رئيس نادي الوداد البيضاوي سعيد الناصيري بمفرده يواجه و يعري قلاع الفساد في الكاف

هشام المالكي 01 حزيران 2019
362 مرات

بعد فضيحة ذهاب كأس إفريقيا للأمم بالرباط, الذي جمع بين الترجي التونسي و الوداد البيضاوي, و الذي اعتمد تقنية الفار ليلغي هدف و ضربة جزاء للوداد و يمنح ضربة جزاء للترجي, وبعد تصريح المدرب الايطالي الشهير كولينا , الذي وصف التحكيم بالمجزرة و المهزلة , حاول الإعلام التونسي زرع الفتنة بين أنصار الزمالك و الوداد, بنشر صور و أوديوات مفبركة تتوعد جمهور الزمالك بجحيم في المغرب , و بعد تطرق رئيس نادي الزمالك للموضوع, و مناشدته للجمهور المغربي و رئيس نادي الوداد البيضاوي و السلطات المغربية, و كذلك بعد المهزلة التحكيمية في مباراة الحسنية , و التي ألغي هدفها الواضح و امتنع التحكيم الرجوع للفار , بل حتى مخرجة المباراة رفضت بت اعادة لقطة الهدف,

و بعد مهزلة التحكيم في مباراة الزمالك و نهضة بركان, و بعد وقوف رئيس نادي الزمالك على حسن المعاملة التي تلقاها نادي الزمالك و جمهوره بالمغرب, و لأن رئيس نادي الزمالك مخضرم , و على علم بجو المشاحنة الذي حاول التوانسة خلقه ,و لأنه يعرف قلاع الفساد في الكاف , فقد كان أول من فضح رشوة حكم ذهاب الوداد و الترجي المصري جريشة , صاحب الفضيحة الأولى , لتتطرق لتفاصيل الفضيحة مواقع التواصل الاجتماعي , و يتم بعد ذلك معاقبة جريشة بالتوقيف ستة أشهر.

فضيحة لم يمضي عليها أكثر من أسبوع , لتليها فضيحة النهائي , ألا يندى جبين أعضاء الكاف , انطلقت مباراة الإياب وتقدم الترجي بهدف لصفر , ليسجل الوداد هدف التعادل , لكن الحكم رفضه بداعي التسلل , و لأن الهدف صحيح مائة بالمائة , طالب فريق الوداد بالرجوع لتقنية الفار , و رفضوا إتمام المباراة  حتى تتاح تقنية الفار , و هم محقون في ذلك , أليست هذه التقنية التي منحت الترجي ضربة الجزاء و بالتالي الهدف , أليست هذه التقنية هي ما حرم الوداد من هدف و ضربة جزاء.

رفض فريق الوداد بشكل قاطع إكمال المباراة بسبب الظلم التحكيمي بعد إلغاء هدف صحيح لوليد الكرتي في الدقيقة 58 بداعي التسلل.

وتوقفت أطوار المواجهة أزيد من ساعة , لعدم وجود إمكانية اللجوء إلى تقنية الفيديو بسبب عطل فني , ودخل عناصر ومكونات الفريقين في ملاسنات واصطدامات كانت ستتطور إلى الأسوأ , قبل أن ترفض مكونات الفريق المغربي إكمال أطوار المواجهة.

وحاول أحمد أحمد , رئيس الكونفدرالية الإفريقية , التدخل لتهدئة الأوضاع و نزل إلى أرضية الملعب ودخل في نقاش بين رئيسي الفريقين , وبعدهما مع حكام المباراة، دون أن ينجح في إقناع الفريق المغربي بإكمال المباراة , وبعدحوالي الساعة من التوقف و الترقب , قرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم , منح لقب كأس إفريقيا للأمم للترجي التونسي , واعتباره فائزا على الوداد البيضاوي على الرغم من عدم إتمام المباراة , وتوقفها في الدقيقة 85.

بعد ساعة من التوقف دخل الحكم بكاري غاساما لأرضية الملعب معلنا فوز و تتويج الترجي باللقب , التتويج الذي لم تحضره الوداد التي انسحبت .

سعيد الناصيري , رئيس نادي الوداد البيضاوي لكرة القدم , أكد بأن النادي , لن يقبل بما وقع , وسيلجأ لكل المنتظمات الكروية الدولية بما فيها الفيفا و الطاس.

الناصيري , صرح بأن الوداد سيلجأ للفيفا ومحكمة التحكيم الرياضية من أجل البث في هذا النهائي و استرجاع حقوق النادي.

وفي ذات السياق دعا أحمد أحمد , رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم , لجنة الطوارئ في الاتحاد , إلى عقد اجتماع عاجل , من أجل تدارس ما حدث في النهائي المهزلة الذي جمع الترجي التونسي والوداد البيضاء.

وأصدر الكاف قبل  قليل , بلاغا رسميا , يؤكد فيه عقد هذا الاجتماع , يوم 4 يونيو القادم , من أجل التشاور واتخاذ الإجراءات اللازمة.

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)
الدخول للتعليق