خلال ظهور بقع ذات اللون الأزرق والأخضر على لحومها، مما أثار موجة من الانتقادات والاستنكار التي عبّر عنها العديد من المواطنين، دون أن تعرف حينها الأسباب الواقفة وراءها.

وكانت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أهابت أمس الجمعة، بالهيئة الوطنية للصيادلة بتقديم المساعدة والمواكبة من أجل تعزيز تدابير تتبع ومراقبة تداول الأدوية البيطرية، في إطار التدابير الوقائية الصحية المتخذة مع حلول عيد الأضحى المبارك لهذه السنة.

وأوضح بلاغ للوزارة، أنه خلال اجتماع تحسيسي، انعقد أمس بالرباط، مع رئيس المجلس الوطني للهيئة الوطنية للصيادلة، حمزة كديرة، مرفوقا بأعضاء من المكتب، تم الاتفاق مع الهيئة الوطنية للصيادلة على أساس تقديم المساعدة والمواكبة من أجل اتخاذ مجموعة من التدابير الاحترازية والصارمة بغية استبعاد العوامل المحتملة التي قد تؤثر على جودة لحوم الذبيحة.

وأضاف المصدر،أنه تم الاتفاق على عدم تسليم الأدوية البيطرية، بما فيها مضادات الالتهاب، إلا بعد الإدلاء بالوصفة البيطرية، وكذا عدم تسليم المواد المقوية (منشطات) وأدوية منع الحمل أو ما يعادلها من المواد إلا إذا تم التمكن من ضبطها وتبريرها وتتبعها.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
الدخول للتعليق