مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : الخميس, 16 نيسان/أبريل 2020

أعلنت وزارة الصحة أنه تم، إلى حدود الساعة السادسة من مساء يوم الخميس، تسجيل 259 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد (24 ساعة)، ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات بالمملكة إلى 2283 حالة.

وأوضح مدير مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة السيد محمد اليوبي، في تصريح نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء مباشرة على قناتها "M24"، وإذاعتها "ريم راديو"، أنه تم تسجيل تماثل 20 حالة جديدة للشفاء ليرتفع عدد المتعافين من المرض حتى الآن إلى 249 شخصا، فيما تم تسجيل ثلاث حالات وفاة جديدة ليصل العدد الإجمالي للوفيات إلى 130 حالة إلى حدود الساعة.

وتهيب وزارة الصحة بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

تمكنت عناصر الأمن بالمفوضية الجهوية للشرطة بأولاد تايمة، أمس الأربعاء، من توقيف شخص يدير صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، يبلغ من العمر 50 سنة،

وذلك للاشتباه في تورطه في تسجيل ونشر محتوى رقمي يتضمن قذفا وتشهيرا وتحريضا على التمييز والكراهية. وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه تم توقيف المشتبه فيه، وهو من ذوي السوابق القضائية العديدة في ترويج المخدرات والجرائم العنيفة، بناءا على شكاية تقدمت بها الكونفدرالية المغربية للمنظمات الفنية والثقافية المحترفة بعدما نشر المعني بالأمر مقطع فيديو على قناته على تطبيق "Youtube" وصفحته الشخصية على شبكة "Facebook"، يتضمن قذفا وتشهيرا صريحا بفئات الفنانين ومحترفي الأنشطة الثقافيـة. وقد تم - حسب المصدر ذاته - الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في الوقت الذي تتواصل فيه عمليات الرصد واليقظة المعلوماتية التي تباشرها المصالح الأمنية لمكافحة نشر المحتويات العنيفـة أو التي تتضمن تحريضا على ارتكاب أفعال إجراميـة.

نشر في أمن و مجتمع

يعقد مجلس المستشارين، يوم الثلاثاء المقبل، جلسة عامة تخصص لتقديم أجوبة رئيس الحكومة عن الأسئلة المتعلقة بالسياسة العامة.

وأوضح بلاغ للمجلس، أن الجلسة المنعقدة طبقا لمقتضيات الفصل 100 من الدستور والتي تنطلق على الساعة الثانية عشرة زوالا، ستتمحور حول موضوع " واقع وآفاق مواجهة تداعيات أزمة كورونا "، مع مراعاة الإجراءات والتدابير الاحترازية والاستثنائية المتخذة من قبل أجهزة المجلس في هذا الشأن (كوفيد 19).

أعلن بنك المغرب عن وضعه خطا لإعادة تمويل القروض الجديدة المدفوعة لفائدة المقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة، لمدة سنتين، والتي لم تستفد من إعادة تمويل من طرف البنك المركزي في إطار برنامج دعم وتمويل المقاولات.

وأوضح البنك المركزي، في دورية متعلقة ببرنامج دعم تمويل المقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة، والتي دخلت حيز التنفيذ أمس الأربعاء، أن "الأبناك المشاركة في هذا البرنامج يمكنها الاستفادة شهريا من إعادة تمويل لدى بنك المغرب لمبلغ لا يتجاوز حجم القروض المدفوعة خلال الشهر السابق".

وأضاف المصدر ذاته أن نسبة إعادة هذا التمويل، الممنوح لفترة سنة على شكل قروض مضمونة، تساوي المتوسط المرجح لسعر الفائدة الرئيسي خلال فترة إعادة التمويل، مبرزا أن الأبناك تعبأ لصالح بنك المغرب، بغية ضمان إعادة التمويلات الممنوحة، الأصول المؤهلة التي حددتها الدورية رقم "LC/BKAM/2020/8" المتعلقة بأدوات السياسة النقدية.

