مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : الثلاثاء, 07 نيسان/أبريل 2020

قصبة تادلة حصري فيديو يوثق ل 5 حالات عزل أخرى في الطريق إلى مستشفى مولاي اسماعيل


 

نشر في فيديو

الدار البيضاء - استقبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم الثلاثاء، بالقصر الملكي بالدار البيضاء، كلا من السيد السعيد أمزازي والسيد عثمان الفردوس، بحضور رئيس الحكومة، السيد سعد الدين العثماني.

 وخلال هذا الاستقبال، وطبقا لأحكام الفصل 47 من الدستور، وباقتراح من رئيس الحكومة، تفضل جلالة الملك، أعزه الله:

    • بتكليف السيد السعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بمهام الناطق الرسمي باسم الحكومة.
   •
وبتعيين السيد عثمان الفردوس، وزيرا للثقافة والشباب والرياضة.

نشر في ثقافة وفن

وردنا الآن خبر 5 حالات أخرى من واويزغت اقليم أزيلال في طريقها للعزل بمستشفى مولاي اسماعيل  , سنوافيكم بالتفاصيل فور ورودها.

نشر في أخبار الجهة

أفادت معطيات وزارة الصحة ، مساء اليوم، تسجيل 64 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس في المغرب إلى 1184 حالة.

ووفق المصدر ذاته، فإن عدد الحالات المستبعدة، بعد تحاليل مختبرية سلبية، قد بلغ 4253 منذ بداية انتشار الفيروس بالبلاد، وإلى حدود الساعة السادسة من مساء اليوم.

وأوضح مدير مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة محمد اليوبي، في تصريح صحافي، أنه تم تسجيل 10 حالات وفاة جديدة ليصل العدد الإجمالي للوفيات إلى 90 حالة إلى حدود السادسة مساء، فيما تم تسجيل 12 حالة شفاء جديدة ليرتفع العدد الإجمالي للحالات التي تماثلت للشفاء إلى 93 حالة.

وتهيب وزارة الصحة بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

أفادت وزارة الثقافة والشباب والرياضة- قطاع الاتصال، يوم الاثنين، أنه في إطار تتبع ومواكبة عمل مراسلي المنابر الإعلامية الأجنبية المعتمدة بالمغرب، رصدت مديرية الاتصال والعلاقات العامة بالوزارة "عددا من التجاوزات والمخالفات المهنية" من طرف بعض مراسلي المنابر الصحفية الأجنبية المعتمدة في المغرب، خاصة في ما يتعلق بتغطية تطورات وتداعيات وباء كورونا المستجد (كوفيد 19).

وأوضحت الوزارة في بلاغ لها أنه لوحظ في هذا الصدد أن "بعض التقارير والتغطيات الإخبارية التي جرى بثها خلال الفترة الأخيرة من طرف منابر صحفية أجنبية، تضمنت إما أرقاما ومعطيات غير دقيقة أو جزئية، أو وقائع جرى تضخيمها وإخراجها من سياقها، وذلك بهدف الإثارة".

وأكد البلاغ أن الوزارة "إذ تثير انتباه كافة المراسلين إلى ضرورة التقيد التام بالضوابط القانونية والتشريعية الجاري بها العمل، والتي تنظم وضعية الصحفيين الأجانب المعتمدين في المملكة، فإنها تشدد على ضرورة احترام قواعد المهنة، وذلك بالتحقق من مصادر الأخبار وكذا المعطيات التي يتم نشرها أو بثها حول موضوع جائحة كورونا –كوفيد19".

وذكر ت الوزارة في هذا الإطار المراسلين المعتمدين بأن كل القطاعات الحكومية المعنية، تعمل بشكل مستمر على تسهيل الوصول إلى المعلومات وتوفير المعطيات التفصيلية حول تطور الحالة الوبائية في المغرب، وكذا الإجراءات والتدابير التي يتم اتخاذها من أجل التصدي لمختلف تداعياته الاقتصادية والاجتماعية.

أكد وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، السيد محمد بنشعبون، يوم الاثنين بالرباط، على ضرورة تسريع وتيرة أداء مستحقات المقاولات، خاصة منها الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة، وذلك حتى يتسنى لها الوفاء بالتزاماتها المالية والحفاظ على مناصب الشغل، وبالتالي التخفيف من التداعيات الاجتماعية لجائحة فيروس كورونا.

