بنشماس يجري مباحثات بلندن مع وزير الدولة البريطاني المكلف بالشرق الاوسط وشمال افريقيا

متابعة هشام المالكي 12 آذار 2019
259 مرات

أجرى رئيس مجلس المستشارين ، حكيم بنشماس مباحثات بلندن مع وزير الدولة البريطاني لدى وزارة الشؤون الخارجية والكومنويلث ، المكلف بالشرق الاوسط وشمال افريقيا، اليستير بيرث، وذلك على هامش زيارته للمملكة المتحدة (3 -5 مارس).

وبحث الطرفان خلال هذا اللقاء الذي جرى بحضور سفير المغرب ببريطانيا وايرلندا الشمالية، عبد السلام أبو درار ، عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وخاصة الموقع الجيو –استراتيجي للمغرب كبوابة لولوج افريقيا، اضافة الى مناخ الاستقرار السياسي والاقتصادي الذي تتمتع به المملكة في منطقة محفوفة بمخاطر متعددة، بحسب ما جاء في بلاغ لمجلس المستشارين.

وابرز بنشماس مناخ الاستقرار والامن الذي يميز المغرب، مشيرا الى ان المغرب وبريطانيا يتقاسمان نفس التحديات خاصة في مجال الامن والهجرة، ومكافحة الارهاب والتطرف.

وذكر بنشماس بالاوراش الكبرى التي انخرطت فيها كل القوى الحية للبلاد تحت القيادة النيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس خاصة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والمؤسساتية.

من جهته اكد بيرث تطابق وجهات النظر بين المملكتين، مذكرا باهمية الحوار الاستراتيجي الذي اطلق بين البلدين، وتطلع المغرب لشراكة استراتيجية متقدمة مع بريطانيا في مختلف المجالات وضمنها ميدان التبادل الاقتصادي والاستثمارات، مبرزا الفرص التي خلقها المغرب باعتباره قطبا ماليا قاريا.

وعلى صعيد آخر تطرق الطرفان لقضية الصحراء، حيث اكد بنشماس في هذا الصدد على مصداقية المبادرات التي طرحها المغرب من اجل تسوية هذا النزاع المصطنع حول الصحراء، وخاصة مقترح الحكم الذاتي.

واوضح رئيس مجلس المستشارين ان هذه المبادرة لقيت تأييدا واسعا من قبل كافة الدول الديموقراطية، مبرزا جهود المغرب من اجل التوصل الى حل نهائي لهذا النزاع وذلك تحت اشراف الامم المتحدة.

ودعا بنشماس ايضا الى دعم احصاء السكان المحتجزين في تندوف، مذكرا في هذا الصدد بشكل خاص بتقرير المكتب الاروبي لمكافحة الغش حول تحويل المساعدات الانسانية الموجهة الى هؤلاء السكان، كما اثار انتباه محاوره الى المخاطر التي قد تنجم عن الاتجار في الاسلحة بمنطقة الساحل وارتباط هذه التجارة بالانفصاليين.

من جانبه اشاد بيرث بجهود المغرب الرامية الى انهاء نزاع الصحراء، مذكرا بأن بريطانيا تدعم خيار الامم المتحدة من اجل تسوية هذه القضية في اقرب الاجال.
يشار الى ان بنشماس قام بهذه الزيارة على رأس وفد يضم كلا من حميد كوسكوس النائب الثالث لرئيس مجلس المستشارين والعربي محارشي عضو مكتب المجلس.

واجرى بنشماس خلال الزيارة ايضا مباحثات مع رئيس مجلس اللوردات (الغرفة العليا للبرلمان البريطاني)، ومع رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية البريطانية، يان ليدل غرانجر.

واشاد غرانجر خلال هذا اللقاء الذي شارك فيه خمسة من اعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية، بحضور سفير المغرب بالمملكة المتحدة ،بمتانة العلاقات التي تجمع بين الطرفين، داعيا الى تكثيف الحوار وتبادل الزيارات بين البلدين.

وذكر في هذا الصدد بان الزيارة الاخيرة لمجموعة الصداقة البرلمانية المغربية البريطانية للمغرب تعود لمتم 2018 ، والتي تميزت بزيارة لمدينة العيون التي مكنت اعضاء الوفد من الوقوف على مستوى التنمية الاجتماعية والاقتصادية للجهة.

من جهته دعا بنشماس الى تكثيف اللقاءات بين اعضاء مجموعة الصداقة وتنظيمها بشكل اكبر، مقترحا انشاء اطار يتيح للطرفين الالتقاء مرتين في السنة بكل من بريطانيا والمغرب.

واتفق الطرفان على انشاء منتدى برلماني مغربي - بريطاني يعقد كل ستة اشهر بين المؤسستين البرلمانيتين،وعهد الى مجلس المستشارين بمهمة اعداد ارضية وميثاق مؤسس للمنتدى، وعرضه على المؤسسات التشريعية الاخرى من اجل المصادقة عليه وتحديد تاريخ اطلاقه .

يذكر ان الوفد المغربي عقد ايضا لقاءات مع مسؤولي مؤسسة ويستمنيستر من اجل الديموقراطية من اجل تقييم برنامج الشراكة الذي تقيمه المؤسسة مع مجلس المستشارين، على ضوء الانجازات المحققة بين ابريل 2016 وفبراير 2019 في مجالات السياسات العمومية، ودعم مركز الدراسات والابحاث، خاصة تلك المرتبطة بالعمل البرلماني، فضلا عن برنامج المساعدة البرلمانية ، وحقوق الانسان وانسجام القوانين، واهداف التنمية المستدامة، واوراش الجهوية والعدالة الاجتماعية.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
الدخول للتعليق