مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : تشرين1/أكتوير 2019

قال السفير، الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، إن المستجد الذي حمله القرار 2494 الذي اعتمده مجلس الأمن الدولي، الأربعاء، بشأن قضية الصحراء المغربية، يتمثل في تكريسه للمرة الاولى للموائد المستديرة كـ"مسار" يتعين على المشاركين فيه الأربعة (المغرب والجزائر وموريتانيا و+البوليساريو+) الانخراط بكيفية بناءة وكاملة ومسؤولة، حتى بلوغ نهايته.

وقال الدبلوماسي المغربي، في تصريح صحفي بمقر الأمم المتحدة عقب اعتماد القرار، "هذا التكريس يعزز الزخم الإيجابي المتولد عن اجتماعي المائدة المستديرة في جنيف اللذين كانا موضع ترحيب، مرة أخرى، من قبل مجلس الأمن".

وأضاف، أن القرار رقم 2494 "مهدد الطريق بوضوح" لاستئناف المبعوث الشخصي المقبل للأمين العام للأمم المتحدة الى الصحراء، للمسار السياسي حيث توقف المبعوث الشخصي السابق هورست كوهلر.

وفي هذا الصدد، أشاد السفير المغربي بالسيد كوهلر "لتفانيه والتزامه ومثابرته"، الأمر الذي مكن من ضخ دينامية إيجابية في المسار السياسي المتعلق بقضية الصحراء المغربية، مبرزا أن المبعوث الشخصي القادم "سيجد زخما إيجابيا ومسارا متينا سيشكلان أساسا لعمله".

وفي قراءته لنص القرار 2494، توقف السيد هلال عند ثلات نقاط هامة تتعلق أولا بكونه "أكثر من مجرد تجديد تقني" لمهمة بعثة المينورسو، إذ "يؤكد ويعزز ويكرس المعايير الأساسية" للحل السياسي للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، والذي يتعين أن يكون سياسيا وواقعيا وعمليا ودائما وقائما على التوافق. وهو ما يكرس مجددا إقبار مجلس الأمن والأمم المتحدة بشكل نهائي لجميع المخططات البالية التي تعود إلى ما قبل سنة 2007.

وثانيا، يقول السيد هلال، يحدد القرار المشاركين الأربعة في العملية السياسية بشكل نهائي. وتم ذكرهم، سويا، وبنفس الصفة، خمس مرات (المغرب والجزائر وموريتانيا والبوليساريو)، وثالثا،يكرس أولوية المبادرة المغربية للحكم الذاتي التي حظيت بالتأييد للسنة الـ13 على التوالي، ووصفت بأنها جدية وذات مصداقية.

وجدد السيد هلال في هذا السياق، التأكيد على أن "الحكم الذاتي، في إطار الوحدة الترابية والسيادة الوطنية للمملكة، يظل الحل الوحيد والأوحد لهذا النزاع الإقليمي".

وأضاف أن موقف المغرب بهذا الخصوص، "لارجعة فيه وغير قابل للتجزيئ "، كما تم التعبير عن ذلك بشكل واضح خلال اجتماعي المائدة المستديرة في جنيف وخلال المشاورات الثنائية مع المبعوث الشخصي السابق للأمين العام للأمم المتحدة.

وأبرز السيد هلال أن القرار 2494 يشيد، مرة أخرى، بالتدابير والمبادرات التي اتخذها المغرب في مجال حقوق الإنسان وبتفاعله مع آليات المساطر الخاصة لمجلس حقوق الانسان.

وأضاف أن القرار جدد أيضا إشادته باللجنتين الجهويتين للمجلس الوطني لحقوق الإنسان بالداخلة والعيون لدورهما في تعزيز وحماية حقوق الإنسان في الصحراء المغربية، مشيرا إلى أن هذا يمثل "انتكاسة لأولئك الذين يحاولون تشويه مناخ احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية السائد في الصحراء المغربية".

وقال السفير المغربي إن القرار الجديد يجدد دعوة مجلس الأمن، منذ سنة 2011، لتسجيل ساكنة مخيمات تندوف، مضيفا أنه يتعين تمكين مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين من الاضطلاع بمهمتها القانونية والقيام بإحصاء وتسجيل هذه الساكنة، وفقا للقانون الإنساني الدولي وعلى غرار ما تقوم به في جميع المخيمات الأخرى عبر العالم.

