مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : نيسان/أبريل 2018

عاجل المغرب يقطع علاقاته الديبلوماسية مع ايران بسبب دعم أعداء الوحدة الترابية

أعلن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، اليوم الثلاثاء، أن المملكة المغربية قررت قطع علاقاتها مع إيران بسبب الدعم العسكري لحليفها حزب الله للبوليساريو.

و أكد بوريطة للصحفيين أن المغرب سيغلق سفارته في طهران وسيطرد السفير الإيراني في الرباط.

و سيستقبل وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة ، اليوم الثلاثاء، القائم بالأعمال في سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية بالرباط وسيطلب منه مغادرة المغرب فورا.

وعاد لبوريطة من زيارة للجمهورية الإسلامية الإيرانية حيث أجرى بطهران لقاء مع وزير الشؤون الخارجية الإيراني جواد ضريف أبلغه فيه بقرار المملكة المغربية قطع علاقاتها مع إيران.

وحسب وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي فسفير صاحب الجلالة بطهران غادر إيران اليوم وسيستقبل القائم بالإعمال بسفارة إيران من أجل مطالبته مغادرة التراب الوطني حالا.

وشدد على أن هذا القرار هو رد على التورط الايراني الواضح من خلال حزب الله في التحالف مع "البوليساريو" لاستهداف الأمن الوطني والمصالح العليا للمملكة.

وسجل ان المغرب لم يتسرع بل راقب الوضع منذ قرابة السنتين ويتوفر على أدلة دامغة وأسماء ووقائع محددة تؤكد دعم حزب الله للبوليساريو لاستهداف المصالح العليا للمغرب.

تتويج عدد من النجوم في ختام مهرجان المواهب بمراكش

اختتمت نهاية الأسبوع فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان المواهب الشابة المتمدرسة للموسيقى والغناء، بالمسرح الملكي بمراكش، والتي تنظمها جمعية الأطلس الكبير، وذلك بتتويج عدد من النجوم الفائزين.

وجرت السهرة النهائية الأولى لهذه التظاهرة التي حملت اسم المايسترو "أحمد عواطف" يوم الجمعة 27 ابريل 2018، وهمت الغناء الغربي والعزف على الآلة، حيث تم تتويج الفنان كريس مويلي من برازافيل بالكونغو الديمقراطية، وهو طالب بالجامعة الخاصة بمراكش في صنف الغناء الغربي، فيما حلت الشابة ميسم زهير من أسفي وصيفا، وعاد المركز الثالث لسامية الشافعي من الصويرة.

وفي صنف العزف على الآلة توج خالد فجري من مراكش فائزا بالرتبة الأولى، وحل ثانيا أدم واكريم من مراكش أيضا، بينما جاء في الصف الثالث نسيلو بيرسيفيرونس من برازافيل بالكونغو الديمقراطية، وهو طالب بالجامعة الخاصة بمراكش.

وفي صنف الأغنية العربية، أفرزت السهرة النهائية الثانية التي أقيمت يوم السبت 28 ابريل، فوز إبتسام بنعلية من مراكش بالرتبة الأولى، وحلت فاطمة أعراض من مراكش في المركز لثاني، فيما جاء بدر جمهور من مراكش أيضا ثالثا.

ونوه رئيس جمعية الأطلس الكبير الدكتور محمد الكنديري في تصريح بالمناسبة، بكل المواهب المشاركة التي أبانت عن علو كعبها مجال الغناء بمختلف أصنافه، مؤكدا ان المهرجان محطة فنية وبدعية لاكتشاف المواهب، ودعمها، فضلا عن تهذيب الذوق الفني والجمالي والتربوي لدى الشباب والمتمدرسين.

واشار الى أن المواهب التي تم انتقائها لهذه النهائيات من مختلف مناطق جهة مراكش- آسفي، أبانت عن كفاءات كبيرة وحس فني مميز، مشددا على ضرورة الاعتناء بالشباب الذي إذا ما وفرت له مادة الاشتغال، فإنه يعمل ويتفوق في مادة اشتغاله، وهذا جميل جدا في مساره الحياتي والتربوي.

وتفتح هذه التظاهرة التي تنظمها الجمعية منذ 2011، بهدف التحفيز على العطاء الفني، وتكريس قيم الحوار والتواصل مع خلق مجموعات، بتعاون مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالجهة، ودعم من وزارة الثقافة والاتصال ومجلس جهة مراكش آسفي والجامعة الخاصة بمراكش، ابتداء من فبراير إلى نهاية أبريل من كل سنة، في وجه  الشباب المتمدرس في مجال الغناء العربي أو الغربي والعزف على الآلات، والمتراوحة أعمارهم ما بين 14 و28 سنة.

