مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : نيسان/أبريل 2020

اعتبرت مجموعة التفكير السلوفينية (إفيمز) أن المغرب يعد جسرا هاما وأساسيا بين أوروبا وإفريقيا ، وهو نقطة التقاء حضارات مختلفة عبر التاريخ.

وكتبت المجموعة ،المتخصصة في دراسات الشرق الأوسط ومنطقة البلقان، في مقال تحليلي نشرته على موقعها الإلكتروني ، أن "المملكة المغربية ،وبالنظر لموقعها الاستراتيجي في شمال إفريقيا، ظلت على الدوام جسرا هاما بين أوروبا وإفريقيا ونقطة التقاء حضارات مختلفة عبر التاريخ".

وأبرزت المجموعة أن استراتيجية الإصلاح والتحديث والتنمية الاجتماعية والإنجازات الاقتصادية التي حققها المغرب جعلت منه شريكا موثوقا لأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، كما مكنته من تعزيز موقعه في بعض القطاعات إقليميا ودوليا، ولا سيما الملاحة البحرية والنقل البري والبنى التحتية والطاقات المتجددة.

واعتبر المحللون بأن المملكة شهدت ،بفضل قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس الحكيمة والمبادرات والخطط والمشاريع التي أطلقها جلالته ،تحولات كبيرة.

وسجل المصدر أن المملكة طورت علاقات قوية ومتينة وعميقة مع الاتحاد الأوروبي على مر السنين، بفضل سياستها الخارجية الواقعية ودبلوماسيتها المتجددة في المجالات الاقتصادية والدينية والأمنية، وخاصة مع شركائها التقليديين، مضيفا أن المملكة كانت أول دولة في المنطقة المتوسطية تحصل على وضع متقدم بالاتحاد جعلها رائدة في سياسة الجوار الأوروبية.

وبعدما تطرقت للإصلاحات الهامة والطموحة التي باشرتها البلاد، اعتبرت المجموعة أن المغرب اعتمد مقاربة موضوعية موجهة نحو التنمية في مختلف المجالات، دعمها بسلسلة من القوانين والتعديلات الجديدة لتحرير الاقتصاد ،وإعادة هيكلة النظام المالي ، وتعزيز الحقوق وسيادة القانون.

كما أكدت أن المملكة المغربية هي أحد البلدان القليلة في شمال أفرقيا والشرق الأوسط (منطقة مينا) ،التي نجحت في تجنب الآثار السلبية لما يسمى "الربيع العربي"، من خلال تبنيها لدستور يجسد أولويات المغاربة وتطلعاتهم للتغيير المنشود في شتى الميادين.

 

وأبرز المقال أن المغرب يعتبر نموذجا على الصعيد الإقليمي في مكافحة الإرهاب والتطرف، حيث تأسست مقاربته على إصلاحات شاملة لتعزيز نموذج الإسلام الوسطي، مشيرا في هذا الصدد إلى إحداث معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات، وهي المؤسسة التي تستقبل أيضا طلبة من شمال وغرب إفريقيا ومن دول أوروبية.

أفادت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ، أن الأسواق تعرف تموينا جيدا من المنتوجات الغذائية ذات الاستهلاك الكبير بالرغم من الظروف التي يفرضها السياق الصحي ، مضيفة أن مستويات الأسعار مستقرة ومنخفضة مقارنة بالسنة الماضية بالنسبة لبعض المواد.

وأوضحت الوزارة ، في بلاغ لها يوم الأربعاء، أنه بمناسبة شهر رمضان ، قامت وبتنسيق مع باقي الوزارات، بالتأكد من التموين الجيد للأسواق بالمواد الغذائية ذات الاستهلاك الكبير خلال هذا الشهر المبارك ، مشيرة إلى أن تتبع وضعية السوق يظهر التموين الجيد من الحبوب والخضراوات والمنتوجات الحيوانية (الحليب والزبدة واللحوم).