وشدد على أن "تندوف لا يجب أن تظل استثناءا، ولا يمكن للبلد المضيف و+البوليساريو+ التنصل من هذا الالتزام".

أكد الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية و التعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج السيد محسن الجزولي، يوم الأربعاء في موناكو، أن المغرب تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، كرس الحق في بيئة سليمة و التنمية المستدامة في دستوره لعام 2011 .

وأبرز السيد الجزولي ، في كلمة له خلال الدورة ال36 للمؤتمر الوزاري للفرنكوفونية الذي عقد في موناكو حول موضوع " مصالحة الإنسانية و الكوكب: الآفاق في الفضاء الفرنكوفوني عشية الذكرى الخمسين للإنشاء المنظمة الدولية للفرنكوفونية " ، أن المغرب احتضن كوب22 بمراكش في عام 2016 و نظم أول قمة عمل إفريقية، و التي تمثل رهانها في إضفاء الانسجام وتنسيق مبادرات بلدان إفريقية تهدف إلى مكافحة التغير المناخي. فهذه القمة، يضيف الوزير المنتدب، أطلقت "دينامية غير مسبوقة"، من خلال أجرأة لجنتي "المناخ" الإفريقيتين في حوض الكونغو و منطقة الساحل.

و ذكر أنه في نفس السياق، و بمناسبة قمة الأمم المتحدة العمل من أجل المناخ المنعقدة في شتنبر 2019 ، أطلقت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، مبادرة الشباب الإفريقي حول التغيرات المناخية بهدف تشجيع فضاء للتبادل و الدعم الملموس للشباب الأفارقة .

وأشاد السيد الجزولي بالنداء الذي اطلقته الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكفونية لويز موشيكيوابو المتعلق بالتعبئة لفائدة الشباب و "القرار بشأن المحيطات" الذي يتوخى الحفاظ و استغلال بشكل مستدام المحيطات و البحار و الموارد البحرية . وأكد انه بالنسبة للمغرب "حقوق و واجبات الشباب هي على الدوام في قلب أولويات صاحب الجلالة الملك محمد السادس" من جهة اخرى، نوه السيد الجزولي بالمسار الذي تمضي على دربه المنظمة الدولية للفرنكوفونية على مدى حوالي 50 عاما، موضحا أن هذا المسار تعزز بإصلاحات وازنة و التي ساهمت في تزويد المنظمة بدعامات اكثر نجاعة من أجل بلوغ طموحها و تحقيق هدفها .

وقال إنه "بفضل هذا العمل ، أصبحت منظمتنا اليوم معترف بها"، مؤكدا ان المنظمة الدولية للفرنكوفونية هي إحدى المنظمات الدولية القلائل التي تضم دول من جميع القارات . وأبرز السيد الجزولي أن هذا التنوع "يعطي للمنظمة الشرعية لفتح آفاق من أجل مصالحة الإنسانية و الكوكب".

وذكر أنه منذ انخراطه في المنظمة الدولية للفرنكوفونية في عام 1981 ، عزز المغرب دائما علاقاته مع المنظمة في مجالات مختلفة.

أشاد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، يوم الأربعاء، بدور اللجنتين الجهويتين للمجلس الوطني لحقوق الإنسان بالعيون والداخلة، وبتفاعل المغرب مع آليات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

ونوه مجلس الأمن، في قراره رقم 2494، الذي مدد مهمة بعثة المينورسو الى غاية 31 أكتوبر 2020، “بالتدابير والمبادرات التي اتخذها المغرب، وبالدور الذي تضطلع به لجنتا المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالعيون والداخلة، وكذا بتفاعل المغرب مع آليات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة”.

كما أعرب مجلس الأمن عن “قلقه البالغ إزاء استمرار المعاناة” التي تكابدها ساكنة مخيمات تندوف، في الجزائر.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد وبخ قادة + البوليساريو+، في تقريره الأخير المقدم إلى مجلس الأمن حول الصحراء المغربية، على انتهاكاتهم الجسيمة والممنهجة لحقوق الإنسان في مخيمات تندوف.

وتطرق الأمين العام، في هذا التقرير، إلى المظاهرات والمسيرات والوقفات الاحتجاجية التي تضاعفت في مخيمات تندوف بين شهري أبريل ويونيو 2019، احتجاجا على الحصار والتدابير المقيدة لحرية الحركة والتنقل، التي تفرضها +البوليساريو+ في مخيمات تندوف.