وللمشاركة في عملية إعادة تمويل، يجب على الأبناك أن يقدموا لبنك المغرب، في اليوم ال15 من الشهر الموالي لمتم كل شهر، على أبعد تقدير، وضعية القروض المؤهلة لهذا البرنامج والمدفوعة خلال الشهر ذاته. ويحيل الممثل القانوني للبنك على بنك المغرب، قبيل تسوية أية عملية للقرض المضمون، التزاما معنويا وكذا رسالة تأكيد الضمانة، وسند الطلب ولائحة المستحقات المقدمة كضمانة. وعند تاريخ التسوية، يزود البنك المركزي الحسابات المركزية للتسوية للأطراف المستفيدة، بمبالغ إعادة التمويل التي تم منحهم إياها، بينما تسحب عند تاريخ الاستحقاق المبالغ الممنوحة من هذه الحسابات، مع احتساب الفوائد المتعلقة بها. ويمكن لبنك المغرب أن يطلب، علاوة على المراجعات المعتادة، تقرير مستقل لمراجعة الحسابات يتحمل مصاريفه الأطراف المعنية، ويتعلق بالتأكد من صحة المعلومات المقدمة.

وفي حالة عدم امتثال بنك ما بمقتضيات هاته الدورية، يسحب البنك المركزي من حسابه المركزي تسوية المبلغ الإجمالي لإعادة التمويلات الممنوحة، مع احتساب الفوائد والغرامات المتعلقة بها. وبمفهوم هذه الدورية، تعتبر المقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة كل مقاولة، من غير التي تشتغل في الإنعاش العقاري، والمهن الحرة، يقل رقم معاملاتها السنوي عن أو يساوي 200 مليون درهم، دون احتساب الرسوم. 

نشر في الاقتصاد

ثمنت صحف بولونية، عاليا، مبادرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس لتوحيد جهود البلدان الإفريقية في مواجهة جائحة فيروس “كورونا”.

 وسجلت هذه الصحف، في مقالات نشرتها يوم الأربعاء، أن مبادرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس “مهمة جدا” لتوحيد جهود الدول الإفريقية لمواجهة تحدي جائحة الفيروس التاجي، مؤكدة أنها تعكس بجلاء “النهج المغربي الثابت” لخدمة القضايا الافريقية في كل المجالات الحيوية.

 وفي هذا السياق، كتبت صحيفة “تي تي جي” الإلكترونية أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس “يولي دائما اهتماما خاصا للقضايا الافريقية، ولاهتمامات الشعوب الافريقية”، مبرزة أن جلالته اقترح “مبادرة نبيلة” تقضي بتشكيل جبهة إفريقية مشتركة بهدف إنشاء إطار عملي لدعم دول القارة في مختلف مراحل تدبير جائحة الفيروس التاجي.

وأضافت أن هذه المبادرة تتيح التعاون بين الدول الإفريقية وتبادل الخبرات من أجل التدبير المحكم للعمليات الميدانية لمواجهة الجائحة، مشيرة الى أنه في هذا الإطار أجرى جلالة الملك، أول أمس الاثنين، اتصالين هاتفيين، على التوالي، مع فخامة السيد ألاسان واتارا، رئيس جمهورية كوت ديفوار، وفخامة السيد ماكي سال، رئيس جمهورية السنغال، وهمت المحادثات التطور المقلق لجائحة (كوفيد-19) في القارة الإفريقية.

وفي نفس السياق، أبرزت الصحيفة الإلكترونية البولونية “بولسكييميديا” أن مبادرة جلالة الملك محمد السادس “مبادرة مهمة وذات بعد عملي، تتيح تبادل التجارب والخبرات والممارسات الإيجابية” لمواجهة تحدي الجائحة بشكل جماعي.

واعتبرت الصحيفة أن مبادرة المملكة المغربية ستساهم بكل فعالية في الحد من وقع الوباء العالمي على الصحة والاقتصاد والمجتمع، ومنع آثاره المدمرة.