وأوضح بلاغ لوزير الثقاقة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، صدر عقب انعقاد مجلس الحكومة، أن السيد بنشعبون قدم خلال هذا الاجتماع عرضا استعرض فيه السياق الاقتصادي العالمي والوطني المتأثر بالتداعيات السلبية لجائحة فيروس كورونا، وما يمليه من ضرورة اتخاذ إجراءات سريعة ومستعجلة للحد من آثارها، خاصة عبر توجيه الإنفاق العمومي نحو الأولويات على المستوى الصحي والاجتماعي والاقتصادي تفعيلا للتوجيهات الملكية السامية.

كما تطرق الوزير، وفقا للمصدر ذاته، إلى الإجراءات التي ينبغي اتخاذها لضمان التدبير الأمثل للنفقات العمومية خلال هذه المدة الاستثنائية عبر تحديد الأولويات على مستوى الالتزامات بالنفقات المستقبلية بالنسبة للدولة والمؤسسات العمومية.

واستعرض السيد بنشعبون، حسب البلاغ، الآليات القانونية والتنظيمية التي ستمكن من تفعيل هذه الإجراءات بشكل مستعجل، وبالنجاعة والفعالية الضرورية بهدف الحد من آثار جائحة كورونا على الاقتصاد الوطني والتوازنات المالية والخارجية للمملكة.

نشر في الاقتصاد

أكد رئيس الحكومة، السيد سعد الدين العثماني، اليوم الاثنين بالرباط، أن المغرب وصل "منعطفا حاسما" في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد )كوفيد-19)، "رغم أن تطور الحالات مازال متوسطا"، داعيا إلى "رفع درجة الالتزام بالإجراءت الاحترازية، وباتباع التوجيهات الصادرة عن السلطات العمومية.
وأوضح بلاغ لوزير الثقاقة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، صدر عقب انعقاد مجلس الحكومة، أن السيد العثماني أكد في كلمته في بداية هذا الاجتماع، أن المملكة استطاعت "من خلال التوجيهات الاستباقية والإنسانية لجلالة الملك، نصره الله، مواجهة هذه الجائحة بأقصى ما تستطيع"، في هذه المرحلة التي تعرف انتشارا كبيرا للوباء على المستوى العالمي الذي طال أكثر من مائتي دولة وإقليم، ووصل عدد حالات الإصابة به عبر العالم أكثر من مليون وربع مليون حالة، وتجاوزت الوفيات جراءه 70 ألفا.
وأضاف السيد العثماني "لكننا في هذه الأيام، وصلنا منعطفا حاسما، رغم أن تطور الحالات مازال متوسطا ومازلنا في المرحلة الثانية"، مبرزا الجهود المبذولة لاحتواء الوباء والحد من انتشاره، و"التعبئة الكبيرة" التي برهن عليها الشعب المغربي الذي "أظهر معدنه الأصيل في التضامن والتعبئة والانخراط والالتزام"

وأشار رئيس الحكومة، في هذا الصدد إلى أن المملكة تسجل الآن أكثر من مائة إصابة يوميا بهذا الوباء، وسجلت أكثر من ألف ومائة حالة إصابة مؤكدة بالفيروس إلى حدود اليوم، وأكثر من 71 وفاة "نجدد بهذه المناسبة الترحم عليهم والدعاء لأهلهم بالصبر والسلوان"، مبرزا في الوقت ذاته شفاء أكثر من 76 حالة "وهي من الأمور المفرحة"

وشدد السيد العثماني على ضرورة الاستمرار في التعبئة لمواجهة هذه الجائحة عبر اليقظة والالتزام بأدوات الوقاية والحماية، لا سيما أن التحول الوبائي لفيروس كورونا بالمملكة انتقل من الحالات الوافدة إلى 80 في المائة من الحالات المحلية.
وأشار في هذا الصدد إلى أن كثيرا من بؤر العدوى المسجلة هي ذات طابع عائلي "لاسيما بسبب تنظيم بعض المناسبات الأسرية مثل الأفراح والجنائز التي لا تراعى فيها الإجراءات الوقائية والاحترازية"

وحسب رئيس الحكومة، فإن عموم الشعب المغربي "ملتزم" بالتباعد الاجتماعي وبالإجراءات الاحترازية وباتباع التوجيهات الصادرة عن السلطات العمومية، "إلا أن هذا غير كاف، وعلينا أن نرفع درجة الالتزام بهذه الإجراءات"

وجدد السيد العثماني في هذا الصدد، دعوته المواطنين "للبقاء في البيوت، والحرص على الالتزام بالاحتياطات في جميع الأحوال والأوقات"، معتبرا أن "هذا هو العاصم الوحيد من الوباء، وهو الذي يمكنه حماية بلدنا حالا ومستقبلا، ويساعد على حصر تزايد الحالات، حتى في الدول الأخرى"