كما جدد القرار طلب مجلس الأمن بتسجيل وإحصاء ساكنة مخيمات تندوف، مشددا على “ضرورة بذل جهود بهذا الخصوص”.

استقبل رئيس الحكومة، السيد سعد الدين العثماني، عشية يوم الأربعاء 30 أكتوبر 2019 بالرباط، السيدةAnne Hidalgo، عمدة مدينة باريس، التي تقوم بزيارة عمل للمغرب على رأس وفد من مسؤولي المدينة
وشكل هذا اللقاء، مناسبة لتجديد التأكيد على جودة الشراكة الاستراتيجية المتميزة التي تربط المغرب وفرنسا، والتي تستند على العديد من القواسم المشتركة الإنسانية والثقافية والاقتصادية وغيرها
كما تطرق الجانبان لملف التعاون وتبادل التجارب، خاصة في إطار السياسات الاجتماعية لفائدة فئة الشباب والنساء والطبقات الفقيرة والمتوسطة في مجالات السكن والإدماج الاجتماعي وغيرها من التحديات التي تواجهها الحواضر الكبرى
وذكر السيد رئيس الحكومة خلال هذا اللقاء بمرتكزات السياسة التي ينهجها المغرب في معالجة ظاهرة الهجرة، والمبنية على مقاربة دعم التنمية وتوفير ظروف استقرار الساكنة والعيش الكريم في المناطق المصدرة للهجرة، وهي المقاربة التي تعمل المملكة على تكريسها من خلال العديد من المبادرات التنموية لفائدة الدول الإفريقية الصديقة، والتي تظل مفتوحة على التعاون مع الشركاء الدوليين للمملكة
كما استعرض الجانبان آفاق نقل مجموعة من التجارب الناجحة في مجال التكوين ودعم القدرات وتيسير الاندماج الاجتماعي خاصة لفائدة الأطفال والنساء وللباحثين عن العمل
.

كرس قرار مجلس الأمن رقم 2494 الذي تم اعتماده يوم الأربعاء بأغلبية ساحقة، مجددا، دور الجزائر كطرف رئيسي في المسلسل الهادف إلى إيجاد "حل سياسي واقعي وعملي ودائم" لقضية الصحراء "ينبني على التوافق".

وأعرب المجلس عن"دعمه الكامل لجهود الأمين العام ومبعوثه الشخصي القادم للحفاظ على المسار المتجدد للمفاوضات من أجل التوصل إلى حل لقضية الصحراء".

وأشارت الهيئة التنفيذية للأمم المتحدة، في هذا الصدد، إلى أن المبعوث الشخصي السابق للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء كان قد اتفق مع المغرب والجزائر وموريتانيا و +البوليساريو+ على عقد اجتماع جديد "بنفس الشكل" الذي انعقد به اجتماعا المائدتين المستديرتين السابقتين في جنيف.

وحث القرار أيضا، على إبداء الإرادة السياسية والعمل في مناخ ملائم للحوار، وبالتالي ضمان تنفيذ قرارات مجلس الأمن منذ سنة 2007، وهي السنة التي تقدم فيها المغرب بمبادرته للحكم الذاتي.

ومدد قرار مجلس الأمن ، الذي جدد التأكيد على أولوية المبادرة المغربية للحكم الذاتي كحل للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، مهمة بعثة المينورسو لسنة واحدة، وذلك إلى غاية 31 أكتوبر 2020.

أشاد مجلس الأمن الدولي، يوم الأربعاء، بالزخم الجديد المنبثق عن مسلسل الموائد المستديرة الذي أطلقه المبعوث الشخصي السابق للأمين العام للأمم المتحدة الى الصحراء، هورست كوهلر، والذي كانت جهوده في هذا الصدد محط تنويه من قبل المجلس.

ورحب المجلس في قراره رقم 2494 الذي تم اعتماده بأغلبية ساحقة،ب"الزخم الجديد" المنبثق عن اجتماعي المائدة المستديرة حول قضية الصحراء اللذين انعقدا في دجنبر 2018 ومارس 2019 في جنيف بمبادرة من السيد كوهلر، مشيدا "بالتزام" المغرب بالانخراط في المسار السياسي للأمم المتحدة "بكيفية جادة ومحترمة".

