مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : الخميس, 28 كانون2/يناير 2021

أصبحت التنمية السياحية بجهة بني ملال خنيفرة تعرف دينامية متسارعة من خلال اعتماد مجموعة من البرامج تتضمن انجاز عدة مشاريع تروم تثمين المؤهلات السياحية التي تزخر بها الجهة وتطوير والنهوض بالسياحة الايكولوجية والمستدامة الجهوية، وذلك في إطار اتفاقيات وعقود تعاون بين عدة شركاء على المستوى الجهوي والوطني والدولي.

وتعتبر الاتفاقية التي رصد لها مبلغ ناهز 172 مليون درهم، والتي تم التوقيع عليها من طرف وزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، ومجلس جهة بني ملال خنيفرة، والمكتب الشريف للفوسفاط، والشركة المغربية للهندسة السياحية، من أهم المبادرات التي تهدف الى تعزيز التنمية السياحية بالجهة من خلال إنجاز عدة مشاريع تروم تطوير التنشيط والترفيه السياحي، وتهيئة وإعادة تأهيل المواقع والبنيات التحتية السياحية وتعزيز التشوير والاعلام السياحي بالجهة.

ففي اطار تفعيل هذه الاتفاقية التي تم الشروع في تنفيذ شقها المتعلق بتهيئة منتزه عين اسردون  ببني ملال بتكلفة مالية قدرت ب 34 مليون درهم ، أشرفت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي رفقة والي جهة بني ملال خنيفرة ورئيس الجهة،  والسفير السويسري بالمغرب، مساء اليوم الثلاثاء 26 يناير الجاري، على تدشين فضاء الألعاب للأطفال بموقع عين اسردون الذي تم الانتهاء من أشغال إنجازه.

 كما تم إعطاء انطلاقة الأشغال الأخرى المتعلقة ببناء متحف للتعريف بالتراث الثقافي ومركز معلومات والاستقبال، وتهيئة فضاء للقراءة، وبناء مقهى بانورامي للاستراحة، وتهيئة السواقي والجسور، وتهيئة وفتح مسلكين للراجلين يربطان موقع عين اسردون بسيدي بويعقوب وتامكنونت، وكهربة هذين المسلكين وتقوية انارة الموقع، واحداث 25 كشكا، وبناء قاعة للصلاة، وإعادة تهيئة الأحواض المائية، وتهيئة القصر كفضاء للعروض الفنية.

هذا وفي إطار تنمية وتطوير السياحة المستدامة بجهة بني ملال خنيفرة، ترأست زوال نفس اليوم بمقر الولاية، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي رفقة والي جهة بني ملال خنيفرة، بحضور رئيس الجهة والسفير السويسري بالمغرب، ومدير الشركة المغربية للهندسة السياحية وعدد من المنتخبين والمصالح اللاممركزة والمهنيين السياحيين بالجهة، لقاء جهويا هاما خصص لإعطاء الانطلاقة الرسمية لبرنامج "السياحة المستدامة المغرب-سويسرا 2020-2024".

ويدخل هذا البرنامج  ضمن الاتفاق الإطار للتعاون المغربي السويسري الموقع في شهر يونيو المنصرم، بين كتابة الدولة في الاقتصاد السويسري والشركة المغربية للهندسة السياحية، بغلاف مالي يقدر بـــ 39 مليون درهم، وذلك لتعزيز وللدفع بمجال تنمية السياحة المستدامة بجهة بني ملال خنيفرة عبر إرساء الاطار اللازم للظروف الملائمة والمحفزة على تنمية وتطوير السياحة المستدامة على صعيد هذه الجهة.

وفي هذا السياق، تم التوقيع على اتفاقية شراكة من طرف وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، ووالي جهة بني ملال خنيفرة، ورئيس مجلس الجهة، ومدير Suiss Contact Maroc »« السويسري، ومديرالشركة المغربية للهندسة السياحية، وذلك من أجل وضع الآليات للدعم التقني والمالي الموجه لتأهيل المآوي السياحية بالمجال القروي بالجهة.

كما تم التوقيع على اتفاقية شراكة من طرف وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، ووالي جهة بني ملال خنيفرة، ورئيس مجلس الجهة، ومديرالشركة المغربية للهندسة السياحية، ومدير المركز الجهوي للاستثمار، وذلك من أجل دعم وتشجيع الاستثمار السياحي بجهة بني ملال خنيفرة.

نشر في أخبار الجهة