وأكدت صحيفة “فيغ” أن اقتراح جلالة الملك إطلاق مبادرة لرؤساء الدول الإفريقية بهدف إرساء إطار عملياتي لمواكبة البلدان الإفريقية في مختلف مراحل تدبيرها للجائحة، “مبادرة خلاقة وحكيمة، ولها راهنيتها وذات أهمية قصوى في هذه الظرفية الدقيقة التي يجتازها العالم بأسره”.

من جهتها، نوهت صحيفة “سيميكغوسبودارتشي” بالمبادرة الملكية من أجل تدبير قاري محكم في مواجهة الجائحة، مؤكدة أن هذه المبادرة “تنم عن حس إنساني نبيل، وهي مبادرة واقعية لا شك في أنها ستفيد القارة الإفريقية برمتها”.

ينهي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي إلى علم الأجراء الذين لم يتوصلوا، حتى الآن ، بالتعويضات الجزافية المقررة من طرف لجنة اليقظة الاقتصادية،  أنه يمكنهم معرفة إن كان لهم الحق في التعويض ، وطريقة صرفه.

وأوضح بلاغ للصندوق، أنه بإمكان هؤلاء الأجراء أيضا، الحصول على رمز الأداء اللازم لصرف التعويض الموضوع رهن إشارتهم، عن طريق الإتصال بالمجيب الآلي على الرقم 7100 44 20 05 ، في أي وقت على مدار الساعة وكافة أيام الأسبوع .

كما يمكنهم الولوج لبوابة المؤمن لهم (https://www.cnss.ma/Portail_cnss )، أو الإتصال بآلو الضمان على الرقم 7200 200 080 أو 33 33 203 080 .. وبعد الحصول على رمز الأداء، يرجى التوجه لإحدى وكالات وفاكاش مصحوبا بالبطاقة الوطنية.

وحسب الصندوق، فإنه تطبيقا للتدابير، المتخذة من طرف لجنة اليقظة الاقتصادية، والتي تم وضعها لمكافحة الآثار الناجمة عن جائحة COVID-19، أنشأ الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بوابة covid19.cnss.ma، التي خصصها للتصريح بالتوقف المؤقت للأجراء عن العمل.

وفي هذا الصدد، صرحت المقاولات المنخرطة بالصندوق، بالتوقف المؤقت لأجرائها عن العمل برسم شهر مارس، قصد تمكينهم من الاستفادة من هذه التعويضات الجزافية الممولة من الصندوق المخصص لمواجهة جائحة كورونا فيروس ، الذي أنشأ تبعا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

 

وقد نتج عن ذلك الأداء الفعلي للتعويضات المستحقة لشهر مارس 2020 للمستفيدين، عن طريق نمط التحويل البنكي، أو الوضع رهن الإشارة بوكالات وفاكاش، و في هذه الحالة تم إرسال رمز الأداء عبر الهاتف أو عن طريق البريد .

أكدت اللجنة الوزارية المكلفة بتتبع التموين والأسعار وعمليات مراقبة الجودة والأسعار، يوم الخميس، أن وضعية التموين تتسم بالوفرة والاستقرار، وأن وضعية الأسواق عادية ومزودة بكل المواد الأساسية من مواد غذائية ومواد التنظيف والمواد الطاقية.

وأوضح بلاغ لقطاع الشؤون العامة والحكامة، أنه في إطار التتبع المنتظم لوضعية التموين والأسعار وعمليات مراقبة الجودة والأسعار، سجلت اللجنة أن أسعار جل المواد مستقرة، مع استمرار أسعار الخضر والفواكه في الانخفاض خلال هذا الأسبوع مقارنة مع الأسبوع الماضي.

وأبرز البلاغ في هذا الصدد أن أسعار الطماطم انخفضت بأكثر من 5 في المائة، والبصل الاخضر ب 5,5 في المائة، والبصل اليابس ب 5 في المائة والبطاطس بحوالي 3 في المائة، والجزر ب 4 في المائة، وكذا الأمر للدجاج الحي ب 3 في المائة، في حين سجلت اللجنة استقرار أثمان اللحوم الحمراء والقطاني.