وقد شملت هذه التظاهرة مدينة مراكش وبقية الأقاليم التابعة للجهة، حيث أجريت الإنتقاءات الأولى، من طرف أساتذة موسيقيين، في حين أجريت الإنتقاءات الثانية بحضور لجنة موسيقية متخصصة، وذلك شهري فبراير ومارس 2018، أما الانتقاء الأخير فقد أجري على مستوى جهة مراكش- آسفي في فاتح شهر أبريل 2018.

تجدر الإشارة إلى أن كل دورة تتسم بحضور فنان كبير يتم تكريمه، وتحمل الدورة اسمه، حيث كرم المهرجان سابقا كلا من المرحوم "سعيد الشرايبي"، و"عبد الوهاب الدكالي" و"محمود الإدريسي"، و"الحاج يونس" و'' ابراهيم بركات''، و ''عبد الله عصامي''، تقديرا لجهود تلك الأسماء في المجال الموسيقي المغربي.

المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية يشرع في عملية تسجيل وحدات تربية الأغنام والماعز المعدة لعيد الأضحى 1439 هجرية

في بادرة جديدة وبدعم من وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات،شرع المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية في عملية واسعة لتسجيل وحدات تربية الأغنام والماعز المعدة لعيد الأضحى 1439 على الصعيد الوطني.

وفي هذا الإطار، أطلق المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية حملة تواصلية واسعة لحث مربي الأغنام والماعز بالاتصال بالمصالح البيطرية القريبة منهمبهدف تسجيل ضيعاتهم حتى يتمكنوا من عرض أضحيتهم للبيع في الأسواق المحددة لهذه الغاية.

كما سيستفيد المربون المسجلون في قاعدة البيانات المخصصة لهذا الغرض من عملية ترقيم أغنامهم وماعزهم "بحلقة العيد" بالمجان.

ولمواكبة سير هذه العملية، يهيب المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية كافة مربي ومسمني الأغنام والماعز بالاتصال بالرقم 0801003637 للحصول على مختلف المعلومات والتوضيحات اللازمة بخصوص هذه الإجراءات.

جلالة الملك يوقع البروتوكول المؤسس للجنة المناخ لحوض الكونغو

وقع صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، يوم الأحد، البروتوكول المؤسس للجنة المناخ لحوض الكونغو، وذلك في ختام أشغال القمة الأولى لقادة دول ورؤساء حكومات لجنة المناخ والصندوق الأزرق لحوض الكونغو.

كما وقع البروتوكول، الرئيس الأنغولي السيد جواو لورينسو، ورئيس جمهورية إفريقيا الوسطى السيد فوستان أرشانغ تواديرا، ورئيس جمهورية الكونغو السيد دونيس ساسو نغيسو ، ورئيس جمهورية الغابون السيد علي بانغو أونديمبا، ورئيس جمهورية غينيا الاستوائية السيد ثيودور أوبيانغ نغيما، ورئيس جمهورية رواندا السيد بول كاغامي، ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي السيد موسى فاكي محمد.

نص البيان المشترك المغربي الكونغولي الصادر في ختام زيارة جلالة الملك لبرازافيل

أصدرت المملكة المغربية وجمهورية الكونغو بيانا مشتركا ، يوم الاثنين، في ختام الزيارة الرسمية التي قام بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، لجمهورية الكونغو.

 وفي ما يلي النص الكامل للبيان المشترك ..

  1 - بدعوة من فخامة السيد دونيس ساسو نغيسو، رئيس جمهورية الكونغو، قام صاحب الجلالة الملك محمد السادس ملك المغرب، من 28 إلى 30 أبريل 2018، بزيارة رسمية لبرازافيل على رأس وفد رفيع المستوى، وحضر بصفته ضيفا خاصا، القمة الأولى لرؤساء الدول والحكومات للجنة المناخ لحوض الكونغو والصندوق الأزرق لحوض الكونغو، التي انعقدت يوم 29 أبريل 2018.

2 - وفي جو أخوي، أجرى قائدا البلدين مباحثات مثمرة، قاما خلالها بتبادل واسع لوجهات النظر، والتي تميزت بتطابق مواقفهما حول العلاقات الثنائية وكذا حول القضايا الإفريقية والدولية ذات الاهتمام المشترك. وبهذه المناسبة، جدد قائدا البلدين تأكيد عزمهما الراسخ على تعزيز علاقات الصداقة والتعاون العميقة، القائمة بين البلدين الشقيقين، بغية جعلها نموذجا للتعاون جنوب -جنوب البين -إفريقي.

3 - أشاد قائدا البلدين بافتتاح سفارة المملكة المغربية بجمهورية الكونغو، والتي تشكل رافعة لتطوير المبادلات والتعاون بين البلدين.