وأضافت الوزارة أن أسعار الخضر خاصة الطماطم والبصل تسجل أسعارا أقل من تلك المسجلة خلال شهر رمضان 2019 بـ 20 و 30 في المائة خلال نفس الفترة ، مبرزة أن هذا الوضع، يرجع على الرغم من السياق الصحي الحالي، إلى إنتاج البصل الأخضر، كما يتجاوز عرض الطماطم الطلب بنحو 33 في المائة.

وبالنسبة للقطاني التي شهدت طلبا استثنائيا خلال الفترة الأخيرة، فتسجل -بحسب الوزارة- عودة تدريجية للوضع الطبيعي بحيث أن أسعار الحمص والفول تسجل حاليا نفس مستويات الأسعار في نفس الفترة من 2019 . أما العدس ، وعلى العكس من ذلك ، فيسجل ارتفاعا ب20 في المائة بالمقارنة مع 2019، مضيفة أن ذروة الطلب على هذا المنتوج تم تجاوزها. وأشارت الوزارة إلى أن أسعار لحوم الأبقار والأغنام تسجل في بداية رمضان مستويات أقل ب6 في المائة بالمقارنة مع 2019 ، بينما يسجل ثمن الدجاج الحي انخفاضا ب25 في المائة بالمقارنة مع رمضان 2019.

وفيما يخص التمور، تقول الوزارة، فالسوق يعرف تموينا جيدا ، بحيث أنه على مستوى البيع بالتقسيط، فالأسعار مستقرة نسبيا بالمقارنة مع السنة الفارطة ، مشيرة إلى أنها تسجل أسعارا متوسطة بالنسبة للأنواع الأكثر استهلاكا تتراوح ما بين 20 و 35 درهما للكيلوغرام حسب المنتوجات وجودتها.

وبالموازاة مع ذلك -تبرز الوزارة- يتواصل توزيع الزراعات الربيعية بشكل عادي حسب الأجندة المحددة له سلفا، مع تجاوز المساحات المحددة لبعض الزراعات ، مضيفة أن عملية الزرع شملت إلى حدود اليوم 92 في المائة من المساحة المبرمجة، والباقي سيتم إنجازه خلال العشرة أيام الأولى من شهر ماي.

نشر في الاقتصاد

 أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 69 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات ال24 الاخيرة ، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالفيروس بالمملكة إلى 4321 حالة.

وأوضح مدير مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة السيد محمد اليوبي، في تصريح نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء مباشرة على قناتها "M24"، وإذاعتها "ريم راديو"،أن عدد الحالات التي تماثلت للشفاء من المرض حتى الآن ارتفع إلى928 حالة، بعد تماثل 150 حالة جديدة للشفاء، فيما بلغ عدد حالات الوفاة 168 بعد تسجيل ثلاث حالات جديدة .

 

وتهيب وزارة الصحة بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

زار رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، يوم الثلاثاء، مقر وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي حيث تشتغل عدد من الخلايا التي تتابع وضعية السوق المحلي والتدابير التي تتخذها القطاعات المعنية لتفادي تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد على بعض المواد والسلع.

وأوضح بلاغ لرئاسة الحكومة أن السيد العثماني نوه بالمناسبة بالأطر التي تشتغل في خمس خلايا بالوزارة، والتي يتمحور عملها أساسا حول مراقبة تموين السوق وتتبع الأسعار بالنسبة للمواد الغذائية الاستهلاكية الضرورية، وكذا بالنسبة لتصنيع الكمامات وتوزيعها، وباقي المواد التي أصبحت ذات أولوية خلال انتشار جائحة كورونا، من قبيل منتجات النظافة والمنتجات التي تحتاجها الأطر الطبية، كالبذل وأغطية الأحذية وأغطية الرأس وغيرها من المستلزمات الوقائية التي كثر عليها الطلب في هذه الظروف.

