افتتاح المقر الجديد لوكالة المغرب العربي للأنباء بالدار البيضاء ترسيخ لورش الجهوية المتقدمة

متابعة ريمابريس 25 تموز 2019
277 مرات

أكد وزير الثقافة والاتصال السيد محمد الأعرج ، الأربعاء بالعاصمة الاقتصادية ، أن افتتاح المقر الجديد لوكالة المغرب العربي للأنباء بالدار البيضاء ، هو ترسيخ لورش الجهوية المتقدمة على المستوى الإعلامي.

وأشاد في كلمة خلال زيارته لهذا المقر الجديد، رفقة المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء السيد خليل الهاشمي الإدريسي ، بتدشين مقر قطب الدار البيضاء سطات للوكالة ، معتبرا أنه يندرج ضمن مسار رسخه دستور المملكة فيما يخص الجهوية المتقدمة.وبعد أن لفت إلى أن الجهوية المتقدمة لاتهم المجالات الاقتصادية والاجتماعية فحسب، قال " إننا اليوم نرسخ من خلال وكالة المغرب العربي للأنباء، الجهوية على المستوى المهني الإعلامي "، منوها في الوقت ذاته بالجهود التي تبذلها الإدارة العامة للوكالة على المستويين الوطني والدولي، خاصة عبر إنشاء العديد من الأقطاب الوطنية والدولية ، وهو ما يتماشى مع إرادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، الذي يولي عناية خاصة لكل ما يتعلق بمجال الإعلام والاتصال. واستطرد قائلا " اليوم هناك استراتيجية وسياسة لدى الوكالة من خلال القرارات التي تصدرها مجالسها الإدارية والمتعلقة بترسيخ الجهوية التي تعتبر مرتكزا أساسيا أراده صاحب الجلالة الملك محمد السادس، للمملكة ".

وفي سياق متصل اعتبر أن الوكالة ، التي تحتفل هذه السنة بالذكرى ال 60 لإنشائها، تعد من بين الوكالات التي لها إشعاع دولي بالنظر لما قامت به طيلة تاريخها، حيث لعبت دورا أساسيا في مجال تطوير العمل الصحافي ببلادنا ، وصحة الخبر ، لأن " ما نسعى إليه هو الصدق في الخبر ، وأن نكون أمام خبر مهني مسؤول وصادق ". وقال في هذا السياق " اعتقد جازما أن الوكالة نجحت في هذا الدور، خاصة فيما يتعلق بترسيخ المرتكزات الأساسية للأخبار المهنية والمسؤولة والصادقة "، لافتا إلى أن الوكالة مشهود لها بمصداقيتها وكفاءتها ومهنيتها على المستوى الدولي . وحسب الوزير ، فإن التراكمات الإيجابية للوكالة ستعطي دفعة نوعية جديدة للعمل الذي تقوم به ، خاصة من خلال قانونها الجديد الذي تمت المصادقة عليه ، والذي خرج إلى حيز الوجود وأعطى صلاحيات واسعة واختصاصات مهمة لهذه المؤسسة الاستراتيجية.

وخلص إلى أن المغرب يحق له اليوم الافتخار بأن دستور المملكة رسخ مجموعة من المكتسبات المهمة تتعلق بالصحافة وحرية التعبير، فضلا عن قانون للصحافة والنشر، ووكالة تقوم بالعديد من المهام الاستراتيجية وفق معايير دولية . ويضم هذا المقر الجديد ، الذي تمت تهيئته على مساحة 600 متر مربع ، 3 مصالح هي ، قطب الدار البيضاء سطات ، وقسم التحرير " الاقتصاد والمالية " ، و " ماب ديجيتال ".

قيم الموضوع
(0 أصوات)
الدخول للتعليق