4 - نوه صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالمبادرات الشجاعة لفخامة السيد الرئيس دونيس ساسو نغيسو، والرامية إلى إشاعة السلم بعموم البلاد وإعطاء دفعة جديدة لتنمية جمهورية الكونغو، مؤكدا لفخامته دعم المملكة المغربية لمشاطرة تجربتها وخبرتها في مجال التنمية السوسيو -اقتصادية، البشرية والثقافية.

5 - ونوه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أيضا، بالدور الذي يضطلع به فخامة السيد الرئيس دونيس ساسو نغيسو داخل المجموعة الاقتصادية لدول وسط إفريقيا، ومنطقة البحيرات الكبرى، وكذا في تسوية الأزمات، لاسيما بجمهورية أفريقيا الوسطى وليبيا.

6 - من جانبه، أشاد فخامة السيد الرئيس دونيس ساسو نغيسو بالتقدم الذي أحرزته المملكة المغربية في مختلف المجالات ورحب بريادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس في مجال السلام، والاستقرار والتنمية المستدامة بإفريقيا.

7 - أشاد فخامة السيد الرئيس دونيس ساسو نغيسو بالجهود المبذولة من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل التنفيذ الفعلي للمهمة التي أسندت لجلالته من طرف الرؤساء الأفارقة باعتباره رائدا في مجال الهجرة، مشيدا بالسياسة المغربية في هذا المجال.

8 - وأكد الطرفان ضرورة تعزيز وتنويع التعاون الثنائي في عدد من المجالات (تطوير وحماية الاستثمارات، عدم الازدواج الضريبي، الصحة، الفلاحة/تربية المواشي، الصيد البحري/تربية الأحياء البحرية، تعليم/لوجيستيك، طاقة/طاقة متجددة، سياحة وتكوين الأطر)، وإغناء الإطار القانوني الذي ينظم العلاقات المغربية -الكونغولية.

9 - وفي هذا الصدد، ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس وفخامة الرئيس دونيس ساسو نغيسو، حفل التوقيع على 14 اتفاقية ثنائية، من شأنها هيكلة التعاون بين حكومتي ورجال أعمال البلدين.

10 - وخلال الزيارة، أعطى قائدا البلدين انطلاقة أشغال إنجاز محطة مجهزة لتفريغ السمك، بميناء يورو ببرازفيل.

11 - وأكد صاحب الجلالة الملك محمد السادس وفخامة الرئيس دونيس ساسو نغيسو على الدور المحوري للقطاعين الخاصين بالبلدين في النهوض بتطوير العلاقات الثنائية. وفي هذا الصدد أعطى قائدا البلدين توجيهات استراتيجية لكي يعمل الفاعلون الاقتصاديون بالبلدين على تنسيق جهودهم لإرساء شراكة رابح -رابح.

  12 - وأعرب قائدا البلدين عن انشغالهما العميق إزاء تصاعد التطرف والإرهاب في العالم، لاسيما بأفريقيا، ما يشكل تحديا أساسيا ذا طبيعة أمنية وثقافية واجتماعية واقتصادية، في الوقت نفسه. وفي هذا الإطار، جددا التزامهما بدعم كافة المبادرات الإقليمية والجهوية والدولية، الرامية للتصدي بحزم لهذه الآفة.

13 - وأشاد فخامة الرئيس دونيس ساسو نغيسو بجهود المغرب من أجل التوصل إلى حل سياسي متفاوض بشأنه للنزاع الإقليمي حول قضية الصحراء. ونوه بجدية ومصداقية المبادرة المغربية للحكم الذاتي، كأساس لتسوية هذا النزاع، معربا عن الدعم القوي لجمهورية الكونغو لدور منظمة الأمم المتحدة كإطار توافقي يشرف على المسلسل، الذي يتعين أن يفضي إلى تسوية نهائية لهذه القضية.

14 - ورحب فخامة الرئيس دونيس ساسو نغيسو بانتخاب المملكة المغربية بمجلس السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي، مؤكدا أن ذلك يعكس الثقة والتقدير اللذين تكنهما إفريقيا للمغرب، تحت القيادة النيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

15 - وأعرب قائدا البلدين عن إرادتهما للتشاور وتنسيق مواقفهما داخل الملتقيات والمنتديات الإقليمية والدولية، وذلك من أجل المساهمة في انبثاق شراكات جنوب -جنوب، تشجع التنمية وإقلاع القارة الإفريقية.

16 - وجدد قائدا البلدين التأكيد على التزامهما للنهوض بالتنمية المستدامة ومحاربة التغيرات المناخية.