وفي سياق متصل، يضيف البلاغ، توقف رئيس الحكومة عند المبادرة الأخيرة "الرائدة والسامية" لصاحب الجلالة الملك محمد السادس "التي أدخلت الفرح على آلاف العائلات المغربية، بعد أن تفضل جلالته وأصدر عفوه المولوي لفائدة 5654 سجينا، وإصدار أمره المطاع بإخضاع المستفيدين للمراقبة والاختبارات الطبية ولعملية الحجر الصحي اللازمة في منازلهم للتأكد من سلامتهم"، مبرزا أن هذه المبادرة الملكية تنضاف "للمبادرات المولوية السامية، ومنها إنشاء الحساب الخصوصي لمواجهة آثار جائحة كورونا".

ونوه السيد العثماني في كلمته بتعبئة العديد من القطاعات من أطر طبية ومختلف السلطات والأجهزة الأمنية، وكذا بتعبئة الكثير من القطاعات الصناعية لتطوير وتكييف قدراتها الإنتاجية لتواكب التحولات التي فرضتها الجائحة.
وسجل أن الكثير من المقاولات الصغرى والمتوسطة تقدمت بمقترحات في هذا الإطار "اعتمدتها الحكومة ودعمتها للتكيف مع احتياجات الوطن في هذه الظرفية"، مشيرا، على سبيل المثال، إلى أن عددا من مصانع النسيج ستنتج ما يعادل 2,5 مليون كمامة يوميا.
كما أشار السيد العثماني إلى الانطلاق الفعلي، يومه الاثنين، لعملية توصل المستحقين من المواطنين المشتغلين في القطاع غير المهيكل والمتوفرين على بطاقة "راميد"، بمبالغ الدعم المقررة لفائدتهم، وذلك ضمن مجموعة من الإجراءات التي اقترحتها لجنة اليقظة الاقتصادية لدعم الأشخاص المتوقفين عن العمل بمن فيهم أجراء القطاع المهيكل الذين توقفت المقاولات المشغلة لهم.
وأكد السيد العثماني أن الحكومة ستعمل على أن يشمل الدعم في مرحلة لاحقة المهنيين المتوقفين عن العمل غير المتوفرين على بطاقة "راميد" وغير المسجلين في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، مبرزا أن هذا الدعم يندرج في إطار منظومة متكاملة من أجل التخفيف من آثار هذه الجائحة على المواطنين.

على غرار باقي المؤسسات المنتخبة، أبان مجلس جهة بني ملال خنيفرة عن انخراطه التام في الجهود المبذولة  لمحاربة تفشي فيروس كورونا المستجد بتخصيص مبلغ اجمالي قدره حوالي 50 مليون درهم، حيث كان سباقا تحت اشراف وبتنسيق تام مع السلطات الولائية، في اتخاذ عدة إجراءات هامة استهدفت خاصة مواجهة آثار فرض حالة الطوارئ الصحية والمساهمة في الحد من انتشار العدوى  وتوفير المعدات والتجهيزات الطبية بمستشفيات الجهة.

هذا وفي اطار التضامن الاجتماعي، خصص مجلس الجهة في دفعة أولى، مبلغا ماليا قدره 10 ملايين درهم لاقتناء مواد تعقيم وتوفير 50  ألف حصة غذائية تم توزيعها على الأسر المعوزة والمتضررة من فرض حالة الحجر الصحي بالأقاليم الخمس بالجهة. كما خصص مبلغا ماليا قدر بحوالي 16مليون درهم، كدفعة ثانية، لاقتناء  مائة ألف حصة غذائية التي سيتم توزيعها في إطار المبادرات التضامنية،  على الأسر المتأثرة من فرض حالة الطوارئ الصحية بأقاليم الجهة.

كما خصص مبلغا ماليا قدره 10 ملايين درهم لاقتناء 15 شاحنة صهريجية  لتزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب، وذلك للتخفيف من معاناة ساكنة المناطق التي تعرف ندرة في مياه الشرب، خاصة في ظروف  الحجر الصحي.

ولدعم الجهود المبذولة للحد من انتشار العدوى وتوفير التجهيزات الطبية الضرورية لعلاج المصابين، خصص مجلس الجهة مبلغا قدره 3 ملايين درهم لاقتناء، في صفقة قيد الإنجاز، المعدات الطبية ومواد التعقيم لفائدة المديرية الجهوية للصحة؛ كما خصص مبلغا ماليا قدره 11 مليون درهم لاقتناء التجهيزات الطبية لفائدة المستشفى الجهوي لبني ملال.