كما تتابع هذه الخلايا، يضيف البلاغ، عمليات التصنيع، والجودة، وظروف العمل بالمصانع التي تشتغل في هذه الظروف، حتى تضمن صحة العاملين وفي نفس الوقت توفر المنتوجات بالكميات والجودة اللازمة.
ونقل البلاغ عن رئيس الحكومة تأكيده في تصريح صحفي خلال هذه الزيارة الميدانية، أن هناك عملا دؤوبا من لدن أطر مختصة لتتبع جميع عمليات التصنيع ذات الصلة بهذه الظرفية وتوزيع وتوفير المواد الضرورية، سواء كانت مواد غذائية أو معيشية عادية أو غيرها.
وبعد وجه التحية والتقدير للفريق الذي يشتغل في هذه الخلايا بطريقة مستمرة ليل نهار، يضيف البلاغ، أكد السيد العثماني أن الحكومة حريصة على أن يعرف السوق وفرة في المواد الاستهلاكية والطبية وشبه الطبية، بما في ذلك توفير الكمامات بالكميات والجودة اللازمة، إضافة إلى حسن توزيعها على مختلف المناطق بالبلاد.
وأكد البلاغ أنه "خلال الشروحات التي قدمت لرئيس الحكومة من لدن أطر وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، اتضح أن هناك متابعة يومية حثيثة ودقيقة، إذ تعقد اجتماعات يومية، وتتدخل الوزارة لإيجاد حلول في حال تسجيل أي اضطراب أو خلل، لتفادي وقوع مشاكل التزويد أو الأسعار وغيرها".
واشار إلى أنه اعتمادا على مندوبيات وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، فإن الخلايا المتخصصة تتمكن من تجميع مختلف المعلومات ذات الصلة بالمنتوجات وبأسعارها، وتتمكن من التعرف على الأسباب وراء ندرة بعض المواد أو ارتفاع أثمنتها، خصوصا أنه مباشرة بعد الإعلان عن الحجر الصحي، عرفت بعض المواد والسلع ارتفاعا كبيرا في الطلب مثل القمح والدقيق والمطهرات الكحولية والكمامات وغيرها من المواد التي شهدت إقبالا كبيرا من قبل المواطنين.
وخلص البلاغ إلى أن رئيس الحكومة توقف عند المجهود الذي بذل من لدن كل المتدخلين من أجل توفير أعداد كافية من الكمامات، واتخاذ القرارات اللازمة لفتح الوحدات الإنتاجية لتجاوز أي خلل في هذه المادة الحيوية التي وصل إنتاجها إلى حوالي 7 ملايين كمامة في اليوم، عبر مختلف جهات المملكة.

أكد رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني، يوم الثلاثاء بالرباط، أن توفير المواد سواء الغذائية أو غير الغذائية للمواطنات والمواطنين يعتبر أولوية من أولويات الحكومة.

وقال السيد العثماني، في تصريح  عقب اطلاعه على عمل الخلية المكلفة بتتبع مستوى تموين الأسواق بوزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، إن هذه الخلية تتابع كافة عمليات التصنيع الخاصة بمواجهة تداعيات فيروس كورونا.

وأضاف أنها تراقب أيضا توزيع المواد الضرورية، سواء كانت غذائية أو معيشية، وكذا توافرها في الأسواق، فضلا عن المواد الأخرى الطبية وشبه الطبية، بما في ذلك الكمامات للوقوف على كمية الإنتاج وكيفية التوزيع ونقاطها.

ونوه رئيس الحكومة، بهذه المناسبة، بفريق الخلية الذي "يشتغل بصفة مستمرة، ليل نهار، لتتبع هذه العملية وتفادي تسجيل أي اضطراب فيها".

قامت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب، عن طريق مكتب وكالة الحد من التهديدات الدفاعية (دترا)، يوم الثلاثاء، بنقل إمدادات معدات الحماية الشخصية لتقنيي مختبرات المعهد الوطني للصحة بالرباط.