17 - وحرص فخامة الرئيس دونيس ساسو نغيسو على الإشادة عاليا بالريادة التي أبان عنها المغرب، كبلد مضيف لمؤتمر الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية "كوب 22"، وقمة العمل الإفريقية. وأشاد قائدا البلدين بنجاح هذين اللقائين اللذين وضعا الانشغالات والمطالب الإفريقية المشروعة في مجال التغير المناخي، في صلب الأجندة الدولية.

18 - أشاد جلالة الملك بالجهود المتواصلة التي يبذلها فخامة السيد الرئيس دونيس ساسو نغسيو لفائدة المحافظة على البيئة، بهدف جعلها مكونا أساسيا للتنمية.

19 - أشاد فخامة السيد الرئيس دونيس ساسو نغسيو بوضع الشريك المؤسس للمملكة المغربية داخل مبادرة "الصندوق الأزرق لحوض الكونغو"، وعبر عن سعادته بهذا الصدد، بالتوقيع في الرباط بتاريخ 12 مارس 2018، على مذكرة التفاهم المتعلقة بإنجاز دراسة تمهيدية الصندوق الأزرق لحوض الكونغو والتوقيع ببرازافيل، في 29 أبريل 2018، على البروتوكول المؤسس للجنة المناخ بحوض الكونغو.

20 - في هذا الإطار، هنأ جلالة الملك محمد السادس أخاه، فخامة السيد الرئيس دنيس ساسو نغسيو على نجاح القمة الأولى لرؤساء الدول والحكومات للجنة المناخ والصندوق الأزرق لحوض الكونغو، التي عقدت في 29 أبريل 2018 ببرازافيل. ومن جهته، حرص فخامة السيد الرئيس دونيس ساسو نغسيو على التعبير عن تشكرات الشعب والحكومة الكونغوليين على الدعم والمواكبة اللذين استفادت منها بلاده من طرف المغرب، من أجل الانعقاد الجيد لهذه القمة.

21 - وفي ختام الزيارة، عبر جلالة الملك محمد السادس لفخامة السيد الرئيس، وللحكومة والشعب الكونغوليين، عن تشكراته العميقة على حرارة الاستقبال وكرم الضيافة، اللذين خصصا لجلالته، وكذا للوفد المرافق.

 22 - جدد جلالة الملك محمد السادس لفخامة السيد الرئيس دونيس ساسو نغسيو الدعوة للقيام بزيارة رسمية للمملكة المغربية. وقبل الرئيس دونيس ساسو نغسيو هذه الدعوة الكريمة، التي سيتم تحديد تاريخها باتفاق مشترك عن طريق القنوات الدبلوماسية.

جلالة الملك ورئيس جمهورية الكونغو يترأسان حفل التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون

ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، ورئيس جمهورية الكونغو، فخامة السيد دونيس ساسو نغيسو، يوم الاثنين بقصر الشعب ببرازافيل، مراسم التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون الثنائي في مجالات مختلفة.

 وتعطي هذه الاتفاقيات، التي تندرج في إطار التوجيهات الملكية الرامية إلى تعزيز الشراكة جنوب -جنوب، دفعة إضافية للتعاون الثنائي المثمر بين الرباط وبرازافيل، كما تؤكد وتدعم الرؤية الاستراتيجية للمملكة المغربية تجاه الدول الإفريقية الشقيقة والصديقة.

 وتروم الاتفاقية الأولى، التي تتعلق بالنهوض والحماية المتبادلة للاستثمارات، تعزيز التعاون الاقتصادي من خلال خلق شروط ملائمة لإنجاز استثمارات من طرف مستثمرين من أحد الطرفين على أرض الطرف الثاني. وقع الاتفاقية وزير الاقتصاد والمالية السيد محمد بوسعيد، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون والكونغوليين المقيمين بالخارج، جان كلود كاغوسو.

 وتسعى الاتفاقية الثانية إلى تجنب الازدواج الضريبي ومحاربة التهرب الضريبي في مجال الضرائب على الدخل. وتنطبق الاتفاقية، التي تندرج في إطار تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين وتروم إرساء الأسس القانونية لتجنب الازدواج الضريبي ومحاربة التهرب الضريبي، على الأشخاص المقيمين في البلد المتعاقد أو البلدين المتعاقدين. وقع الاتفاقية السيدان محمد بوسعيد وجان كلود كاغوسو.

 وتتعلق الاتفاقية الثالثة بإنجاز محطة مجهزة لتفريغ السمك بجمهورية الكونغو، ووقعها السيدان عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، وجان كلود كاغوسو.

 أما الاتفاقية الرابعة، فتتعلق بالتعاون في مجال الصيد البحري وتربية الأحياء البحرية. ووقعها السيدان عزيز أخنوش وجان كلود كاغوسو. وتروم تحديد مبادئ ومحددات تفعيل التعاون في مجالات الصيد البحري وزراعة الأحياء البحرية والأنشطة الملحقة، ولاسيما التكوين البحري والبحث البحري وتربية الأحياء البحرية وتدبير المصايد والنهوض بالصيد التقليدي، وصناعات التحويل والتثمين وتسويق منتجات الصيد، ومحاربة الصيد غير المشروع وغير المنظم وغير المصرح به.