 

نشر في أخبار الجهة

السيد بنشعبون يؤكد على ضرورة تسريع وتيرة أداء مستحقات المقاولات

أكد وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، السيد محمد بنشعبون، يوم الاثنين بالرباط، على ضرورة تسريع وتيرة أداء مستحقات المقاولات، خاصة منها الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة، وذلك حتى يتسنى لها الوفاء بالتزاماتها المالية والحفاظ على مناصب الشغل، وبالتالي التخفيف من التداعيات الاجتماعية لجائحة فيروس كورونا.

وأوضح بلاغ لوزير الثقاقة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، صدر عقب انعقاد مجلس الحكومة، أن السيد بنشعبون قدم خلال هذا الاجتماع عرضا استعرض فيه السياق الاقتصادي العالمي والوطني المتأثر بالتداعيات السلبية لجائحة فيروس كورونا، وما يمليه من ضرورة اتخاذ إجراءات سريعة ومستعجلة للحد من آثارها، خاصة عبر توجيه الإنفاق العمومي نحو الأولويات على المستوى الصحي والاجتماعي والاقتصادي تفعيلا للتوجيهات الملكية السامية.

كما تطرق الوزير، وفقا للمصدر ذاته، إلى الإجراءات التي ينبغي اتخاذها لضمان التدبير الأمثل للنفقات العمومية خلال هذه المدة الاستثنائية عبر تحديد الأولويات على مستوى الالتزامات بالنفقات المستقبلية بالنسبة للدولة والمؤسسات العمومية.

واستعرض السيد بنشعبون، حسب البلاغ، الآليات القانونية والتنظيمية التي ستمكن من تفعيل هذه الإجراءات بشكل مستعجل، وبالنجاعة والفعالية الضرورية بهدف الحد من آثار جائحة كورونا على الاقتصاد الوطني والتوازنات المالية والخارجية للمملكة.

المصادقة على مشروع مرسوم بقانون يتعلق بتجاوز سقف التمويلات الخارجية

صادق مجلس الحكومة، الذي انعقد يوم الاثنين برئاسة السيد سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، على مشروع مرسوم بقانون رقم 2.20.320 المتعلق بتجاوز سقف التمويلات الخارجية.

وأوضح بلاغ لوزير الثقاقة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، صدر عقب انعقاد هذا المجلس، أن مشروع هذا المرسوم بقانون الذي تقدم به السيد وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، يهدف إلى الترخيص للحكومة بتجاوز سقف التمويلات الخارجية، المحدد بموجب المادة 43 من قانون المالية رقم 70.19 للسنة المالية 2020.

وأضاف المصدر ذاته أن مشروع هذا المرسوم بقانون يروم "تمكين بلادنا من توفير حاجياتها من العملة الصعبة، خاصة عبر اللجوء إلى الأسواق الدولية للاقتراض في ظل تأثر مجموعة من القطاعات كقطاع السياحة والاستثمارات الأجنبية المباشرة والقطاعات المصدرة، بالإضافة إلى تحويلات المغاربة القاطنين بالخارج".

تحت شعار "بيوت الإبداع"، ينظم (أكت فور كومينوتي) الكنتور، مسابقة إبداعية وثقافية لفائدة التلاميذ بإقليمي الرحامنة واليوسفية، لتشجيعهم على الإبداع والخلق، واكتشاف المواهب انطلاقا من بيوتهم، خلال الحجر الصحي بسبب كورونا.

وتفتح هذه المسابقة، التي سيكون موضوعها مفتوحا، في وجه التلاميذ المتراوحة أعمارهم، بين 6 و15 سنة، وتكون في أصناف الرسم والخط، والشعر، والاقصوصة، والشعر والخاطرة والمسرح باللغتين العربية والفرنسية.

وستخصص جوائز قيمة للفائزين الثلاث الأوائل، في كل صنف من المسابقة، حيث تبعث المشاركات قبل تاريخ 20 أبريل 2020، مرفوقة باسم المشارك(ة) وعنوانه وهاتف ولي امره، عبر البريد الالكتروني او الواتساب:

0662019840

وتهدف هذه المبادرة، ذات الأبعاد التربوية والصحية والثقافية، والتحسيسية بالبقاء في البيوت، وحمايتهم، وتحفيز التلاميذ والأطفال على ملء أوقاتهم بالعمل الفني والثقافي، إضافة الى التخفيف عنهم من الملل والترفيه عنهم.

نشر في أخبار الجهة
الصفحة 1 من 2