وذكر بلاغ لسفارة الولايات المتحدة بالمغرب أن "هذه المعدات موجهة مباشرة لحماية حياة الأطر الصحية المغربية، المتواجدة في الصفوف الأمامية للمعركة ضد فيروس كورونا المستجد، لمساعدتها على مواصلة اختبارات وفحوص كوفيد- 19 مع ضمان توفر أساليب الحماية الناجعة".

وأشار إلى أن تسليم هذه المعدات يكرس أكثر من سبع سنوات من التعاون الوثيق بين وكالة (دترا) وحكومة المغرب، عبر شراكة متينة ترتكز على إنقاذ الأرواح والتخفيف من التهديدات لضمان أمن كلا البلدين.

وأضاف المصدر ذاته أن السفير الأمريكي في المغرب ديفيد فيشر، أشاد بهذه المناسبة، بنقل المعدات باعتباره "أحد الأمثلة الملموسة على المنفعة المتبادلة" التي تحملها العلاقة بين الولايات المتحدة والمغرب.

ونقل البلاغ عن السيد فيشر قوله "نحن منخرطون في الاستثمار في المؤسسات وفي الرأسمال البشري- في قدرة المغاربة على خدمة بلدهم ومواطنيهم"، مبرزا أنه "في الأوقات العصيبة مثل هذه الأزمة، يمكننا جميعا أن نفتخر بالعلاقة العميقة والعريقة التي تجعل هذا النوع من التعاون ممكنا".

يتوقع أن يبلغ إنتاج جهة الدار البيضاء – سطات ، من الخضروات المتنوعة ما يزيد عن 950 ألف طن ، وذلك خلال الموسم الفلاحي 2019 – 2020. وأفادت المديرية الجهوية للفلاحة للدار البيضاء / سطات ، في بلاغ لها، أن المساحة الإجمالية المبرمجة تصل إلى 33 ألف هكتار ، مع الإشارة إلى أن المساحة المزروعة ، خلال الفترة الممتدة من شتنبر 2019 إلى فبراير 2020 ، بلغت 22 ألفا و540 هكتارا ( 68 بالمائة من المساحة المبرمجة) .

وأكدت أن الإنتاج من الخضروات المزروعة خلال تلك الفترة محدد في 635 ألفا و29 طنا ، لافتة إلى أن عملية تزويد السوق بهذه الخضروات ستستمر إلى غاية يوليوز 2020 بما فيها فترة رمضان الكريم .

وحسب المديرية، فإن جهة الدار البيضاء- سطات، تتميز بتنوع مهم في إنتاج الخضروات أهمها ، البطاطس، الطماطم، الجزر، البصل، القرع، اللفت، الجلبان، الفلفل، الفاصوليا الخضراء، الفلفل بأنواعه، البادنجال، الخيار، الثوم، البنجر أو الشمندر النباتي، الملفوف، القرنبيط، النعناع، البطيخ، الدلاع، الأعشاب المنسمة كالبقدونس و القزبر والكرافس، وأصناف أخرى متنوعة.

ويستمر الإنتاج في جميع المناطق بالجهة من خلال محاصيل الزراعات التي جرى زرعها خلال فصل الشتاء ، والتي توجد حاليا في طور الإنتاج وخاصة الخضروات الأكثر استهلاكا (الطماطم والبصل والبطاطس)، مما يسمح بتغطية الاحتياجات الاستهلاكية لهذه المنتوجات بشكل كبير خلال الفترة الممتدة من شهر أبريل إلى غاية شهر يوليوز 2020 .

نشر في الاقتصاد

أكد وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي، يوم الثلاثاء بالرباط، أنه تم خلال الأيام الأخيرة تزويد الصيدليات بـ4.5 مليون كمامة بشكل يومي، مشيرا إلى توفر 7 ملايين كمامة في منصات التخزين.