 وتروم الاتفاقية الخامسة، وهي اتفاقية إطار للتعاون في مجالات الفلاحة وتربية المواشي، تحديد مبادئ ومحددات تفعيل التعاون في مجالات الفلاحة وتربية المواشي والأنشطة المرتبطة بهما، ولاسيما التكوين والبحث والتطوير. ووقع الاتفاقية السيدان عزيز أخنوش وجان كلود كاغوسو.

 وبموجب الاتفاقية السادسة، وهي بروتوكول يهم قطاع التعليم الابتدائي والثانوي ومحاربة الأمية، تلتزم الأطراف الموقعة بتحديد والتفاوض بخصوص برنامج خاص للتعاون في مجالات التعليم ومحاربة الأمية. وقع البروتوكول السيدان سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي وجان كلود كاغوسو.

 وتروم الاتفاقية السابعة، وهي اتفاق إطار للتعاون في مجال اللوجيستيك، إرساء مقاربة للاستفادة المتبادلة للتعاون، في إطار تطوير قطاع اللوجيستيك في البلدين. وقع الاتفاقية السيدان عبد القادر عمارة وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء وجان كلود كاغوسو.

 أما الاتفاقية الثامنة، وهي بروتوكول اتفاق للشراكة في مجال التكوين بقطاع الصحة، فتروم مواكبة وزارة الصحة المغربية لوزارة الصحة والسكان الكونغولية في مجال التكوين المستمر لمهنيي الصحة في جمهورية الكونغو والتكوين الأساسي للأطر شبه الطبية. وقع البروتوكول السيدان أنس الدكالي وزير الصحة وجان كلود كاغوسو.

 وتروم الاتفاقية التاسعة، وهي اتفاق إطار للتعاون في مجال الطاقة، تطوير التعاون بين البلدين في قطاعات الكهرباء (تبادل التجارب، المساعدة التقنية لإعداد المشاريع الكهربائية الرامية لكهربة العالم القروي، تنظيم تداريب ودورات تكوينية، تشجيع المستثمرين الخواص من أجل إنجاز مشاريع إنتاج الكهرباء اعتمادا على الطاقات المتجددة)، والطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية (تبادل المعلومات والخبرات تنظيم تداريب ودورات تكوينية، والدعم التقني في مجال إعداد مشاريع الطاقات المتجددة، وتبادل التجارب في مجال مراقبة الجودة والتنمية المؤسساتية لقطاع الطاقات المتجددة). وقع الاتفاقية السيدان عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة وجان كلود كاغوسو.

 وتتوخى الاتفاقية العاشرة، التي تتعلق بالتعاون في المجال السياحي، النهوض بالتعاون بين الهيئات المركزية للسياحة بالبلدين ومؤسساتهما الوطنية للسياحة والنقل وكذا بين وكالاتهما والجمعيات المهنية في القطاع. وقع الاتفاقية السيدان محمد ساجد وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي وجان كلود كاغوسو.

وتنص الاتفاقية الحادية عشرة على إرساء تعاون بين الوكالة المغربية للطاقات المستدامة (مازن) ووزارة الطاقة والماء بجمهورية الكونغو، بهدف تطوير الطاقات المتجددة بالكونغو.

 وبموجب الاتفاقية يلتزم الطرفان بإنجاز مشاريع للشراكة المندمجة تروم تطوير الطاقات المتجددة من خلال تعزيز الإطار المؤسساتي لتنمية الطاقات المتجددة بشكل عام، وتطوير المناهج والآليات لتقييم الحاجيات من موارد الطاقات المتجددة وتطوير استراتيجية للطاقات المتجددة، واستشراف وتأهيل مواقع مناسبة.

كما يتعلق بتطوير مشاريع طاقية انطلاقا من موارد متجددة، ونشر مواضيع مستعرضة ، ولاسيما تعزيز الكفاءات وتبادل التجارب مع مركز الامتياز للطاقات المتجددة بأويو من أجل إحداث أرضيات للبحث والتنمية.

 وقع الاتفاق السيدان مصطفى البكوري رئيس مجلس إدارة الوكالة المغربية للطاقات المستدامة (مازن) وجان كلود كاغوسو.

