طوبا لنجية نظير التي تبرعت بمليار ونصف لبناء مدارس في سطات

هشام المالكي 18 شباط 2019
649 مرات

في مبادرة نوعية قررت السيدة نجية نظيرالتبرع بحوالي مليار ونصف مليار سنتيم من مالها الخاص لدعم بنيات قطاع التعليم بإقليم سطات، وبشكل خاص في المناطق القروية.

هبة السيدة نجية نظير خصصت لبناء ثانوية تأهيلية، وتأهيل وحدة مدرسية بدائرة ابن احمد الجنوبية التابعة لإقليم سطات، حيث وقعت هذه السيدة، على اتفاقيتي شراكة بهذا الخصوص مع عمالة اقليم سطات، والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بسطات.

السيدة نظير، دأبت على إنجاز أعمال إحسانية عديدة بالمنطقة وبهذه البادرة أكدت هذه السيدة الفاضلة ما أثاره رواد مواقع التواصل الإجتماعي بأن بناء مدرسة ليس أقل نبلا أو أجرا من بناء مسجد فالوطن بحاجة لمدارس و مستشفيات فعدد المساجد يفوق عدد المدارس و المستشفيات.

وكشفت السيدة نظير، بأن ما دفعها للمساهمة في إنشاء ثانوية تأهيلية للوجود، هو غياب هذا المرفق الحيوي بجماعتها، مما يدفع التلاميذ، وخصوصا الإناث منهم للإنقطاع عن الدراسة ، مبرزة أن هذا الامر آثر فيها كثيرا ودفعها للتفكير في صيغة تقرب المؤسسة التعليمية منهم وتحفزهم على التحصيل العلمي.

وعبرت المعنية بالأمر عن امتنانها للتعاطي الايجابي الذي حظيت به مبادرتها من لدن كافة المسؤولين، معربة عن تقديرها للمجهودات التي بدلتها السلطات الإقليمية وعلى رأسها عامل الاقليم، وكذلك العمل الدؤوب الذي قامت به مصالح وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بسطات.

وأضافت السيدة نظير أن الضمانة الوحيدة لحماية الشباب من الإنحراف من كل الظواهر الاجتماعية المشينة، وتوفير أفضل الظروف لهم من أجل التعليم، داعية المواطنين الذين لذيهم القدرة والأريحية المالية للمساهمة في إنجاز مشاريع اجتماعية من هذا القبيل، وخصوصا بالعالم القروي والذي لا يزال في حاجة الى تظافر كل الجهود في سبيل تجاوز الخصاص المسجل على مستوى المرافق الاجتماعية.

طوبا لهذه السيدة الفاضلة لقد أعطت درسا لمن هم بحاجة للدروس, و لاقت إستحسان جميع المنابر الإعلامية الحرة الغيورة على الوطن, تقبل الله منها عملها الجليل هذا.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
الدخول للتعليق