أما بخصوص مراقبة الأسعار وجودة المواد الغذائية، فقد همت تدخلات اللجن الإقليمية والمحلية المختلطة للمراقبة خلال الفترة الممتدة من فاتح إلى غاية 15 من شهر أبريل الجاري مراقبة ما يقارب 22 ألف محل للبيع بالجملة وبالتقسيط، ومستودعات التخزين، والتي أفضت إلى تسجيل 340 مخالفة في مجال الأسعار وجودة المواد الغذائية، منها 252 مخالفة تهم عدم إشهار الاثمان، و52 مخالفة متعلقة بعدم الإدلاء بالفاتورة، و22 مخالفة خاصة بالزيادة الغير المشروعة في الأسعار المقننة، وأربع مخالفات تمثلت في عدم احترام معايير الجودة والنظافة، فضلا عن 10 مخالفات متنوعة، وقد تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد المخالفين.

وعلى مستوى جودة المواد والمنتجات المخزنة او المعروضة للبيع، قامت اللجن المختلطة في نفس الفترة بحجز وإتلاف ما يفوق 162 طنا من المواد غير الصالحة للاستهلاك أو غير المطابقة للمعايير المعمول بها.

وخلص البلاغ إلى أن اللجنة الوزاراتية ستواصل عملها بشكل منتظم لمتابعة تطور حالة الأسواق ووضعية التموين ومستوى الأسعار وحصيلة تدخلات لجن المراقبة لمواجهة كافة أساليب الغش والاحتكار والمضاربة والتلاعب في الأسعار.

أعلنت وزارة الصحة أن عملية التلقيح لا تزال مستمرة بالمراكز الصحية على الصعيد الوطني وكذا في العيادات الطبية الخاصة، وذلك بالرغم من الحالة الراهنة الناتجة عن انتشار فيروس كورونا المستجد والمسبب لمرض كوفيد-19،

وذكر بلاغ للوزارة أن عملية تلقيح الأطفال والرضع تعد واحدة من الخدمات الأساسية التي ينبغي منحها الأولوية في مجال الوقاية من الأمراض المعدية، حيث تم إرساء إجراءات احترازية وتنظيمية لحماية الأطفال والآباء والعاملين الصحيين من عدوى وباء كوفيد- 19، وفقا للإجراءات الجاري بها العمل.ونبهت الوزارة إلى أن أي تأخير في تلقيح الأطفال والرضع ولو لوقت قصير، قد يرفع من احتمال إصابتهم بالأمراض التي يمكن تجنبها باللقاحات، مهيبة بآباء وأولياء الأطفال والرضع الالتزام بالمواعيد كما هو مسطر لها في جدول التلقيح.

أكدت "ذي يوروبيان فاينانشال ريفيو"، المجلة الأوروبية النصف شهرية المتخصصة في الشؤون الاقتصادية والمالية، اليوم الأربعاء، أن المغرب ينتهج، تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، استراتيجية هجومية في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وكتبت المجلة أنه، إلى جانب الحجر الصحي الشامل، والتدابير الرامية إلى حماية الاقتصاد، لاسيما من خلال إحداث صندوق مخصص لهذه الغاية، واعتماد نظام يتم بموجبه منح مساعدة مباشرة للساكنة المتضررة، قام المغرب بتعبئة منظومته الصناعية، من خلال إعادة توجيه المصانع نحو إنتاج الكمامات الواقية، والمطهرات الهيدرو-كحولية، والمعدات الطبية. وأوضحت المجلة أنه "من خلال المزاوجة بين مؤهلات صناعة الطيران وعلماء جامعاتها، فإن البلاد بصدد إنتاج أجهزة تنفس اصطناعي خاصة بها"، مسلطة الضوء على الاستراتيجية المتواصلة تحت إشراف جلالة الملك، والتي تقوم على اعتماد الحد الأقصى من الوقاية.

