رئيس البرلمان الفلاماني في زيارة إلى المغرب

متابعة ريمابريس

رئيس البرلمان الفلاماني في زيارة إلى المغرب

رئيس البرلمان الفلاماني : يجب أن يحظى المغرب بدعم أوروبا في مجال الهجرة  

أكد رئيس البرلمان الفلاماني، جان بونمانس،  يوم الخميس بالرباط، على ضرورة أن يحظى المغرب، بوصفه بلد عبور مهم للمهاجرين، بدعم قوي من أوروبا.

وأوضح السيد بونمانس، في تصريح   عقب المباحثات التي أجرها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي السيد ناصر بوريطة، أن المغرب يستحق، بصفته بلدا شريكا لأوروبا، المزيد من التضامن من كل دول القارة لمواجهة المشاكل المرتبطة بالهجرة. وشكلت المباحثات بين الطرفين كذلك فرصة لتدارس السبل الكفيلة بتعزيز علاقات التعاون في كل المجالات بين المغرب وبلجيكا، واستعراض القضايا ذات الأولوية بالنسبة للأجندة الديبلوماسية للبلدين.

وفي إطار زيارة العمل التي يقوم بها للمملكة، أجرى رئيس البرلمان الفلاماني مباحثات مع رئيس الحكومة، السيد سعد الدين العثماني، تمحورت حول سبل تعزيز التعاون بين حكومتي البلدين.

كما تناولت المباحثات آفاق تعزيز التعاون الثلاثي لفائدة الدول الإفريقية خاصة، في إطار السياسة الإفريقية التي تنهجها المملكة المغربية تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، والتي تروم المساهمة في تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية في الدول الإفريقية الصديقة وتوفير شروط الاستقرار في المنطقة.

رئيس البرلمان الفلاماني ببلجيكا : المقاربة المغربية في مجال محاربة التطرف والإرهاب "مثيرة للاهتمام"  

 

قال رئيس البرلمان الفلاماني ببلجيكا السيد جان بونمانس، اليوم الخميس بالرباط، أن المقاربة المغربية في مجال محاربة التطرف والإرهاب "مثيرة للاهتمام"، مبرزا أهمية الاطلاع عليها عبر تنظيم لقاءات تواصلية ببلاده في الموضوع. 

وأكد رئيس البرلمان الفلاماني، خلال مباحثات أجراها مع رئيس مجلس النواب السيد الحبيب المالكي، على أن الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها بلجيكا مؤخرا لا تمت للإسلام بصلة، وهي نتيجة فكر متطرف.

ونوه المسؤول البلجيكي، حسب بلاغ لمجلس النواب، بالطفرة الاقتصادية للمملكة المغربية في السنوات الأخيرة، وبتوجه المملكة نحو الطاقات المتجددة، وخاصة عبر استغلال الطاقة الشمسية، مشيدا أيضا بانفتاح الاقتصاد المغربي واندماجه في اقتصاد القارة الإفريقية.

من جهته، أعرب السيد الحبيب المالكي عن الإدانة الشديدة للأعمال الإرهابية التي شهدتها بلجيكا مؤخرا، موضحا أن " المملكة المغربية، بقيادة جلالة الملك محمد السادس، وضعت استراتيجية استباقية لمحاربة الإرهاب والتطرف، وهي تتعاون مع العديد من الدول الصديقة بأوروبا لمحاصرة هذه الآفة والقضاء عليها ". 

وقدم رئيس مجلس النواب، بالمناسبة، لمحة حول الإصلاحات الدستورية والسياسية والاقتصادية العميقة التي عرفها المغرب خلال السنوات الأخيرة، مستعرضا، في هذا السياق، مسار الجهوية المتقدمة الذي تبنته المملكة، ومشيرا إلى أن بلجيكا تعتبر نموذجا في مجال تكريس اللامركزية واللاتمركز، وأن البلدين يمكنهما تبادل التجارب والخبرات في هذا المجال.

كما تحدث السيد المالكي عن تركيبة واختصاصات المؤسسة التشريعية، وعن أبرز التوجهات الاقتصادية للمملكة في المجال الصناعي والفلاحي والخدماتي، مضيفا أن المغرب يعتبر التعاون جنوب-جنوب خيارا استراتيجيا وأن تقوية التعاون مع بلدان القارة الإفريقية توجها نحو بناء المستقبل المشترك.

السيد سعد الدين العثماني يستقبل رئيس البرلمان الفلامنكي

استقبل رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني،  يوم الخميس بالرباط، السيد جان بنومانس رئيس البرلمان الفلاماني الذي يقوم بزيارة عمل للمملكة، يجري خلالها مباحثات مع عدد من المسؤولين حول سبل تعزيز التعاون المغربي- البلجيكي.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن سبل تعزيز التعاون الثنائي شكلت محور مباحثات رئيس الحكومة والمسؤول الفلاماني، حيث أكد الجانبان على متانة علاقات الصداقة التاريخية التي تجمع بين المملكة المغربية ومملكة بلجيكا، مشددين على ضرورة الدفع بالتعاون الثنائي في مختلف مجالات التنمية الاجتماعية والاقتصادية. 

وأضاف البلاغ أن رئيس الحكومة استعرض خلال هذا اللقاء الخطوط العريضة للسياسة الحكومية، لاسيما في مجال تعزيز تنافسية الاقتصاد الوطني وتجويد مناخ الأعمال والرفع من حصة القطاع الصناعي في الناتج الداخلي الخام، وكذا فيما يتعلق بالنهوض بقطاع التربية والتكوين وتعزيز الخدمات الصحية وخلق فرص الشغل. 

كما تناولت المباحثات آفاق تعزيز التعاون الثلاثي لفائدة الدول الإفريقية خاصة، في إطار السياسة الإفريقية التي تنهجها المملكة المغربية تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، والتي تروم المساهمة في تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية في الدول الإفريقية الصديقة وتوفير شروط الاستقرار في هذه المنطقة. 

وخلص بلاغ رئاسة الحكومة إلى أن الجانبين تطرقا من جهة أخرى لآفاق التعاون في المنطقة الأورومتوسطية.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
الدخول للتعليق