وأوضح السيد العلمي، في معرض رده عى سؤال محوري بمجلس المستشارين، أن المعهد المغربي للتقييس وضع بتعاون مع وزارة الصحة معايير لإنتاج الكمامات حتى لا تشكل ضررا على الصحة، مشددا على أن إنتاج هذه الكمامات لا يتم إلا برخصة وبعد إجراء فحص على الثوب وكذا الشركة المصنعة.

ولإنتاج هذه الكمامات، يضيف الوزير، فقد تم اختيار المصانع التي تتوفر على الآلات لتصنيعها، مشيرا إلى أن عدد الشركات المنتجة ارتفع من 17 إلى 32 شركة اليوم، والتي تستجيب لمعايير المعهد المغربي للتقييس، مبرزا أن " الكمامات المنتجة من الثوب يمكن إعادة تنظيفها واستعمالها لمدة أسبوع ".

وتابع أن المغرب توفق في عملية إنتاج الكمامات حيث انتقل من صفر إلى 7 مليون كمامة، مشيرا إلى أنه يوجد اليوم فائض من 20 إلى 30 علبة للكمامات بالصيدليات، مسجلا أنه في ما يخص تصدير الكمامات " يتم حاليا مناقشته لتنشيط الاقتصاد المغربي مع التأكد من وفرة مخزون الكمامات ".

وفي ما يتعلق بأجهزة التنفس الاصطناعي، أكد السيد العلمي أنه يتم اليوم الاشتغال مع الأطباء للانتقال إلى المرحلة الثالثة حيث أن لهذه الأجهزة عدة مستويات، مشيرا إلى أنه " سيتم تدريجيا تصنيع جهاز تنفسي بمستوى عال سيتم الاعلان عليه قريبا ".

وعلى مستوى تصنيع المواد المعقمات الكحولية، أكد الوزير أنه مع انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد19) لم تكن هذه المواد متوفرة لأن مادة " إثانول" التي يصنع بها الكحول لا توجد في المغرب لكون الشركة التي تصنعها تعرضت لحريق منذ 8 أشهر.

وأبرز أن الوزارة قامت بتوحيد كافة الجهود وأعادت تشغيل هذا المصنع، مشيرا إلى أنه اليوم يتم تصنيع 240 هيكتولتر يوميا من هذه المادة.

أكدت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، قطاع الصيد البحري، أن نشاط الصيد البحري مستمر من أجل الحفاظ على تموين منتظم للسوق، مشيرة إلى أن العرض كاف خلال شهر رمضان المبارك.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها، يوم الثلاثاء، أنه بعد الربع الأول من الموسم الذي يصادف الموسم المنخفض للصيد، من المنتظر تعزيز عرض الأسماك في الفترة الحالية.

وأضاف المصدر أن قطاع الصيد البحري تعبأ منذ الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية من أجل استمرار النشاط وتموين السوق، وذلك في سياق الأزمة الصحية المرتبطة (بكوفيد19) والتدابير المتخذة من طرف بلادنا للحد من انتشار هذا الفيروس.

وأشار إلى أن هذه التعبئة القوية أتت بفضل تكاثف جهود جميع الفاعلين في القطاع، وبشكل خاص البحارة الذين يواصلون عملهم، مما يسمح بضمان استمرار الإنتاج السمكي، مذكرا بأن البحارة مستمرون في العودة لوظائفهم، مسجلين بذلك عودة تدريجية للوضع الطبيعي.

وبحسب بلاغ وزارة الفلاحة، تسجل الكميات المفرغة، مستويات معتادة خلال هذه الفترة، بلغت 1900طن في اليوم منذ بداية شهر مارس.

وتابع أن الفترة الحالية ستشهد تعزيزا للعرض بفضل الزيادة في أنشطة الصيد التي اجتازت خلال الربع الأول من العام، الموسم المنخفض المعتاد لقطاع الصيد (خاصة بالنسبة لصيد الأسماك السطحية)، وكذلك الظروف الجوية السيئة التي ميزت نفس الفترة. وهكذا فإن العرض من الأسماك سيتعزز.