وحث مجلس الأمن، في هذا الصدد، على "استئناف المشاورات بين المبعوث الشخصي" المقبل للأمين العام والأطراف المعنية بهذا النزاع الإقليمي، أي المغرب والجزائر وموريتانيا و+البوليساريو+.

كما أعربت الهيئة التنفيذية للأمم المتحدة عن "دعمها الكامل لجهود الأمين العام ومبعوثه الشخصي القادم للحفاظ على المسار المتجدد للمفاوضات من أجل التوصل إلى حل لقضية الصحراء".

وأشار النص إلى أن المبعوث الشخصي السابق للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء كان قد اتفق مع المغرب والجزائر وموريتانيا و +البوليساريو+ على عقد اجتماع جديد "على النحو" الذي انعقد به اجتماعا المائدتين المستديرتين السابقتين في جنيف.

كما نوه المجلس "بالتزام المغرب والجزائر وموريتانيا و+البوليساريو+ بمواصلة الانخراط طيلة هذا المسار، بروح من الواقعية والتوافق، من أجل ضمان نجاحه".

ودعا القرار، كذلك، إلى التحلي بالإرادة السياسية والعمل في مناخ ملائم للحوار بهدف الدفع بالمحادثات، وبالتالي ضمان تنفيذ قرارات مجلس الأمن منذ سنة 2007.

عاجل قصبة تادلة : العثور على جثة رجل مقتول و مشوه الملامح

عاجل تم قبل لحظات من يوم , الخميس الموافق ل 31 أكتوبر اكتشاف جثة رجل مقتول , وقد تعرض لتشويه على مستوى الوجه في محاولة لإخفاء ملامحه بطريقة بشعة , على الطريق الوطنية المؤدية لبني ملال في مكان مهجور.

و قد هبت السلطات المعنية و الشرطة العلمية الى عين المكان , و سوف نوافيكم بأخر المستجدات فور توصلنا بها.

نشر في حوادث

عقد وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، السيد الحسن عبيابة، يوم الثلاثاء 29 أكتوبر 2019، بمقر قطاع الاتصال بالرباط، لقاء تواصليا، مع المدراء المركزيين ورؤساء الأقسام والمصالح والوحدات المركزية.

وفي كلمة له بالمناسبة، أكد السيد الوزير على الأهمية التي يحظى بها قطاع الاتصال كقاطرة للتنمية ببلادنا، مبرزا الادوار الحيوية والاستراتيجية المنوطة به، التي واكبتها مجموعة من الإصلاحات القانونية والمؤسساتية، المؤطرة لقطاع الإعلام والاتصال على مدى سنوات.

وفي نفس السياق، أبرز السيد الوزير أنه سيتم، وفقا لخطة عمل مندمجة، تعزيز وإثراء المكتسبات التي راكمها القطاع، لاسيما تلك المتعلقة بالنهوض بالعنصر البشري، الذي يشكل عنصرا أساسيا في استراتيجية الإصلاح المتوخاة، ودعم وجود إعلام مهني وبناء، وكذا التسريع بتفعيل وأجرأة المشاريع الراهنة المطروحة في هذا القطاع الحيوي والمدعو أن يواكب بكيفية بناءة التحولات الكبرى والاوراش المفتوحة بالمملكة، والإسهام في إشعاع صورة المغرب.

وأضاف السيد الوزير أنه يتعين أيضا العمل على تجويد بعض النصوص القانونية ذات الصلة بالقطاع، وذلك اعتمادا على مقاربة تشاركية مع المهنيين والفاعلين في القطاع.

كما أكد أن الرهان المطروح على مستوى تدبير هذا القطاع الحيوي، يتمثل أساسا في الدفع به للاشتغال مع قطاعات الثقافة والشباب والرياضة، وذلك وفق رؤية مندمجة وتفاعلية، وذلك بما يتوافق مع المبادئ والأهداف العامة المشتركة بين هذه القطاعات الأساسية.

وشدد السيد الوزير على تمسكه بفضيلة الحوار، وبكل ما يتطلبه حسن التعامل الايجابي، مع كل الاقتراحات البناءة، لتعزيز قدرات القطاع والنهوض به.

أكد وزير الصناعة و التجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي ، السيد مولاي حفيظ العلمي، يوم الثلاثاء ، أن معدل الاندماج المحلي لقطاع صناعة الطائرات في المغرب تجاوز الهدف الأولي المحدد في أفق 2020 (بنسبة 32 في المائة ) ليصل حاليا إلى أكثر من 38 في المائة.

