رئيس الحكومة يؤكد على أن الصحافة شريك أساسي في الأوراش الإصلاحية

متابعة هشام المالكي 31 تموز 2019
358 مرات

أكد رئيس الحكومة الدكتور سعد الدين العثماني أن تأسيس المجلس الوطني للصحافة يعد إضافة نوعية للمشهد الإعلامي بالمغرب، وأن الحكومة منفتحة على التعاون والتفاعل معه ومع الجسم الصحفي والناشرين بما يعود بالنفع على المهنة، مشددا في كلمته في حفل افتتاح مقر المجلس عصر يوم الخميس 25 يوليوز 2019، على أن الصحافة شريك أساسي في كل الأوراش الإصلاحية.

وذكر رئيس الحكومة بمساهمة الجسم الصحفي في إخراج المجلس الوطني للصحافة، موضحا أن إحداث المجلس واحد من الأوارش العميقة والشجاعة التي قامت بها المملكة

وشدد رئيس الحكومة على حاجة المجتمع للمعلومة الصحيحة والدقيقة وللتحليل الموضوعي، والنقد البناء الذي يذكر السلبيات، ولكن أيضا الإيجابيات، وينشر ثقافة الإيجابية والإنصاف، وقال في كلمته إن "أخلاقيات المهنة هي بين أيدي المجلس ليقوم بما يلزم النهوض بالتنظيم الذاتي لهذا القطاع". وأضاف أن المجلس يقوم على فلسفة التنظيم الذاتي للمهنة، من خلال سعي مهنيي الصحافة والإعلام إلى تنظيم وتأهيل وتأطير مهنتهم على أساس الديمقراطية والاستقلالية، في احترام تام لحرية الصحافة وأخلاقياتها، مع استلهام التجربة والتراكمات الإيجابية التي حققتها المهنة على الصعيدين الوطني والدولي.

وأشار رئيس الحكومة إلى أن تأسيس المجلس الوطني للصحافة كان مطلبا للصحافيين حتى يقوموا بجزء أساسي من تنظيم المهنة على مختلف مستوياتها، لافتا الإنتباه إلى أن المهنيين الحقيقيين يسعون إلى ذلك حتى يتم الفصل بين المهني الذي يشتغل وفق القانون والمساطر وفي احترام تام لأخلاقيات المهنة، وبين المتطفل على المهنة، في عالم  يشهد فوضى في حركية المعلومات واتشارا واسعا للأخبار الزائفة.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
الدخول للتعليق