 أما الاتفاق الثاني عشر فيهم بروتوكول اتفاق بين المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن (المغرب) ومركز الأبحاث الجيولوجية والمعدنية (الكونغو). ويهدف بروتوكول الاتفاق إلى تحديد شروط ومحددات شراكة علمية وتقنية بين المؤسستين، بهدف تعزيز تبادل تجاربهما وقدراتهما التقنية للتدخل في مجالات التكوين وتبادل الخبرات، إلى جانب المساهمة المحتملة للمكتب الوطني للهيدروكاربورات في مشاريع معدنية بالكونغو.

 وقع البروتوكول السيدة أمينة بنخضرة المديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن والسيد هيلير إلينغا، المدير العام لمركز الأبحاث الجيولوجية والمعدنية بالكونغو.

 أما الاتفاقية الثالثة عشرة، فهي اتفاقية إطار للتعاون بين مكتب التعاون المهني وإنعاش الشعل والوكالة المغربية للتعاون الدولي ووزارة التعليم التقني والمهني والتكوين التأهيلي والتشغيل في جمهورية الكونغو. وتهم بالخصوص إنجاز مهمة لتشخيص وفحص نظام التكوين المهني في الكونغو واستقبال عشرين متدربا ومتعلما من الكونغو كل سنة في إطار التكوين الأولي، وتكوين واستكمال التكوين لفائدة عشرة مكونين سنويا، في القطاعات ذات الأولوية، وتكوين العاملين في المجالات الإدارية والمواكبة التقنية والبيداغوجية، ومواكبة مكتب التعاون المهني وإنعاش الشغل لعملية إحداث مراكز للتكوين المهني تستجيب لحاجيات القطاعات ذات الأولوية في الكونغو من اليد العاملة المؤهلة.

 وقع الاتفاقية السيد محمد مثقال السفير المدير العام للوكالة المغربية للتعاون الدولي والسيدة لبنى طريشة المديرة العامة بالنيابة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل والسيد روني فولجانس غوستاف أديكول غوم، المدير العام للتعاون التقني.

 وتتعلق الاتفاقية الرابعة عشرة، وهي اتفاقية شراكة بين مستشفى الشيخ زايد والمستشفى الجامعي الدولي والمركز الاستشفائي الجامعي ببرازافيل، بمجالات تطوير الكفاءات المهنية للطاقم الطبي بالمركز الاستشفائي الجامعي ببرازافيل (الأطقم الطبية، وشبه الطبية، والإدارية والتقنية)، ومساهمة مستشفى الشيخ زايد في تحسين التكفل الطبي والجراحي بمرضي المركز الاستشفائي الجامعي ببرازافيل. وقع الاتفاقية السيدان أمين الحسني المدير العام لمستشفى الشيخ زايد وأولريش جوديكايل بييز، المدير العام للمستشفيات وتنظيم العلاجات.

حضر مراسم التوقيع على هذه الاتفاقيات أعضاء الوفد الرسمي المرافق لجلالة الملك، والوزير الأول الكونغولي وأعضاء من حكومة جمهورية الكونغو.

جلالة الملك يجري مباحثات على انفراد مع رئيس جمهورية الكونغو

أجرى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، يوم الاثنين بقصر الشعب ببرازافيل، مباحثات على انفراد مع رئيس جمهورية الكونغو فخامة السيد دونيس ساسو نغيسو.

ولدى وصوله إلى قصر الشعب، وجد جلالة الملك في استقباله الرئيس دونيس ساسو نغيسو.

إثر ذلك، قام قائدا البلدين، بتحية العلم على نغمات النشيدين الوطنيين للبلدين، قبل أن يستعرضا تشكيلة من الحرس الجمهوري التي أدت التحية.

بعد ذلك، تقدم للسلام على جلالة الملك وزير الدولة مدير ديوان رئيس جمهورية الكونغو، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون والكونغوليين بالخارج، ووزيرة السياحة والبيئة الكونغولية. ويقوم صاحب الجلالة الملك محمد السادس، الذي شارك أمس الأحد في أشغال قمة رؤساء دول وحكومات لجنة المناخ والصندوق الأزرق لحوض الكونغو، بزيارة عمل وصداقة لجمهورية الكونغو.

قمة لجنة المناخ لحوض الكونغو

تؤكد مشاركة صاحب الجلالة الملك محمد السادس في أشغال القمة الأولى لقادة ورؤساء دول وحكومات لجنة المناخ لحوض الكونغو، وآليته المالية الرئيسية التي تتمثل في الصندوق الأزرق لدول الحوض ، دليلا إضافيا وجديدا على الالتزام الراسخ والمتواصل لجلالته من أجل قارة افريقية قادرة على مواجهة التغيرات المناخية وتسير على طريق التنمية المستدامة.