و قال السيد العلمي بمناسبة انعقاد الدورة الخامسة لمنتديات مجال الفضاء في الدار البيضاء " لقد حددنا في مخطط التسريع الصناعي معدل اندماج بنسة 32 في المائة لطائرة بأكملها بحلول عام 2020، واليوم ، تجاوز القطاع 38 في المائة ، مما سيتيح لنا تغيير هذا الرقم وتحديد هدف جديد بنسبة 42 في المائة بحلول عام 2020" . واعتبر أن الزخم الاستثماري المتواصل وقاعدة الإنتاج التي تتوسع من سنة إلى أخرى تجعل هذا القطاع رأس حربة للصناعة المغربية " ، مستطردا بالقول " نحن محظوظون في هذا القطاع لأن لدينا أكبر شركات تصنيع الطائرات ،كإيرباص وبوينغ، وننتظر إطلاق المنظومة الصناعية قريبا مع مجموعة بومباردييه".

و سجل أن "المغرب أصبح المصدر الرئيسي في إفريقيا لمنتجات الطيران(..) ، وهو ثمرة رؤية ملكية نيرة وشراكة قوية بين الحكومة والفاعلين في القطاع ". و بحسب الوزير ، "فصناعة الطائرات تنخرط في برامج تنموية جديدة تماشيا مع التحديات الجديدة". و يتعلق الامر بأهمية التركيز بشكل أكبر على التقنيات الجديدة والهندسة ، وتوسيع عرض التكوين وتحسين جودته إلى جانب الفاعلين المرجعيين ، وتشجيع الصفقات ذات القيمة المضافة العالية ومواصلة المشاريع البنوية الكبرى مع رواد القطاع.

نشر في الاقتصاد

استقبلت رئيسة جمهورية سنغافورة، السيدة حليمة يعقوب، يوم الثلاثاء، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، الذي يقوم بزيارة عمل لسنغافورة.

وخلال هذا الاستقبال، نقل السيد بوريطة تحيات صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى رئيسة سنغافورة، وكذا متمنياته بالازدهار والرفاه لشعب سنغافورة.

ومن جهتها، طلبت السيدة حليمة يعقوب من السيد بوريطة أن ينقل مشاعر احترامها وتقديرها لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وكذا متمنياتها بالتقدم والاستقرار للمملكة المغربية.

كما أعربت عن الأهمية التي توليها لتطوير العلاقات الودية بين البلدين، داعية الفاعلين الاقتصاديين إلى اغتنام الفرص المهمة التي يوفرها اقتصاد كلا البلدين. وأشارت السيدة يعقوب إلى أهمية التبادل المنتظم للزيارات الرفيعة المستوى لمسؤولي كلا البلدين.

وبخصوص السياسة الخارجية للمملكة، أعربت رئيسة سنغافورة، عن تقديرها لتقارب المملكة اتجاه الآسيان، مبرزة أن بلادها يمكن أن تشكل جسرا للولوج إلى هذا الفضاء الدينامي والواعد.

ودعت، في هذا الصدد، إلى إيجاد تآزر بين المغرب وسنغافورة في إطار مكافحة التطرف الديني ومعالجة الأسباب العميقة للتطرف.

وفي نفس الإطار، أبرز السيد بوريطة الدور الذي يضطلع به جلالة الملك، بصفته أميرا للمؤمنين من أجل الدفاع عن قيم الإسلام المعتدل والوسطي، مذكرا بإحداث معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات الذي يتكفل بتكوين علماء وطنيين وكذا علماء ينحدرون من العديد من البلدان الإفريقية، والأوروبية، والآسيوية.

وفي الجانب السوسيو - اقتصادي، تطرق الوزير إلى الأوراش التنموية الكبرى التي أطلقها المغرب والتي حظيت بإشادة من قبل هيئات دولية.

وجرى هذا اللقاء بحضور سفير المغرب في سنغافورة (مع الإقامة في جاكارتا)، وديع بنعبد الله، والسفير مدير شؤون آسيا وأوقيانوسيا، عبد القادر الأنصاري، والسفير المدير العام للوكالة المغربية للتعاون الدولي، محمد مثقال.

الصفحة 1 من 6