إرادة مغربية هنغارية قوية من أجل تعزيز التعاون الثنائي

متابعة هشام المالكي 09 أيار 2019
359 مرات

استقبل رئيس الحكومة، السيد سعد الدين العثماني، بحر الأسبوع الماضي رئيس الجمعية الوطنية الهنغارية، السيد لازلو كوفر بمقر رئاسة الحكومة، بحضور سفير هنغاريا وعدد من المسؤولين الهنغاريين
وتباحث الجانبان سبل تطوير التعاون بين المغرب وهنغاريا وإعطاء دفعة قوية للعلاقات التجارية والاستثمارية
وإذا كانت العلاقات الثنائية تندرج ضمن ديناميكية إيجابية، شدد السيد رئيس الحكومة على ضرورة إعطاء أولوية لتعزيزها وتقويتها في أفق تقوية المبادلات التجارية، باستحضار الدور الذي يقوم به رجال الأعمال
كما ذكّر السيد رئيس الحكومة بالزيارة التي قام بها جلالة الملك محمد السادس حفظه الله إلى بودابيست في مارس 2016، ومدى تأثيرها على تطوير العلاقات مع هنغاريا
من جانبه، أكد السيد رئيس الجمعية الوطنية الهنغارية على أهمية استمرار تعزيز الحضور المغربي في هنغاريا في مختلف المجالات الاستثمارية والاقتصادية، مشيرا إلى أن هنغاريا تصر على تعميق التعاون مع المملكة المغربية، باعتباره بلدا مستقرا ويعرف في الآونة الأخيرة عددا من الأوراش الإصلاحية
يشار إلى أن المغرب يعد الشريك التجاري الثالث لهنغاريا في إفريقيا، إذ عرفت الصادرات المغربية إلى هنغاريا خلال خمس سنوات الماضية معدلا سنويا بقيمة 26 مليون درهم أي بزيادة تقارب 29 في المائة، علما أن الصادرات المغربية نحو هنغاريا تتكون أساسا من الحوامض والمصبرات الحيوانية، فيما تشمل الواردات تجهيزات صناعية وأجهزة التلفاز والأدوية والآلات الإلكترونية وغيرها.  
وسياسيا، يربط المغرب بهنغاريا برتوكول تعاون يعود إلى سنة 1995 كما أن وزارتي خارجية البلدين يجريان مشاورات بشكل منتظم
.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
الدخول للتعليق