فضلا عن ذلك، ومن أجل تجنب امتلاء مستشفياته، رفع المغرب التحدي المتمثل في إنتاج معداته محليا. وفي غضون أسابيع قليلة، تمكنت البلاد من بلوغ إنتاج يومي يفوق 3 ملايين كمامة واقية، لكي يتم ابتداء من 7 أبريل الارتداء الإجباري للكمامات في الأماكن العامة كإجراء وقائي، سعيا إلى الحد من انتشار الفيروس. وأوردت نقلا عن وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي، قوله إن المملكة بدأت حتى في "استكشاف إمكانية تصدير فائضها صوب الدول الأوروبية".

وأضحت هذه الكمامات الواقية توزع في 70 ألف متجر وبالمساحات التجارية الكبرى المحلية في جميع أرجاء البلاد، بسعر أقصى يبلغ 80 سنتيما للوحدة، وذلك بفضل الإعانات الممنوحة من الصندوق الخاص "كوفيد-19"، الذي أطلقه صاحب الجلالة لمكافحة الوباء.

كما سلطت المجلة الضوء على قيام وحدة صناعية في مدينة القنيطرة، تم إطلاقها في أسبوع، بإنتاج 24 ألف لتر يوميا من الإيثانول، الذي يعتبر مكونا ضروريا لتصنيع المواد المطهرة. وتطرقت المجلة النصف شهرية، أيضا، لتصنيع 500 جهاز تنفس اصطناعي مغربي 100 بالمائة، من خلال تظافر جهود باحثين، ومهندسين، وأطباء وأرباب المصانع. وسيتم استعمال هذه الأجهزة المصنوعة من مكونات متوفرة في المغرب، والتي تم أخذ بعضها من محركات طائرات "إيرباس" و"بوينغ"، من قبل الوحدات الطبية المخصصة لمحاربة وباء "كوفيد-19".

وأكدت المجلة أن المغرب، الأقل تضررا جراء الفيروس مقارنة مع جيرانه، اتخذ إجراءات وقائية قوية، بقيادة ملكه، مذكرة بأنه في أقل من شهر، أقرت المملكة حجرا صحيا صارما، من خلال الاستعانة بدعم القوات المسلحة، وإنشاء العديد من المستشفيات الميدانية، ومضاعفة طاقته من حيث أسرة العناية المركزة. وخلصت المجلة إلى أن المغاربة الذين يبدو أنهم اعتادوا تدريجيا على تدابير الحجر الصحي الشامل، يعبرون عن فخرهم وثنائهم على السلطات بشبكات التواصل الاجتماعي إزاء جهودها لضمان حمايتهم.

تمكنت عناصر الدرك الملكي بقصبة تادلة ، تحت الإشراف المباشر لقائد المركز ، من ضبط  شخصين لخرقهم تطبيق حالة الطوارئ الصحية، من بينهم مستهلك للمخدرات، ليعترف بعد التحقيق بالمزود الرئيسي لمخدرات الشيرا والكيف ،لتنتقل عناصر الدرك إلى مركز البزازة أولاد إعيش وتتمكن من اعتقاله متلبسا وبحوزته 150غرام من مخدر الشيرا و300 غرام من سنابل الكيف، وحجز دراجة نارية ذات صفائح مزورة كان يستعملها لنشاطه المحظور.

وفي نفس السياق تمكنت إحدى الدوريات حوالي الساعة السادسة مساءا على مستوى مركز جماعة أولاد سعيد الواد ، من اعتقال شخص مشكوك في أمره ومراقب عن بعد منذ مدة، بعد توقيفه وتفتيشه تبين أن بحوزته كبسولات من المخدرات الصلبة المعدة للبيع ، كان بصدد توزيعها على زبنائه الذين يتم التواصل معهم هاتفيا لتحديد أماكن وزمان تسليمها بعيدا عن الأنظار.

هذه العمليات ليست سوى سلسلة من الضربات المتلاحقة ضد تجار المخدرات الذين يستغلون الظرفية الحالية التي تمر منها البلاد ، للإغتناء وتوزيع سمومهم على شباب المنطقة ، وذلك تطبيقا لتعليمات القيادة الجهوية للدرك الملكي ببني ملال.

نشر في أمن و مجتمع
الصفحة 1 من 2