ويندرج هذا اللقاء في سياق التوصيات الصادرة عن "قمة العمل الإفريقية" التي انعقدت في نونبر 2016 بمراكش على هامش مؤتمر الاطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (كوب 22)، والتي تم خلالها الإعلان عن إحداث ثلاث لجان، الأولى خاصة بمنطقة الساحل، تحت رئاسة جمهورية النيجر، والثانية خاصة بحوض الكونغو، برئاسة جمهورية الكونغو، والثالثة خاصة بالدول الجزرية برئاسة جمهورية السيشل، بهدف التصدي للتحديات البيئية التي تواجهها افريقيا.

 وتطمح لجنة حوض الكونغو إلى تعزيز مقاربة إيكولوجية للتدبير المندمج للنسيج الغابوي والمياه بحوض الكونغو، التي يعتبر رئة إيكولوجية عالمية ثانية ورابع خزان للتنوع البيولوجي في العالم.

يتعلق الأمر، بكل وضوح، بتحقيق تحول اقتصادي على مستوى منطقة حوض الكونغو، التي كانت تعتمد على نمط اقتصادي وحيد يتمثل في صناعة الخشب التي تؤدي إلى اجتثاث الغابات ، إلى اقتصاد خال من غاز الكربون ويقوم على التنوع، يعتمد على فروع اقتصادية كبرى وقطاعية تندرج في إطار برامج للاقتصاد الأخضر والاقتصاد الأزرق.

 وانطلاقا من الأخذ بعين الاعتبار البعد المتعلق بمحاربة الفقر لدى سكان منطقة حوض الكونغو، تسعى لجنة المناخ بحوض الكونغو إلى تحسين مسارات الملاحة الداخلية، وتهيئة موانئ ثانوية، وتطوير أنظمة تتبع المياه والأرصاد الجوية، ومحاربة النباتات التي تطفو فوق المياه والطحالب، وتطوير السياحة البيئية، ومعالجة المياه المستعملة والنفايات الصلبة التي يتم طرحها في مجاري المياه والمحيطات.

وتروم لجنة المناخ بحوض الكونغو، من خلال مبادرات من بينها على الخصوص الصندوق الأزرق لحوض الكونغو، النهوض ب"الاقتصاد الأزرق" للحوض، انطلاقا من مبدأ التدبير الجماعي والإقليمي يشمل اثنى عشر بلدا (أنغولا، بوروندي، الكاميرون، جمهورية الكونغو، الغابون، غينيا الاستوائية، افريقيا الوسطى، جمهورية الكونغو الديمقراطية، رواندا، تانزنانيا، تشاد وناميبيا). حيث ستستفيد هذه البلدان من مشاريع في قطاعات محورية تهم الفلاحة العضوية والسياحة البيئية والصناعة التقليدية والطاقة، وذلك في أفق تعزيز الاقتصادات المستدامة للمنطقة وتوفير بديل مناسب لعمليات اجتثات الغابات وقطع الأشجار.

وتروم القمة الأولى لقادة ورؤساء دول وحكومات لجنة المناخ لحوض الكونغو والصندوق الأزرق لحوض الكونغو رصد وجمع الموارد المخصصة لتمويل برنامج ومشاريع في مجال الاقتصاد الأزرق والاقتصاد الأخضر ومحاربة تداعيات التغيرات المناخية.

وسيشكل هذا اللقاء رفيع المستوى مناسبة لاستعراض حصيلة أنشطة لجنة المناخ لحوض الكونغو والصندوق الأزرق لحوض الكونغو وتمكين قادة الدول من تحديد الأليات والوسائل الضرورية لتسريع وتيرة طابعها العملي في ارتباط بتطلعات الدول والقطاع الخاص والساكنة والشركاء التقنيين والماليين.

 ويظل الهدف الأسمى المرور سريعا إلى العمل تطبيقا لروح إعلان مراكش (نونبر 2016)، وذلك بعد المراحل المختلفة التي تم قطعها، ولاسيما المؤتمر الوزاري بأويو (جمهورية الكونغو) في مارس 2017، ومؤتمر وزراء المجموعة الاقتصادية لدول وسط افريقيا ومجموعة شرق إفريقيا ببرازافيل في أكتوبر 2017، والاجتماع الخاص بإطلاق الدراسة التمهيدية للصندوق الأزرق لحوض الكونغو الذي انعقد يوم 12 مارس 2018 بمدينة الرباط.

 والأكيد، أن مشاركة صاحب الجلالة الملك محمد السادس في قمة رؤساء دول وحكومات لجنة المناخ لحوض الكونغو والصندوق الأزرق لحوض الكونغو، تعكس بوضوح إرادة جلالته في توحيد جهود البلدان الافريقية، من خلال مشاريع مندمجة، بهدف وضع خد للصعوبات المناخية وتعزيز السلم والاستقرار بالقارة.