وبفضل الزيادة المتوقعة في الكميات المتوفرة، يردف البلاغ، ستبقى مستويات أسعار المنتجات السمكية في مستويات مستقرة مع زيادة في العرض خلال شهر رمضان.

كما نوه إلى أنه تم اتخاذ جميع الشروط اللازمة لعرض المنتجات السمكية بأسعار معقولة على مستوى أسواق البيع الأولي وأسواق الجملة، مضيفا أن إجراءات المراقبة التي يمكن أن تقوم بتنفيذها اللجان المحلية، من شأنها أيضا أن تساهم في الحفاظ على مستوى سعر معقول في أسواق القرب.

وذكرت وزارة الفلاحة بأن جميع البنيات التحتية المرتبطة بنشاط الصيد والتسويق مستمرة في العمل، لا سيما قاعات عرض الأسماك وأسواق الجملة، في احترام للتدابير الصحية المتخذة.

وخلصت إلى أنه يتم تموين مجموع أسواق الجملة بطريقة مستمرة، وأن الكميات التي تم نقلها عبر أسواق الجملة ارتفعت بـ 25 في المائة خلال الربع الأول من 2020 بالمقارنة مع نفس الفترة في 2019. وفي المتوسط، يتم توزيع 500 طن يوميا في أسواق الجملة، مشيرة إلى أن اليوم الأول من شهر رمضان تميز بتوزيع قياسي للكميات بلغ 1200 طن في سوق الجملة بالدار البيضاء.

أعلنت الجامعة المغربية لشركات التأمين وإعادة التأمين ، يوم الإثنين، أن التمديد التلقائي لعقود التأمين على السيارات التي انقضت صلاحيتها منذ 20 مارس الماضي سينتهي في 30 أبريل الجاري.

و ذكر بلاغ للجامعة أنه “مع بلوغ التمديد التلقائي تاريخ 30 أبريل ، يتعين أن تكون المركبات مغطاة بشكل صحيح بالتأمين الساري المفعول انطلاقا من فاتح ماي ” ، مضيفا أن المؤمن عليهم الذين سيختارون عدم تجديد عقدهم اعتبارا من فاتح ماي سيظلون مسؤولين عن الأقساط المتعلقة بالفترة منذ انتهاء عقدهم حتى 30 أبريل.

وذكرت الجامعة بأنه من أجل السماح للمؤمن عليهم باحترام الحجر الصحي المفروض ، اتخذت الشركات الأعضاء قرارا يقضي بتمديد عقود تأمين السيارات التي تنتهي ما بين 20 مارس 2020 و 30 أبريل للسماح للمؤمن عليهم بتجديد وثائق التأمين وفقا لموعد نهائي متمدد بشكل استثنائي ومحدد في تاريخ 30 أبريل.

وفي هذه الفترة ، يضيف البلاغ ، تظل المركبات المعنية بالأمر مؤمنة بشكل صحيح سواء من حيث المسؤولية المدنية و ضمان الضرر والمساعدة ، مشيرا إلى أنه في وقت التجديد ، يعمل المؤمن عليه على تسويته وضعه مع شركة التأمين المعتادة ويدفع قسط التأمين الخاص به ابتداء من تاريخ انتهاء عقده.

و بحسب المصدر ذاته فإن هذا الاجراء الاستثنائي المتخذ لصالح المؤمن عليه للسماح له بالحفاظ على تأمينه الإلزامي ، حتى عندما تكون السيارة خارج السير ، ينتهي في 30 أبريل “.

وبالتالي ، تدعو شركات التأمين جميع زبنائها من المؤمنين عليهم الذين انتهت عقودهم اعتبارا من 20 مارس ، الاتصال بشركات التأمين الاستشارية المعتادة لتجديد هذه العقود.