جلالة الملك يشارك في قمة رؤساء الدول والحكومات حول لجنة المناخ والصندوق الأزرق لحوض الكونغو

أعلنت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس سيشارك في قمة رؤساء الدول والحكومات حول لجنة المناخ والصندوق الأزرق لحوض الكونغو، يوم الأحد 29 أبريل 2018 ببرازافيل، كما سيقوم جلالته بزيارة عمل وصداقة لجمهورية الكونغو.

 وفي ما يلي نص البلاغ الصادر عن وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة:

"تعلن وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده سيشارك في قمة رؤساء الدول والحكومات حول لجنة المناخ والصندوق الأزرق لحوض الكونغو، يوم الأحد 29 أبريل 2018 ببرازافيل.

وقد تم خلق هذه اللجنة بمبادرة ملكية سامية خلال قمة العمل الإفريقية التي عقدت بمراكش في نونبر 2016، على هامش المؤتمر الدولي حول التغيرات المناخية "كوب 22".

كما سيقوم جلالته أعزه الله بزيارة عمل وصداقة لجمهورية الكونغو، حيث سيجري جلالته وفخامة السيد دونيس ساسو نغيسو، رئيس جمهورية الكونغو محادثات ثنائية. وسيترأس جلالته نصره الله مراسم توقيع اتفاقيات بين المملكة المغربية وجمهورية الكونغو.

 حفظ الله سيدنا المنصور بالله، ورافقته السلامة في الحل والترحال".

جلالة الملك يحل ببرازافيل للمشاركة في قمة رؤساء الدول والحكومات حول لجنة المناخ والصندوق الأزرق لحوض الكونغو

حل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، مساء يوم السبت ببرازافيل، للمشاركة في قمة رؤساء الدول والحكومات حول لجنة المناخ والصندوق الأزرق لحوض الكونغو، التي تنعقد الأحد بالعاصمة الكونغولية.

ولدى نزول جلالة الملك من الطائرة بمطار مايا مايا الدولي ببرازافيل، وجد جلالته في استقباله الرئيس الكونغولي فخامة السيد دونيس ساسو نغيسو

وبعد تحية العلم بالمنصة الشرفية، استعرض جلالة الملك والرئيس الكونغولي تشكيلة من الحرس الجمهوري التي أدت التحية.

إثر ذلك، تقدم للسلام على جلالة الملك الوزير الأول بجمهورية الكونغو السيد كليمون موامبا وأعضاء الحكومة الكونغولية، وممثلو السلك الديبلوماسي المعتمد ببرازافيل، وأعضاء ديوان رئاسة الجمهورية ، و قائد الأركان العامة للقوات المسلحة الكونغولية، وقائد الدرك الوطني، و المدير العام للأمن.

بعد ذلك، تقدم للسلام على فخامة الرئيس دونيس ساسو نغيسو، أعضاء الوفد الرسمي المرافق لجلالة الملك، والذي يضم على الخصوص، مستشارا صاحب الجلالة السيدان فؤاد عالي الهمة وياسر الزناكي، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي السيد ناصر بوريطة، ووزير الاقتصاد والمالية السيد محمد بوسعيد، ووزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات السيد عزيز أخنوش، ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي السيد سعيد أمزازي.

كما يضم الوفد، السادة عبد القادر عمارة وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، وأنس الدكالي وزير الصحة، وعزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، ومحمد ساجد وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، ومحسن الجزولي الوزير المنتدب المكلف بالتعاون الافريقي ، والسيدة نزهة الوافي كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة وعدد من سامي الشخصيات المدنية والعسكرية.

إثر ذلك تقدم للسلام على صاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائم بأعمال سفارة المملكة المغربية ببرازافيل وعدد من أطر وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، وممثلو "جمعية مغاربة الكونغو".

ثم توجه جلالة الملك والرئيس الكونغولي، بعد ذلك، إلى الجناح الرئاسي بالمطار حيث التقطت لقائدي البلدين صورة تذكارية.

وبعد استراحة قصيرة بالجناح الرئاسي بالمطار توجه موكب قائدي البلدين إلى مقر إقامة جلالة الملك ببرازفيل، وسط هتافات وتصفيقات المواطنين الكونغوليين وأعضاء الجالية المغربية بالكونغو، الذين حجوا بكثافة للتعبير عن سعادتهم الغامرة بهذه الزيارة الملكية الميمونة.

وإلى جانب مشاركة جلالته في قمة رؤساء الدول والحكومات حول لجنة المناخ والصندوق الأزرق لحوض الكونغو، سيقوم صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، بزيارة عمل وصداقة لجمهورية الكونغو، حيث سيجري جلالته وفخامة السيد دونيس ساسو نغيسو، رئيس جمهورية الكونغو محادثات ثنائية، كما سيترأس جلالته مراسم توقيع اتفاقيات بين المملكة المغربية وجمهورية الكونغو .

الصفحة 1 من 13